المركز الدولي للصحفيين يُطلق منتدى باميلا هوارد لتغطية الأزمات العالمية

May 6, 2022 در موضوعات متخصصة
صورة

خلال ثلاثة عقود من العمل، لم يتوانَ المركز الدولي للصحفيين ومقرّه واشنطن عن تقديم التدريبات والمنح والزمالات لآلاف الصحفيين/ات من حول العالم، هادفًا الى تعزيز التواصل بينهم، صقل مهاراتهم، سدّ الثغرات وتوفير الدعم، لا سيما من خلال دوره الأساسي كحلقة وصل بين الصحافة والتكنولوجيا.

مع بداية تفشي جائحة "كوفيد 19"، لمسَ الصحفيون/ات في المركز الدولي للصحفيين ضرورة لتغيير طريقة تقديم التدريبات والزمالات وتقرّر أن تُقام عبر الإنترنت بدلًا من الحضور الفعلي. وقد أتت استجابتنا في شكل ملتقى المركز الدولي للصحفيين لتغطية الأزمة الصحية العالمية، والذي يتضمّن اليوم خمس صفحات على موقع فيسبوك تضمّ حوالي 13,000 صحفي/صحفية من 134 دولة. وعبر هذه الصفحات، يتناقل هؤلاء الصحفيون المعلومات فيما بينهم ويشاركون في الويبينارات التي نقيمها ويتواصلون من أجل تغطية القصص المؤثرة. وهكذا أصبح الملتقى أول مشروعات المشاركة المجتمعية للمركز، وفاز بجائزة المجتمع لعام 2021، التي تمنحها رابطة الأخبار عبر الإنترنت.

ورافقت شبكة الصحفيين الدوليين التي تقدّم أبرز اتجاهات الصحافة بثماني لغات المجموعات الخاصة بالمركز، حيثُ يُمكن لمن فاته حضور أي ويبينار أن يقرأ ملخصًا عنه عبر مواقعها.

منتدى باميلا هوارد لتغطية الأزمات العالمية

يواجه عالمنا تحديات كبيرة لا تتوقف عند أي حدود، من بينها انتشار المعلومات المضللة، المرض، التغيّر المناخي، زيادة التسلّط والاستبداد، الأزمات المالية، والاختلال التكنولوجي وغيرها. وباتت الحاجة ملحّة إلى الصحفيين الذين تلقوا تدريبات، والذين يدركون طرق تغطية هذه الأحداث الكبيرة وغير المستقرة والمتداخلة بشكل فعّال، من أجل إيجاد الحلول. 

وفي متابعة لعدد كبير من البرامج التي قدّمها المركز الدولي للصحفيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بينها برنامج حلول وسائل التواصل الإجتماعي، والإرشاد الذي يوفّره مركز التوجيه للمبادرات الإعلاميّة الناشئة، يُطلق المركز الدولي للصحفيين بالشراكة مع شبكة الصحفيين الدوليين التابعة له مبادرة مجتمعيّة جديدة: "المنتدى".

يضمّ منتدى باميلا هوارد لتغطية الأزمات العالمية صحفيين ومدققي الحقائق وخبراء من جميع أنحاء العالم. وهدفنا هو تحسين التغطية الصحفية لموضوعات الأزمات العالمية - كتغيُّر المناخ والتضليل واختلال التكنولوجيا وغيرها من الموضوعات - من خلال تعزيز التواصل بين أعضاء المنتدى وتزويدهم ببرامج رقمية لتحسين تقاريرهم الصحفية، وبالخبرات اللازمة من أجل التمكّن من إجراء تغطيات معمّقة وهادفة للقضايا العالمية المهمة والحرجة والتي تحظى باهتمام محلي أيضًا. 

لماذا باميلا هوارد؟

لا يتوانى المركز الدولي للصحفيين عن دعم أعضائه الذين بذلوا جهودًا وكرّسوا معظم وقتهم لخدمة الصحفيين حول العالم. في هذا الإطار، يشرفنا ويسعدنا أن نطلق على هذه المبادرة المهمّة إسم باميلا هوارد التي تتولّى منصب نائبة رئيسة المركز الدولي للصحفيين، وهي داعمة قوية ومخلصة لعملنا منذ أكثر من 20 عامًا.

 

                                                       إنضمّ إلى المجموعة باللغة العربية الآن، إضغط هنا

 

 معلومات عن المجموعة الجديدة

وُلدت هذه المبادرة بناءً على نجاح منتدى تغطية الأزمات الصحية العالمية التابع للمركز الدولي للصحفيين. وكجزء من مبادرة المنتدى المتاحة بلغات عدّة، يتعلّم الصحفيون/ات معارف جديدة من خلال ندوات رقميّة تتمحور حول القضايا الطارئة والراهنة، يقدّمها أبرز الخبراء بشكل منتظم. ويتمكّن الصحفيون/ات من خلال المجموعة من الوصول إلى موارد جديدة توفّرها شبكة الصحفيين الدوليين (IJNet) لصقل مهاراتهم/هن خلال التغطيات الصحفية وإعداد التقارير. كذلك يشاركون المعلومات عبر المجموعة ويتعاونون مع بعضهم البعض لسرد القصص العابرة للحدود. 

