مراحل تحضير وإطلاق مشروع إعلامي ريادي.. بناءً على تجربة "يد صغيرة"

نوشتهIJNet
Dec 28, 2020 در موضوعات متخصصة
صورة

كتبت هديل عرجة وهي مشاركة في الدورة السابعة من برنامج مركز التوجيه للمبادرات الإعلامية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابع لشبكة الصحفيين الدوليين:

"علمت أنني إذا فشلت فلن أندم على ذلك، لكنني كنت أعرف أن الشيء الوحيد الذي قد أندم عليه هو عدم المحاولة"، ربما تختصر هذه العبارة التي قالها جيف بيزوس مؤسس ومدير شركة أمازون التحدي الذي يضعه أصحاب المشاريع الناشئة نصب أعينهم فقد اتخذوا القرار بالمحاولة و البدء بمشاريعهم الخاصة.

وهناك عناصر مختلفة متشابكة مع بعضها البعض لنجاح واستمرار أي مشروع، إحداها التمويل المادي، ولكن قبل البحث عن مصدر لتمويل المشروع لابد من المرور بمراحل مختلفة ومهمة، وخاصة أن التمويل ليس الحل السحري لنجاح مشروعك، وفي الوقت نفسه فإن الفوز بمنحة هو أمر تنافسي ومعقد.

المرحلة الأولى: اختيار الفكرة

على سبيل المثال في مشروع "Tiny hand" /"يد صغيرة"، كانت الفكرة واضحة المعالم منذ اللحظة الأولى وهي مشروع إعلامي يعتمد على السرد القصصي المرئي لقضايا الأطفال حول العالم وبشكل خاص في مناطق النزاعات والحروب ينشر تقاريره باللغتين العربية والانجليزية.

إذاً عليك تحديد فكرة مشروعك، وكلما كانت أكثر تخصصاً كان احتمال تميزك ونحاجك أكبر.

صورة

إليك مجموعة من الخطوات عليك اتخاذها قبل انطلاق المشروع:

 

  • ادرس فكرتك جيداً: اطرح على نفسك هذا السؤال "مالذي سأقدمه للقارئ؟ وكيف سيؤثر هذا المحتوى فيه؟.
  • الكثير من الدورات: عندما تحسم القرار حول الفكرة يجب عليك دراسة تفاصيل تلك الفكرة بشكل واسع ومتمكن، ويعتبر موقع Poynter من المواقع المهمة التي تساعدك في هذا المجال، وموقع إدراك،  إضافة إلى موقع Coursera
  • حدد الميزانية واختر شركاء العمل وكن واضحاً معهم حول هذه الميزانية.
  • خطة عمل لانطلاق الموقع وآلية عمل واضحة يومية. أسبوعية. شهرية.

المرحلة الثانية: انطلاق المشروع

والآن بعد انطلاق المشروع، ستجد نفسك أمام تحد كبير وحقيقة ربما تعتبرها صادمة "لن تحصل على تمويل لمجرد أن الموقع أصبح متاحاً أون لاين".

وهناك أسباب عدة تقف عائقاً أمام ذلك:

  • لا تملك سجلاً حافلاً في الموقع بعد، لم تترك أي تأثير بعد على الجمهور المستهدف ولا زلت في مرحلة مبكرة جداً فأنت لم تبنِ شبكة من القراء بعد، وهذا أمر طبيعي فالموقع جديد.
  • لا تملك العلاقات التي تساعدك للوصول إلى المنحة المناسبة: المنحة تنافسية. غالبًا ما يغرق المانحون الذين يقبلون مقترحات المنح غير المطلوبة بآلاف الطلبات. إنهم يعطون الأولوية للمنظمات التي يعرفونها بالفعل.
  • نقص في المعلومات المطلوبة من قبل المنحة: هذا ستواجهه كثيراً في موقع جديد، غالباً ما تتطلب المنح سجلات لم تكن قد بينتها بعد بسبب عمر الموقع الصغير.
  • كاتب منح جيد: تحتاج لشخص بارع في كتابة المنح يصيغ أهدافك وخططك وإنجازاتك في سرد مقنع، عندما يتم رفض المنحة عليك مراجعة المعلومات التي قدمتها وأسلوب تقديمها.

المرحلة الثالثة: الاستمرارية والتقييم المستمر 

تعتبر منصات التواصل الاجتماعي إحدى الوسائل المهمة للوصول إلى الجمهور المستهدف، وهي في الوقت نفسه تتيح لك فرصة دراسة خصائص هذا الجمهور "العمر والجنس، التواجد الجغرافي، الاهتمامات"، وبالتالي تقييم عمل الموقع الذي تديره، ومعرفة ما إن كان هذا المشروع قد حقق أهدافه في الوصول إلى الجمهور المستهدف.

وهنا عليك تدوين كل إنجاز لافت في مشروعك وإضافته إلى Mission statement أو تقرير المهام الذي تتم صياغته عادة عن المشروع وتقديمه للممول.

على سبيل المثال حصولك على جائزة ما ستعكس أهمية المحتوى الذي تقدمه وتأثيره على الآخرين.

وهذا ما حصل في موقع  يد صغيرة Tiny hand  فلم يعد الهدف فقط الحصول على منحة بل التركيز على جعل هذا الموقع منصة مؤثرة ومهمة، وفي أقل من عام من انطلاقه حاز على جائزة فيلم قصير موشن غرافيك، واستطاع أن ينضم إلى برنامج مركز التوجيه التابع لشبكة الصحفيين الدوليين، وهذه خطوات مهمة للوصول إلى التمويل المناسب وضمان الاستمرارية لهذا المشروع.

الصورتان من موقع يد صغيرة Tiny hand