تعرّفوا إلى المشاركين الجدد في برنامج مركز التوجيه للمبادرات الإعلامية

بواسطةIJNet
Oct 26, 2020 في المبادرات الاعلامية
برنامج مركز التوجيه للمبادرات الإعلامية

حلّ فصل الخريف ومعه بدأت دورة جديدة من برنامج مركز التوجيه للمبادرات الإعلامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابع لشبكة الصحفيين الدوليين، جامعًا مجموعة جديدة من الصحفيين الذين لديهم مشاريع إعلامية وإخبارية رائدة ويستعدّون لتطويرها ونقلها إلى مراحل متقدّمة.

والجدير ذكره أنّ الصحفيين المشاركين في مركز التوجيه هذا العام، والذين يقيمون في الجزائر ومصر ولبنان والمغرب وسوريا وتونس واليمن، لا يواجهون التحديات المعتادة التي يواجهها رواد الأعمال في مجال الإعلام فحسب، بل سيتعاملون أيضًا مع جائحة "كوفيد 19" التي زعزعزت العمل في الأخبار وبمجال الصحافة.

              إقرأوا أيضًا: الإعلان عن الفائزين في الدورة السادسة من برنامج مركز التوجيه للمبادرات الإعلامية

وفي هذا السياق، أعرب الموجّه رمزي تسدل، وهو مؤسس الموقع الإخباري المستقلّ في الأردن "حبر" والمدير التنفيذي لمنصة البودكاست "صوت" عن سعادته للعمل مع مجموعة متنوعة ومتمكنة من الصحفيين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلاً: "إنّ رؤية أفكار وقدرات الصحفيين والمواقع الإلكترونية يساعدني على رؤية أنّ الأمل لا يزال موجودًا، فعلى الرغم من العمل في ظروف صعبة، إلا أنّ هذه المجموعات صامدة بمتانة، ويعمل الصحفيون من أجل قضاياهم بطريقتهم الخاصة في دولهم وهذا الأمر بغاية الأهمية، وبالتالي فإنّ كلّ حل يناسب احتياجاتهم". 

وخلال الدورة الجديدة، سيقدّم خبراء في الصحافة وريادة الأعمال في وسائل الإعلام توجيهًا عن بُعد للمشاركين كما جرت العادة كلّ عام، وسينضمّ تسدل إلى الموجّه والأستاذ الجامعي ورئيس قسم الأعمال الأصلية القصيرة في شاهد بمجموعة الشرق الأوسط للبث "أم بي سي" علي غملوش لتقديم التوجيهات والنصائح للصحفيين وإرشادهم إلى أفضل الطرق لتطوير مشاريعهم الإعلامية وإيجاد تمويل لها، كما سيتعلم رواد الأعمال المشاركون كيفية وضع استراتيجيات وتقديم وتطوير محتوى يلبي احتياجات الجمهور، إضافةً إلى تحسين التواصل ووضع خطط فعالة لتسويق المحتوى.

وفي مستهلّ شهر ديسمبر/كانون الأول، سيشارك الصحفيون المتدربون والموجهون في معسكر تدريبي سيقام على الإنترنت  لمدة يومين، توازيًا مع المؤتمر السنوي الثالث عشر الذي تنظّمه شبكة إعلاميون من أجل صحافة استقصائية عربية (أريج)، والمزمع عقده على الإنترنت أيضًا هذا العام.

 وفيما يلي تعرّفكم شبكة الصحفيين الدوليين على ثمانية صحفيين مشاركين في برنامج مركز التوجيه هذا العام، إلى جانب مشاريعهم الإعلامية الواعدة:

 أمل المكي: 

تونس

أطلقت أمل المكي مشروعًا إعلاميًا مستقلاً وغير ربحي كما أنّه حائزعلى جوائز، وهو منصة "إنسان" المتخصصة بالسرد القصصي التي تهدف إلى سرد قصص التونسيين وإنتاج تحقيقات بارزة. ومن خلال مشاركتها في برنامج مركز التوجيه، تخطط المكي لتطوير خطة استدامة وتسعى لتأمين تمويل إضافي يتيح لها توسيع فريق إنسان وصقل قدرته لإجراء تحقيقات وتقارير عابرة للحدود.

