قبل أن تطلب رسالة توصية.. إقرأ هذه الخطوات الـ4

بواسطةTaylor Mulcahey
Apr 17 في صحافة أساسية

يلجأ الصحفيون غالبًا إلى تقديم الطلبات ودائمًا ما يبحثون عن فرصة كبيرة أو منح أو تقديم أعمال للمسابقات.

وتتطلب الكثير من هذه الفرص رسائل توصية، وهي نقطة صعبة للموصين والمتقدمين على حدٍ سواء.

ومع ذلك، هناك عدد من الطرق لجعل العملية أسهل، والرسالة  أكثر قوة.

إليك أربع نصائح يجب أخذها في الإعتبار عند طلب رسالة توصية وهي:

إختيار شخص على دراية بعملك

قال باتريك باتلر، نائب رئيس البرامج في مركز الدولي للصحفيين: "لقد لاحظت أن الناس يميلون في بعض الأحيان إلى الذهاب إلى شخص رفيع في مؤسسة ، لكن هذا الشخص لا يعرف عملك بشكل جيد". 

على الرغم من أنه يبدو أن خطاب توصية من شخص يحمل لقبًا رفيعًا سيحمل وزناً أكبر ، فإن هذا يميل إلى العمل ضد طلبك لأن الرسالة تميل إلى أن تكون عامة.

ويعتقد باتلر أن اختيار شخص أقل درجة في المؤسسة مع معرفة عميقة وشخصية بعملك هو في الواقع أقوى بكثير.

وقالت جاكلين سترزم، مديرة برنامج المركز الدولي لصحفيين: "أفضل أن أحصل على توصية شخصية من مدير أو زميل لا أعرف اسمه من توصية عامة من جيف بيزوس".

البحث عن الإتصالات

وقال باتلر: "إذا كنت أعرف الشخص الذي يوصي بالمرشح، هذا يعطيني الكثير من الثقة في المرشح".

إستخدم LinkedIn أو فايسبوك أو مواقع الشبكات الاجتماعية الأخرى للعثور على اتصالات بين الأشخاص في الموقع الذي تتقدم إليه وأولئك الموجودون ضمن شبكتك الخاصة. قد تتفاجأ بالاتصالات التي تجدها، ويمكن أن تقوي خطاب التوصية الخاص بك.

اجعل الأمر سهلاً على الشخص الذي يوصي بك

قال روزنتال ألفيس، أستاذ الصحافة في جامعة تكساس في أوستن، إن أكبر خطأ يراه من الطلاب هو طلبهم لرسالة توصية من خلال إرسال رسالة إلكترونية قصيرة من دون تقديم أي موارد أو معلومات محددة. ويتضمن ذلك أي شيء ذي صلة قد يساعد الموصي على كتابة الرسالة. قبل كل شيء، قدم سيرتك الذاتية، ووصفًا للموقع الذي تتقدم إليه وقصصًا عن عملك الأخير.

وأضاف ألفيس: "أحب دائمًا رؤية النقاط البارزة في مسيرة المتقدمين المهنية ومميزاتهم".

ويضمن إعطاء قائمة قصيرة ودقيقة وحديثة من الإنجازات أن يكون لدى الجهة التي تتعامل معها توصية شاملة حول مؤهلاتك، حتى لو تم ترك بعض التفاصيل خارج الخطاب نفسه.

تذكر أن أشخاصًا مثل باتلر وألفيس يتلقون الكثير من الطلبات للحصول على رسائل توصية، لذلك من المهم جعل العملية غير مؤلمة قدر الإمكان.

وقال ألفيس: "إنه عمل كثير، لكننا نريد المساعدة، وأنا أقدر مساعدة الناس لي في مساعدتي لهم".

كن على دراية بكمية المعلومات التي ترسلها حتى لا تذهب هباء

 على الرغم من أن أكبر خطأ للمرشحين هو عدم إرسال أي معلومات، إلا أن إرسال الكثير من المعلومات قد يكون ضارًا أيضًا. قم بعمل مسبق لتحديد أكثرها ملاءمة وتضمينها مع طلبك للحصول على رسالة توصية.

يجب التخلي عن الجوائز أو التجارب التي لا علاقة لها بالمركز أو الزمالة التي تتقدم إليها.

وقالت جاكلين سترزم: "أنا أبحث عن معلومات ترتبط مباشرة بما يتقدم إليه الشخص، وعن الموصي الذي يعطيني على وجه الدقة سبب ملاءمة هذا الشخص المحدد للمركز الذي أتطلع لملئه".

 

إمنح الموصي وقتا

الناس منشغلون. من المهم إعطاء الأشخاص الذين يكتبون رسالتك الوقت الكافي حيث أنه بمجرد العثور على فرصة تتطلب رسالة توصية، قم بتجميع المواد والتواصل مع جهات الإتصال الخاصة بك.

يمكن لرسالة التوصية إنجاح الطلب أو تفشيله - ولكن لا يجب أن يشكل لك ذلك المتاعب، إتبع هذه النصائح لجعل الأمور أسهل على نفسك وعلى الشخص الذي يوصي بك.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة المشاع الإبداعي على Unsplash بواسطة كريستي تي جي.