ست نصائح للمراسلين الدوليين

بواسطةMargaret Looney
Nov 10, 2011 في موضوعات متخصصة

يقدم ديفيد فرانسيس بضعة نصائح للصحفيين والمراسلين الدوليين لتقديم تقارير متزنة والتعلم من السكان المحليين وكتابة قصص لحسابهم الخاص.

فرانسيس صحفي مستقل عمل مراسلاً من أفغانستان والمكسيك وكزميل في زمالة بيرنز في ألمانيا. كتب مؤخراً من نيجيريا كمراسل للشؤون الدولية في صحيفة كريستيان ساينس مونيتور العالمية، وورلد بولتكس ريفو، والفايننشال تايمز.

يقدم فرانسيس هذه النصائح عبر شبكة الصحفيين الدوليين للمراسلين الراغبين بالعمل كمراسلين دوليين:

1. كن على علم كيف تحترم التقاليد والعادات المحلية: في كثير من الأماكن، مجرد وجود مراسل في الشارع يلفت الانتباه. في افريقيا على سبيل المثال، يبدو الصحفيون البيض غرباء بسهولة بسبب الاختلاف في لون بشرتهم. في هذه الحالات، فإنه من الأفضل عدم لفت انتباه لا لزوم له. ارتد ملابس مناسبة للمنطقة واحترم العادات والتقاليد. إن كنت لا تتكلم اللغة المحلية، فدع مترجماً يقدم موضوع المقابلة مع الناس.

2. إن كنت تكتب مواداً لحسابك، استمر بإرسال اقتراحات قصيرة ومباشرة لمحررك: دائماً قم بتضمين مقدمتك، ولماذا تعتقد أن القصة مهمة في سياق الأخبار الدولية ولماذا سيتهم الجمهور بها. الاقتراحات المقدمة للمجلات ممكن أن تكون أطول. فكر في الرسالة إلى محرر مجلة كبداية حوار بينك وبينه. يرغب رؤساء تحرير الصحف اليومية فقط أن يعرفوا ما يمكنك تقديمه لهم، وكيف يمكن أن تفعل ذلك بسرعة وبدقة.

3. جهز خطة للهرب وتقدم بحذر: خطة الهروب ضرورية دائماً عند تغطية مكان غير مألوف أو خطر. تحدث إلى فريقك حول كيفية المغادرة إن حصل شيء على غير ما يرام. إن شعرت بأن شيئاً سيئاً بات وشيكاً، ثق بغريزتك وغادر. لا تتوقع الأسوأ لكن كن مستعداً له دائماً. من الممكن أن تتغير الأمور من الطبيعي إلى الفوضى في جزء من الثانية.

4. قم ببحثك: تحدث لصحفيين آخرين يتمتعون بالخبرة قبل الشروع بالعمل. تأكد من الحصول على ما يكفي من المال. أدرك المخاوف الأمنية وضع جدولاً زمنياً تقريبياً حول الأماكن التي تنوي زيارتها والأشخاص الذين تنوي التحدث إليهم. دع الناس يطلعون على هذه الخطة قبل أن تغادر وقم بإبلاغهم عن أي تغييرات خلال رحلتك. تواصل مع الصحفيين المحليين الذين عادة ما يكونون على أتم الاستعداد لمساعدة صحفي جديد في المدينة. اتصل بالمدونين والناس الذين ينشطون على وسائل الاعلام الاجتماعية. اشتر هاتفاً محمولاً محلياً فور وصولك وحاول التعرف قدر الإمكان إلى وسائل الإعلام المحلية.

5. غادر برجك العاجي: يعتبر الأكاديميون والخبراء في مراكز الأبحاث مصدراً مهماً للكثير من المعلومات وعادة ما يكونون على استعداد للتحدث الى وسائل الإعلام الاجنبية. بالنسبة لبعض القصص، قد يكون السياسي أو المصرفي هما الشخص الوحيد المناسب للحديث معه، لكن لا تتجاهل رجل الشارع. آراء صانعي القرارات هامة، لكن رأي الشعب الذي تؤثر فيه هذه القرارات مهم على حد سواء.

6. كن مرناً: أفضل الخطط الموضوعة قد تفشل خلال جولات التغطية في البلدان الأجنبية. القصص التي تبدو أفكاراً عظيمة قبل أن تسافر، كثيراً ما تبدو أقل أهمية عند وصولك إلى البلد الذي تغطيه. عندما يحدث هذا، لا تختفي وتابع الأخبار أينما كنت. فكر دائماً حول كيف يتابع جمهورك في الداخل الأحداث التي تشهدها أنت. غالباً ما تتحول القصص التي لم تخطط لها إلى أفضل القصص.

لقراءة المزيد من تقارير فرانسيس، انقر هنا.