سناب شات في الإعلام.. لجذب الجمهور والتواصل معه

بواسطة Clothilde Goujard
Jan 7, 2017 في الإعلام الإجتماعي

أصبح سناب شات المكان الذي تستهلك فيه الجماهير الشابة بشكل متزايد معظم محتوياتها اليومية. في نيسان/إبريل 2016 شاهد المستخدمون 10 مليار فيديو على سناب شات يوميا. بينما ينضم المزيد من الأشخاص ويشاركون أمورا من حياتهم اليومية فإن هذا العدد في تزايد.

حاذر من الوقوع ضحية فكرة أن سناب شات هو مكان تسلية للمراهقين فقط الذين يشاركون الفيديوهات الخاصة بهم مع "أذني كلب". فهذا التطبيق يبرهن أنه مكان جيد للمؤسسات الإخبارية والصحفيين المنفردين للتواصل مع جمهورهم.

نيويوركر وبشكل دائم تقدم وتشرح الغلاف الأسبوعي بطريقة خلاقة. قام مراسل بي بي سي جون سويني بإدخال المستخدمين لأزمة اللاجئين. أما ايمن أوغانا فقد نشر على سناب شات لقطات من الموصل عند استعادة القوات العراقية للمدينة. في الهند أجرى يوسف عمر مقابلات لـ"هيندوسيان تايمز" مع الناجين من الإغتصاب والذين يستخدمون حاجبا يبقيهم مجهولين.

"هوكانت" أو "عامودي" بالألمانية، هي مبادرة سناب شات من الإذاعة العامة RBB وتستهدف المراهقين. RBB تقدم الأخبار لجميع المواطنين ولكنها كانت على علم بأن الكثير من الجيل الشاب لم يعد يشاهد التلفاز.

كل صباح تقدم "هوكانت" لمستخدميها القصص الاربعة أو الخمسة ذات الصلة. وفي وقت لاحق من الصباح تقدم القناة تقريرا عبر إحدى مقدماتها وإحداهن إيفا شولتز.

وتقول شولتز: "أحب أن أقوم بتجربة القص. قمت بهذا الأمر قبل انضمامي للقناة وأعتقد أنه أمر مثير".

حتى وإن كان معظم جمهورها من ألمانيا-على الرغم أنه من الصعب معرفة ذلك لأن مقاييس سناب شات محدودة-فهي تلتقط من أماكن مثل النمسا أو الولايات المتحدة خلال الاسابيع الأخيرة للحملة الرئاسية. ولكن نقص المدى الجغرافي مع جمهورها ليس مشكلة لـ"هوكانت".

تقول شولتز: "كنا نظن منذ البداية أنه وللوصول إلى الشباب يجب أن نقوم بذلك بشكل شخصي."

في الآونة الأخيرة دعا عضو من الجمهور أحد المضيفين "تقريبا مثل أخي الكبير"، يظهر في مراجعة لـ"هوكانت" في صحيفة ألمانية محلية.

وتؤكد شولتز أن "هذه مجاملة مثالية إذا اصبحنا مثل اشقائهم الكبار وليس أهلهم أو بعض مقدمي الأخبار الغريبين."

العديد من المؤسسات الإخبارية حاول أن يكون أقل رسمية، خصوصا على وسائل التواصل الإجتماعي.

NowThis News رأت الفرصة لإيصال المعلومات بطريقة أكثر بصرية وإجتماعية وغير رسمية منذ عدة سنوات.

عندما أطلقت سناب شات ميزة القصة في 2013، NowThis كانت على متنها من الأسبوع الأول، وهي الآن من بين 22 ناشر على اكتشاف سناب شات.

تقول سارة فرانك وهي المنتجة التنفيذية في NowThis News إنه "كان هناك الكثير من النقاش بين المؤسسات الإعلامية التي تستخدم قصص سناب شات حول أفضل طريقة لجذب المشاركة".

NowThis  تستخدم قناتين مختلفتين: ميزة القصة العادية من أجل النظر إلى ما وراء الكواليس في الأخبار وقناة "ديسكوفر" والتي توفر لوحة إعدادات مع المزيد من المقاييس.

معظم المؤسسات تستخدم القصص، وعليها الإعتماد على معدلات مفتوحة من اللقطات الفردية واحتساب نسبة الإنجاز يدويا. يمكنهم تعقب لقطات الشاشة وعدد الأشخاص الذين أعادوا نشر اللقطات وشاركوا في المحادثة. بعد قصة حول إجهاد الطلاب، حصلت شولتز على عدة لقطات من طلاب شرحوا كيف تعاملوا معه.

تقول شولتز "إنها وجدتها رائعة ومثيرة للإهتمام لأننا حقا بحاجة لأن نكون مبتكرين في العمليات كما في القياسات". بعد جمع سنتين من البيانات على سناب شات، أصبح لدى فرانك فكرة أكثر وضوحا. وتضيف: "أنت تبحث عن قصص تجعل الناس ترغب بالتفاعل معها بطريقة ما، تشعر بشيء وتريد التمهل، الإلتقاط والإرسال للأصدقاء".

ومع ذلك فهي تثمن أهمية التحقق من مصداقية ودقة المعلومات قبل نشرها بشكل فوري، لأنه حالما تضغط على "أنشر" سوف يرى المنشور شخص أو عشرة أو حتى مئات الآلاف.

الصحافيون في "هوكانت" يعملون بناء على نص إلا حين يكونون في الميدان نظرا للحاجة لـ"مراقبة العملية "، خصوصا كونهم جزءا من إذاعة عامة. رغم أن البعض قد يظن أن حاجة سناب شات المتزايدة  للإستقلالية والمسؤولية جديدة على الصحافة فإن فرانك تستخدم مثالا من الصحافة التقليدية: "النقل المباشر على التلفزيون".

وتقول فرانك إنها تعتقد أن الناس لا تساوي بين الأمرين لأن العديد من الامور التي تراها على سناب شات خارج عن المألوف ويحركه المشاهير وهو غير منقح وليس صحفيا، وهو أمر مقبول لأن سناب شات كبير بما فيه الكفاية ليتسع لكافة أنواع القصص.

تغطية NowThis للإنتخابات على سبيل المثال كانت ناجحة، وقد أطلقت قناة مخصصة لتغطية ما بعد الإنتخابات فقط.

الشرح الشامل للقضايا قد يكون إشكالية بسبب تصميم المنصة، مع اللقطات التي تدوم لأكثر من 10ثوان. شولتز تقول إنه كان عليها أن تتعلم أن تقول ما لديها مباشرة، التحدث عن فكرة واحدة بلقطة واحدة وبعدها إنشاء قصة حولها. وبعض الأحيان تكافح.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة المشاع الإبداعي على فليكر بواسطة غلوبال بانوراما.  الصورة الثانية من حساب هوكانت على سناب شات.