إيراني يعمل في الاعلام البريطانية ينال لقب الصحفي العالمي لهذه السنة

نوشتهijnet_admin
Apr 17, 2008 در موضوعات متخصصة
نال الصحفي الإيراني والمدافع عن حقوق الانسان عماد الدين باغي على لقب الصحفي العالمي للعام 2008 التابع لجائزة الصحافى البريطانية.

وكان باغي ،مؤسس الجمعية الإيرانية للدفاع عن حقوق السجناء، قد سجن  العام الماضي لكتابته مقالات ضد عقوبة الإعدام. وكان قد اعتقل عدة مرات واتهم بالعمل ضد الأمن القومي. واعيد باغي مؤخرا إلى السجن بعد إجازة أعطيت له من قبل مدير السجن على أثر نوبة قلبية. وهو حالياً يقضي حكماً بالسجن لمدة سنة.

وكان باغي محرراً رئيسياً في الصحيفتين "كوهارد" و "فاتح" وكلاهما مغلقتين. وكان رئيس تحرير أيضاً في حقوق الإنسان لصحيفة "جمهوريات" اليومية قبل أن يتهم ويرسل إلى السجن.

وفي رسالة سلمت في مراسيم حفل كتب باغي "  انكلم إليكم من بلد له تاريخ يمتد على مدى 150 عاماً من الكفاح من أجل الحرية والديمقراطية والتي ماتزال تواجه اضطهاداً صحفياً في العقد الماضي. أغلقت 150 صحيفة على الرغم من أن معظمها ليس لديها أي عدوانية تجاه الجمهورية الإسلامية وكانت فقط ناقدة لسياساتها."

هيئة المحلفين لهذه الجائزة تكونت تقريباً من 100 صحفي بريطاني مستقل. ولقراءة الخبر كاملاً باللغة الفارسية قم بزيارة الموقع الالكتروني التالي:http://freedomforbaghi.blogspot.com/ .

أنقر هنا لقراءة أسماء الحاصلين على الجائزة بمختلف فئاتها :