دينا أبو غزالة:

مصر

 تملك أبو غزالة المقيمة في مصر مشروعًا ناشئًا إسمه Egab، وتسعى من خلاله إلى تمكين الصحفيين الشباب من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من نشر قصص تتضمّن حلولاً في وسائل إعلام إخبارية إقليمية ودولية، إذ تركّز أبو غزالة على "صحافة الحلول"، ومن هنا ستحاول خلال رحلتها في برنامج مركز التوجيه أن تؤسس وجودًا أكثر فعالية لمشروعها على منصات التواصل الإجتماعي وتوسيع نطاق وصوله لا سيما بين الصحفيين الشباب وزيادة تواجده في المشهد الإعلامي الإقليمي والدولي، إضافةً إلى تطوير خطة مالية للحفاظ على تقدّم واستدامة الموقع.

                        إقرأوا أيضًا: تحديات وسائل الإعلام بظلّ "كوفيد19".. كيف تحافظ على استدامتها؟

هديل عرجا:

 سوريا

تدير الصحفية السورية هديل عرجا مشروعًا إعلاميًا إسمه Tiny Hands (أيادٍ صغيرة) القائم على السرد القصصي المرئي لسرد قصص الأطفال الذين يعيشون في مناطق الصراعات والأزمات. وتخطّط عرجا للإستفادة من مشاركتها في مركز التوجيه لتطوير أدوات وتقنيات فعّالة واستخدامها في موقعها حتى تستطيع أن تنفّذ التقارير بشكل أفضل، بالإضافة إلى وضع خطة عمل إستراتيجية للموقع وتوسيعه، والعمل حتى يصبح الموقع متوفرًا بلغة ثالثة، إضافةً إلى اللغتين العربية والإنجليزية المتاحتين حاليًا.

قمر غصن:

لبنان

قمر غصن هي مؤسسة موقع إخباري مستقلّ في لبنان إسمه "مناطق"، يعرض قضايا وأخبارًا من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وخلال مشاركتها في برنامج مركز التوجيه تأمل غصن أن تتمكّن من تطوير خطة عمل قابلة للتنفيذ، إضافةً إلى وضع استراتيجية ورؤية تحريرية تكون قادرة على تلبية احتياجات قرائها في لبنان بكفاءة وبشكل مستدام.

 محمد الحجام:

المغرب

يقيم محمد في المغرب ويدير موقع LibraBuzz ويخطّط لتطويره ونشر محتوى حول مجموعة متنوعة من المواضيع من التكنولوجيا والصحة إلى "كوفيد 19" وغيرها. وخلال مشاركته في الدورة الجديدة من برنامج مركز التوجيه، يأمل الحجام أن يطوّر نموذج عمل يؤمّن استدامة الموقع والاستمرار في نشر محتوى متنوّع  يجذب القراء.

مصطفى نصر:

اليمن

أسّس نصر منصة في اليمن إسمها "المشاهد"، حيث ينشر تقارير تهدف إلى تعزيز ثقافة السلام والتعايش داخل المجتمع اليمني، الحد من العنف، الدفاع عن الأقليات، إضافةً إلى تسليط الضوء على قضايا المرأة والطفل والحد من التمييز.

خلال مشاركته في برنامج مركز التوجيه، يخطّط نصر لجذب المزيد من الموارد والتمويل للحفاظ على الموقع، وتطوير استراتيجية تسويق جديدة وزيادة محتوى الفيديو باستخدام الوسائط المتعددة.

علا الغزاوي:

مصر

أسّست الصحفية المصرية علا  الغزاوي  Planet X وهدفت من خلال مشروعها إلى تدريب الصحفيين الشباب المهتمين بالصحافة العلمية والكتابة والتواصل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتبرز أهمية هذا المشروع الإعلامي بأنّه يملأ الفراغ المرتبط بالتقارير المرتكزة على العلوم في المنطقة، والتي ازداد الإهتمام بها خلال فترة تفشي "كوفيد 19". وتخطّط الغزاوي لتأسيس شبكة متينة لتعزيز المشروع ومعرفة الناس به، كما تنوي تطوير خطة عمل فعالة للدفع بعملها إلى الأمام.

 يعقوب حاج جيلاني:

الجزائر

يدير يعقوب حاج جيلاني المنصة الإخبارية الجزائرية Seven DZ التي تنشر أخبارًا محليّة ودولية. ويواجه بيئة إعلامية صعبة في الجزائر لا سيما مع تفاقم الأوضاع بسبب الأزمة الصحية الطارئة عالميًا وانتشار المعلومات المضللة. ومن هنا، يأمل جيلاني أن يؤمّن الإستدامة المالية لمشروعه الإعلامي وأن يعمل على تطوير الموقع ليقدّم محتوى إخباريًا يكسب ثقة الجمهور ويصبح مكانة لحرية التعبير.

الصورة الرئيسية لمشاركين في برنامج مركز التوجيه للمبادرات الإعلامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في دورة 2019 – 2020