كيف يُمكن تغطية القضايا المعقّدة بطريقة بنّاءة؟

بواسطة Eva Blanc
Jul 16, 2021 في موضوعات متخصصة
صخور

منذ عامين، طرحت شبكة صحافة الحلول سؤالًا عمّا على الصحفيين القيام به أثناء تغطيتهم للقضايا المثيرة للجدل، وإمكانيّة عدم اكتفائهم بنقل وجهات النظر المتعارضة بطريقة حرفيّة والبدائل المطروحة، وأعدّت حينها الصحفية أماندا ريبلي مقالًا بعنوان "تعقيد الروايات"، بحثت فيه مسألة الاستقطاب، وتبيّن أنّه يُمكن للصحفيين أن يتعلّموا الكثير من الأشخاص الذين يتعاملون مع تعقيدات الصراعات بانتظام.

وانطلاقًا ممّا تقدّم، قامت الشبكة بتطوير تقنيات التدريب وإجراء المقابلات بهدف توسيع هذا البحث ومساعدة الصحفيين على فهم "طرق حث الناس على الانفتاح على الأفكار الجديدة، بدلاً من الحكم فقط على الأحداث"، بشكل أفضل. ولاحظ معدّو البحث في شبكة صحافة الحلول استجابة الصحفيين وحماسهم للمشاركة، ما دفعهم لاستخلاص العناصر الرئيسية لهذا النهج ومشاركتها بشكل واسع، ليتسنّى لكلّ صحفي أو شخص يتعامل مع النزاعات والصراعات استخدامها.

ومع التوجّه أكثر فأكثر نحو الاستقطاب، قد يشعر الصحفيّون بالإرهاق والإحباط عند التعامل مع الأشخاص الذين لديهم آراء متعارضة، لا سيما عندما تؤدّي هذه الآراء إلى الأذى والتحيز وانتشار المعلومات المضللة.

إقرأوا أيضًا: لماذا نحتاج إلى صحافة الحلول في الشرق الأوسط؟

 

Graphic detailing how to have conversations with people who disagree with you

 

كذلك بالنسبة للناس الذين يواجهون صعوبة في الإصغاء عندما لا يشعرون بأنّ آراءهم مسموعة، لذلك ينبغي على الصحفي طرح أسئلة تكشف دوافع الناس. وفيما يلي خمس أسئلة الصحفيين تمكّنهم من معرفة دوافع الناس، بهدف تعزيز النقاش البنّاء والاستماع النشط:

  • لماذا هذه المسألة مهمّة بالنسبة لك على الصعيد الشخصي؟
  • يمكن القول إنّ هذا الأمر مهم بالنسبة لك، هل يمكن أن تخبرنا عن تجاربك في الحياة التي شكلت وجهات نظرك؟ أو بدافع الفضول، ما هي التجارب الحياتية التي ساهمت بتشكيل وجهات نظرك.
  • بالنسبة للذين يخالفونك الرأي، ما الذي تود أن يفهمونه عنك؟
  • ماذا تريد أن تفهم عن الأشخاص الذين لا تتفق معهم بالرأي والتطلعات؟
  • تخيّل للحظة أنك حصلت على ما تريده في قضية معيّنة. كيف من الممكن أن تساهم بتغيير حياتك؟

وللإنتقال من الجانب النظري إلى التطبيق العملي، يمكن الإطلاع على قصتين توضحان النقاش البنّاء والاستماع الفعال:

  • يواجه عازف بيانو التحيز من خلال استكشاف الأسباب الجذرية للكراهية. ويوضح قائلًا: "اعتاد العنصريون على القتال، لا سيما مع أشخاص مثلي يعارضونهم، فهم لا يتوقعون مني الإنصات إليهم، بل يعتقدون أنني سأقاتل أيضًا، لكنني أردّ بالقول: أخبروني المزيد".   
  • تسمح مبادرات التعاون المجتمعي في أوهايو للمواطنين بالخروج من المناطق التي يشعرون بالراحة فيها، لفحص قضايا مثل العرق والتاريخ وغيرها من المواضيع. وبالإستناد إلى مبادئ صحافة الحلول، تساعد هذه المحادثات والنقاشات على سد الفجوات الموجودة بين الناس باختلاف الأجناس والأعمار والفئات الاجتماعية والاقتصادية. ومن خلال تعقيد الروايات الفردية، يحصل التواصل بين الناس بشكل أفضل ويؤدّي إلى تقاربهم بدلًا من تباعدهم.

نُشر هذا المقال للمرّة الأولى على المدوّنة الخاصّة بشبكة صحافة الحلول، وأعيد نشره على شبكة الصحفيين الدوليين بعد الحصول على إذن.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الإستخدام على أنسبلاش بواسطة سيان ستراتون.