صياغة استراتيجية رقمية لمؤسستك الإخبارية

بواسطةIJNet
Jun 14, 2013 في Miscellaneous

في إطار التحوّل المتسارع في المشهد الإعلامي، يجب على قادة المؤسسات الإخبارية المخضرمين والجدد أن يلقوا نظرة صادقة على أعمالهم، كما يجب عليهم صناعة استراتيجية للمستقبل.

لقد أشار المستشار الإعلامي آلان ماتر، بأنه ليس هناك من استراتيجية واحدة يمكن تطبيقها في كافة المؤسسات الإخبارية، فالخطط التي يضعها الشخص اليوم قد تحتاج إلى التعديل غداً. "إن السوق في تحرّك دائم،" وفقاً لما كُتب في "المحرّر والناشر" وفي ملاحظاته على مدوّنة "نيوز سوسير". "من شبه المؤكّد، أن الحلول المتّبعة والناجحة اليوم، سيتمّ تجاوزها في المستقبل القريب لتحل مكانها التكنولوجيا الحديثة والأمور التنافسية الأخرى التي لا يمكننا تصوّرها في يومنا هذا."

لكي تبدأوا بصياغة استراتيجية رقمية لمؤسساتكم الإخبارية، يقترح ماتر عليكم ما يلي:

الاعتراف بأنّ المزيد من التغيير قادم

"يجب أن تتقبّل فكرة أنّ أعمالك ستتأثّر بثلاثة عوامل ضخمة، عوامل لا يمكن الهروب منها أو إحكام السيطرة عليها،" بحسب ماتر. وهي "التغييرات في التكنولوجيا، والتغيّر في توقّعات المستهلك، وتغيّر الطرق التي تنفق فيها الشركات دولاراتها على التسويق. تكمن الخطّة الاستراتيجية الجيّدة بمطاوعة كافة هذه القوى لمصلحتك."

اعرف ذاتك

"قبل التفكير في كيفية صياغة خطّة عمل، أمعن النظر بواقعية إلى مواطن القوّة والضّعف داخل عملك. تفعل ذلك عبر النّظر إلى تاريخه من جهة وإلى الفرص الخارجية والتهديدات المتواجدة في السوق أو (من المرجّح أن تظهر) من حولك من جهة أخرى" بحسب قول ماتر. "نادراً ما تفشل هذه العملية في إنتاج وفرة من الخيارات الجذّابة والمروّعة والغامضة."

كن على استعداد للتدمير الذاتي

"يمكنك من خلال التدقيق في إمكانيات الاستراتيجيات المتاحة، وعبر النّظر بجدية للأفكار التي يمكن أن تفكك أو تُعيد استخدام عملك الأساسي، لأنه مع الوقت يمكن لهذه الأعمال الجديدة أن تتحوّل لتصبح أفضل من العمل الذي تقوم به أساساً." كما يقول ماتر، الذي أشار إلى رفض إحدى الصحف الأميركية للاستثمار في إحدى المبادرات الإلكترونية الجديدة التي هدَفت إلى مساعدة الناس على العثور على وظائف عبر شبكة الإنترنت عام 1995. لمَ رفضت الجريدة؟ لأنّها لا تريد أن تتنافس مع الإعلانات المتخصّصة التي يتمّ نشرها في الصحيفة الورقية نفسها. كان قرار الصحيفة بعدم التجزئة مع الإعلانات المطبوعة بالإضافة إلى انعدام التطلّع نحو المستقبل خطأً فادحاً. فلقد جفّت طباعة إعلانات الصحف في الولايات المتحدة الأميركية، في حين أن المبادرة الإلكترونية التي رفضت الصحيفة تمويلها في ذاك العهد، أضحت Monster.com الموقع الناجح، المتخصّص في البحث عن وظائف.

للحصول على مزيد من نصائح ماتر حول كيفية صياغة الاستراتيجية الرّقمية، يمكنكم قراءة مقالته تحت عنوان "ما هي استراتيجيتك الرقمية؟ في البداية أحكم السيطرة."

الصورة: ملفات مورغي.