في هذا السياق، أوضح مدير التحرير في شبكة الصحفيين الدوليين ديفين ويندلسيتش أنّ "منتدى باميلا هوارد لتغطية الأزمات العالمية يجمع صحفيين/ت من جميع أنحاء العالم للإبلاغ عن موضوعات الأزمات العالمية، كتغيُّر المناخ والحرب وغيرهما"، لافتًا إلى أنّ "المنتدى هو النسخة العربية التي تأسست لتنضمّ إلى أربعة منتديات بلغات أخرى".

وأعرب ويندلسيتش عن الإستعداد والحماس للوصل بين الصحفيين/ات الناطقين/ات باللغة العربية المهتمين/ات بهكذا مواضيع، وأكّد أنّه يتطلع إلى المساعدة في عمل المنتدى عبر توفير الموارد والإرشادات الصحفية اللازمة، إنطلاقًا من موقعه في الشبكة وخبراته.

وتقوم فدوى كمال، منسقة مشاريع ومصمّمة مناهج تدريبية بالمركز الدولي للصحفيين، بإدارة مجتمعنا الناطق باللغة العربية. وبمناسبة إطلاق المنتدى تقول: "يواجه الصحفيون/ات الناطقين باللغة العربية تحديات كبيرة في إيجاد موارد وتدريبات بلغتهم. كمديرة لهذه النسخة من المنتدى سأبذل قصارى جهدي لكي نوفر منصة آمنة للتعاون العابر للحدود بين أعضاء المجموعة، وتوفير أدوات وموارد وتدريبات متخصصة باللغة العربية وذلك بدعم من فريق المركز والشبكة التابعة له. كما سيستفيد أعضاء المنتدى من الإرشاد المباشر، وسيتعرّفون على الفرص القادمة، وعلى المفاجآت والأنشطة الترفيهية التي سيتم الإعلان عنها تدريجيًا". ودعت فدوى الصحفيين/ات للإنضمام إلى هذه الرحلة المعرفية المشوقة.

قواعد أساسية 

يُرجى من الصحفيين/ات الذين ينضمّون إلى المجموعة:

أولًا، إبقاء النقاش مركّزًا على التغطية الصحفية للأزمات العالمية.

ثانيًا، عدم القيام بالترويج أو بنشر الإعلانات أو الرسائل العشوائية.

ثالثًا، عدم مهاجمة أو مضايقة أحد أو القيام بالتصيد الاحتيالي.

رابعًا، تقديم مساهمات موضوعيّة ومهمّة.

خامسًا، نشر المصادر الموثوقة فقط.

التدريبات الأولى 

تبدأ رحلة منتدى باميلا هوارد لتغطية الأزمات العالمية قريبًا. ويمكن للصحفيين/ت الناطقين باللغة العربية وغرف الأخبار وداعمي وسائل الإعلام التسجيل للمشاركة في أول سلسلة تدريبية للمنتدى، حول الصحافة الاستقصائية العابرة للحدود والتي تمتد من 12 مايو/أيار إلى 9 يونيو/حزيران 2022. سيقود التدريب خبراء في الأمن الرقمي والصحافة الإستقصائية لمدة خمسة أسابيع، ويغطي موضوعات مهمة ومفيدة وهي:

  • مقدمة إلى الصحافة الاستقصائية العابرة للحدود. 
  • أفضل الممارسات لتخطيط وتنفيذ التحقيقات العابرة للحدود.
  • تقنيات وأدوات لإنجاز التحقيقات المفتوحة المصدر.
  • السلامة والأمن الرقمي: كيف تحمي نفسك ومصادرك.
  • نصائح وإرشادات حول إعداد مقترح لقصة استقصائية عابرة للحدود. 

ومن المقرر أن يحصل المشاركون/ات على شهادة مشاركة عند الانتهاء بنجاح من التدريب لمدة خمسة أسابيع.

                           للإشتراك بالنشرة البريدية الخاصة بالمنتدى والبقاء على اطلاع على التدريبات، إضغط هنا

إشارةً إلى أنّ شبكة الصحفيين الدوليين التي ستكون داعمة للمجموعة الجديدة الموجّهة للصحفيين الناطقين باللغة العربية، قد أطلقت مجموعة الأدوات الأساسية المتعلّقة بإعداد التحقيقات التعاونية والتقارير العابرة للحدود، والتي تشمل التخطيط وصولًا إلى التنفيذ، إضافةً إلى الأمن الرقمي والسلامة الجسدية وإبرام العقود. وخصّصت  شبكة الصحفيين الدوليين قسمًا خاصًا بالتغطية البيئية وقسمًا لتغطية الأزمات يتضمّن موارد يمكن للصحفيين اللجوء إليها لمعرفة كيفية تغطية الحروب والأزمات وآخرها الحرب الروسية على أوكرانيا وأزمة اللجوء. كما أطلقت شبكة الصحفيين الدوليين مجموعة أدوات متخصصة حول تغطية الأزمات والصراعات.

جولة على مجموعاتنا بلغات أخرى

                   

الصورة الرئيسية للمنتدى.