توسيع حدود سرد القصص الرقمي

بواسطةMariano Blejman
Apr 25, 2013 في Miscellaneous

الانتظار للحصول على كوب من القهوة يعتبر دائمًا مكانًا مناسبًا للمحادثة، وخصوصًا في مهرجان موزيلا السنوي عن مستقبل الإنترنت.

في العام الماضي، بينما كنت أنتظر الحصول على كوب القهوة، تصادفت مع آرون بيلهوفر، محرّر الأخبار التفاعلية في صحيفة نيويورك تايمز. قال بيلهوفر أن الفريق كان ينمو بوتيرة سريعة. سألته: "ما هو نوع المطوّرين الذي تبحث عنه؟". قال دون تردد: "رجل الـD3- أي الوثائق المبنية على البيانات".

كان بيلهوفر يشير إلى الـ D3.js، وهي مستندات مكتبة جافا سكريبت المبنية على البيانات، وهي أداة قوية لخلق الصور المعقّدة والتصاميم التفاعلية. يصف الموقع الإلكتروني (الصحافة المبنية على البيانات) الـD3.js بأنها "قطعة سحرية من شيفرة جافا سكريبت والتي تساعدك على التعبير عن البيانات بصريًا على شبكة الإنترنت.... وهو يربط قيم البيانات بعناصر الوثيقة، وبالتالي 'بناء' الوثيقة من البيانات."

مايك بوستوك، الذي كان في ذات الوقت يعمل أيضًا لصحيفة نيويورك تايمز، أنشأ D3.js. وقال أنه يستخدمه لإنشاء الرسومات التفاعلية الرائدة مثل الطرق المؤدية للبيت الأبيض.

إن المكتبة تقوم بتوسيع حدود تمثيل البيانات بصريًا لسرد القصص. مجرد تصفّح موقع بوستوك أو التحقق من معرض أمثلة الـ D3js.org لفهم إمكاناته في تمثيل القصص بصريًا. حجم الصناعة التحويلية في الصين، أو زيادة قوات المراقبة على الحدود بين الولايات المتحدّة والمكسيك، أو الصلات بين متنافسي جائزة الأوسكار ليست سوى أمثلة قليلة لما يمكن عرضه بشكل أفضل مع D3.js.

بالأساس، تتيح لك المكتبة التلاعب بالوثائق المستندة على البيانات باستخدام معايير مفتوحة للإنترنت والمتصفحات. هذا يعني أننا يمكن أن نخلق التصوّرات المعقّدة دون الاعتماد على البرمجيات الممتلكة. وهو بديل واضح للفلاش، مع الفارق المطلق بأن جميع التطوّرات مفتوحة ويمكن إعادة استخدامها من قبل مطوّرين آخرين. إمكاناتها واسعة مثل علم الهندسة بحدّ ذاته. يمكنك إنشاء الرسوم البيانية بمختلف أشكالها مثل مخطط الفقاعات، والمخطط الوتر، وخريطة الشجرة، وروابط العقد والعشرات من التمثيلات البصرية المعقدة الأخرى.

في مجموعة الـHacks/Hackers Buenos Aires، اكتشفنا الاهتمام المتزايد من قبل المطوّرين والصحفيين لاستخدام D3.js لتقاريرهم. في الوقت نفسه، نلاحظ عدم وجود العدد المهم من المبرمجين من دوي المعرفة الواسعة، وحتى أكثر من ذلك، عدم استخدامه من قبل وسائل الإعلام في المنطقة.

لماذا لا تزال أداة قوية كهذه قليلة الاستخدام؟ أهي مسألة كسل وجمود، أم الوجود المحدود من فرق الصحافة المبنية على البيانات في وسائل الإعلام التقليدية؟

كيف يمكننا معرفة أين نحن عالقون؟ مع هاكاثون. ستعقد Hacks/Hackers Buenos Aires اجتماعًا في 20 من أبريل/ نيسان حول D3.js، برعاية المركز الدولي للصحفيين وأوبن نيوز. وقد أكّد أكثر من 100 مشارك حضورهم. نأمل أن نجمع حفنة من مجموعات البيانات، التي يقدّمها الموقع الإلكتروني Chequeado.com، وأن نجمع المطوّرين ووسائل الإعلام ونحفّز إجراء مزيد من التحقيق على الإمكانيات الموجودة.

مع القليل من الحظ، سيتم استكمال بعض النماذج التي تمّ تطويرها في الهاكاثون قريبا. ومن يدري؟ ربما سيصبح أحد المشاركين "رجل الـ D3."

ماريوانو بليجمان، زميل نايت للصحافة الدولية، هو محرّر ورائد إعلامي متخصّص في الصحافة المبنية على البيانات.

الصورة من مدوّنة مايك بوستوك.