حصّن نفسك من التلصص الإلكتروني

نوشتهمروة العقاد
Feb 10, 2015 در الصحافة الرقمية

هل تخيّلت مسبقاً العملية التي تحدث عند طلبك زيارة موقع إلكتروني؟ هل تصوّرت من قبل أن جهات كثيرة ستعرف بطلب زيارتك لهذا الموقع حتى قبل أن يفتح على جهاز حاسوبك؟

تعرّف مع الخبير في أمن الإنترنت المدرب رعد النشيوات على الآلية التي تتم فيها زيارة المواقع الإلكترونية، وامتلك خطوط دفاع تساعدك على مكافحة التلصص الإلكتروني الذي يحدث خلال ذلك لحماية نفسك كصحفي عند بحثك عن المعلومات.

يقول النشيوات إن جهات التجسس عبر الإنترنت لا تفرق عند تلصصها بين الأشخاص الذين يمثلون خطراً عليها وبينك كصحفي تبحث عن الحقيقة لا أكثر، لذا، عليك التعرف على هذه الجهات لتحدد منها ما يهدد أمنك ومن ثم البحث عن طرق لتحصين عملك وإكماله بدون متاعب.

بداية، يعرّفنا النشيوات على ما يحدث عند تصفّحك لموقع إلكتروني عبر الإنترنت؟

1-  تقوم بكتابة عنوان الموقع الإلكتروني الذي ترغب بزيارته، ثم تطلب البحث عنه.

2-  ينتقل طلبك إلى الشبكة الداخلية، وهي الشبكة التي تصلك بالإنترنت في (المطار، الفندق، المنزل،... الخ).

3-  تعرف الشركة المزوّدة للإنترنت ISP بطلبك.

4-  تصبح حكومة البلد الذي تعيش فيه على علم بالعنوان الذي طلبت زيارته.

5-  ينطلق العنوان الذي طلبته في رحلة لجهات كثيرة في بلدان مختلفة، وهي جهات حكومية في الأغلب، لكنها في كثير من الأحيان تكون مخفية الهوية، بحيث لا يمكن لك معرفة من يراقبك.

الآن، وبعد تلك الجولة الطويلة، أصبح بإمكانك تصفّح الموقع الإلكتروني الذي طلبت زيارته، ولكن، لم يعد بإمكانك توقّع ما قد يحدث لك بسبب زيارتك له.

تتكرّر هذه الآلية عند كل زيارة لموقع إلكتروني، أو عند تصفّحك في نفس الموقع، ولحماية نفسك قدر المستطاع، يرشدك النشيوات إلى خطوط دفاع تجنّبك قدراً كبيراً من التلصص الإلكتروني، وهي:

1-  خط الدفاع الأول/ Ctrl Shift…

جميع المتصفّحات على أجهزة الحاسوب تحتفظ بكل ما تفعله، وهذا الأمر قد يجعل جهاز حاسوبك هدفاً للسرقة ونَيل ما فيه من ذاكرة تتعلق بعملك.

لحماية نفسك من ذلك، اطلب قبل البدء بالتصفّح عدم حفظ ما ستقوم بتصفّحه، وذلك بالضغط على Ctrl Shift N إن كنت على متصفّح Chrome أو Opera وهكذا ستحصل على نمط حماية آمن ولن يتم حفظ شيء مما تبحث عنه، وإن كنت على Fairefox أو explorer فاضغط على Ctrl Shift P أما متصفّح Safari، فقم باختيار Private من القائمة الرئيسية.

هذه الخاصية تساعدك كذلك إن كنت تعمل من أجهزة حاسوب عامة.

خط الدفاع هذا يحميك في حال سُرق جهاز حاسوبك، أو أُجبرت على تسليمه لجهة ما، لكنه لا يحميك من التلصص الإلكتروني، لذا، لا بد من التعرف على خطّي الدفاع التاليين.

2-  خط الدفاع الثاني/ Proxy

يساعدك الـ Proxy في فتح المواقع المحجوبة في الدولة التي تقطنها وإخفاء هويتك خلال بحثك عن المعلومات وبالتالي حماية نفسك من الجهات المتلصصة.

وللقيام بذلك بكل سهولة وبساطة، قم بزيارة الموقع الإلكتروني Top Proxies ثم اختر من بين روابط كثيرة يوفرها الموقع الـ Proxy الذي ترغب بالتصفّح من خلاله. عندما تفتح الـ Proxy، ضع رابط الموقع الذي تريد زيارته في المكان المخصص لذلك وستتمكّن من التصفّح الآمن ومن فك المواقع المحجوبة.

على الرغم من الحماية التي يوفّرها لك الـ Proxy وأهميته في أحيان كثيرة، إلا أنه لن يحميك بشكل تام، فستعلم الجهات التي تراقبك بزياراتك المتكررة له دون علمها بما تفعله عليه، وهنا قد تصبح في موضع مساءلة.

كما يمكنك اللجوء إلى Hide My ASS وهو موقع إلكتروني يفتح لك المواقع المحجوبة ويوفر لك الحماية التامة خلال تصفّحك باستخدامه Proxy وVPN. من الممكن تثبيت تطبيق VPN على جهازك الخاص واستخدامه لوحده، وهو تطبيق يحجب كافة تحركاتك على شبكة الإنترنت.

3-  خط الدفاع الثالث/ TOR

تُعد حزمة TOR من أقوى برامج إخفاء الهوية خلال التصفّح الإلكتروني، كل ما عليك فعله، تثبيتها على جهازك الخاص بعد أن تختار نوع متصفّحك ومن ثم البدء بالتصفّح، ولتعرف أكثر عنها وعن طريقة تثبيتها، اضغط هنا.   

من إحدى ورشات ملتقى شبكة (أريج) السنوي السابع للصحفيين الاستقصائيين العرب، الذي عقد مطلع كانون الأول/ ديسمبر/ 2014 في العاصمة الأردنية عمّان.

الصورة من تصوير مروة العقاد أثناء حضورها المؤتمر.