تبسيط المعلومات التقنية للقراء هو شعار مدونة المحترف لأمين رغيب

نوشتهAsmaa Kandil
Jul 23, 2015 در المبادرات الاعلامية

قام أمين رغيب، المدون المغربي بتبسيط المعلومات التقنية للقراء وتقديم الحلول للمشاكل المعلوماتية على شكل مقاطع فيديو ومقالات تثقيفية في مدوّنته "المحترف" التي حققت شهرة واسعة في الوطن العربي. تميزت المدونة بتقديم محتوى فريد من نوعه من حيث استخدام الوسائط المتعددة والموضوعات الشيّقة، إلى جانب تسليط الضوء على مشاكل تواجهنا أثناء الاستخدام اليومي للهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر.

تُوج مجهود أمين رغيب ليصبح من أشهر المُدونين العرب على شبكة الإنترنت من خلال مدونة المحترف، المتخصصة في خدمة الجمهور من القراء الشغوفين بكل جديد في عالم التكنولوجيا والكمبيوتر وتطبيقات أجهزة المحمول. إلتقت شبكة الصحفيين الدوليين المُدون المغربي، ودار بيننا هذا الحوار:

شبكة الصحفيين الدوليين: من أين أتت فكرة إنشاء مدوّنة متخصصة في الموضوعات التقنية؟

أمين رغيب: في بداية الأمر، حصلت على دبلوم متخصص في أنظمة التشغيل والشبكات المعلوماتية وتلقيت عدة دورات تدريبية في الأمن المعلوماتي وعملت في عدة شركات متخصصة في المجال التقني. بعدها قررت الغوص في عالم التدوين وأسست المدونة عام 2010 في المغرب لأنني وجدت أن هناك ندرة للمحتوى العربي التقني في العالم العربي، وبالأخص قلة الدروس التقنية المجانية المتاحة للمستخدمين. على أثره، قمت بتسجيل دروس متنوعة في المجال التقني ووضعتها على مدونتي، وعلى قناة يوتيوب التابعة لها.

ورغم كثرة العقبات التي واجهتني، إلاّ أنني نجحت في استقطاب المستخدمين من كافة أنحاء الوطن العربي حتى وصل عدد متابعي المدونة على تويتر حوالي 33,662، وعدد المعجبين بصفحة المدونة على موقع فيس بوك فاق المليون.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي الخدمات المتنوعة التي تقدمها المدوّنة؟

أمين رغيب: تضم المدونة عدد كبير من الفيديوهات المصورة على شكل حلقات متسلسلة نتطرق فيها إلى مختلف المواضيع التقنية القريبة من الشباب العربي والتي يشرف عليها الطاقم التحريري للمدونة المكون من خمسة أفراد من أجل تلبية احتياجات مستخدمي الأجهزة الذكية والرد عن إستفساراتهم وإتصالاتهم ويتكون الموقع من عدة أقسام وهي:

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي العقبات التي واجهتك في بداية إنشاء الموقع؟

أمين رغيب: عانيت في البداية من قلة الإمكانيات اللاّزمة لبدء المشروع ولكنني تغلبت على المشاكل وقمت بشراء ويب كاميرا من سوق الخردة في المغرب وكانت بدولار ونصف! وقمت بتصليحها لأسجل بها الحلقات فضلاً عن الأشخاص الذين يحاولون خلق العراقيل لكي لا ننجح لأنهم لم يستسيغوا فكرة طرح دروس مجانية على الإنترنت. تجدر الإشارة، إلى أن مصدر تمويل المشروع الآن هو الإعلانات فقط، ورغيب متفرغ بشكل كامل للعمل على المدونة.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما الذي يُميز المدوّنة عن غيرها من المواقع التقنية؟

أمين رغيب: البساطة في تقديم الموضوعات التقنية بطريقة شيّقة والتنوع في عرض الحلقات التي لها علاقة بالهواتف التقنية والويندوز والعروض المجانية التي تطرحها الشركات. فضلاً عن الالتزام في العمل والشفافية مما أدى إلى زيادة معدلات مشاهدة المدونة على محركات البحث والشبكات الإجتماعية لأننا تمكننا من تحويل الزائر العادي الى زائر مستديم للمدونة. يتم مشاركة مواضيعنا أيضًا في المجلات الإلكترونية والورقية، إضافةً إلى إذاعة حلقات المدونة على قنوات البث الإذاعي. الجدير بالذكر، أن هناك مجموعة من المعايير التي تحكم نشر المقالات التقنية في الموقع مثل التأكد من مصداقية التطبيق الذي يتناوله المُدوّن في مقالته وأن يكون تم تجربته فعليًا قبل عرضه على المتابعين، ولا نتعرض لأي محتوى ينتهك حقوق الملكية للأفراد والمؤسسات.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي نصائحك لخلق مادة تدوينية جذابة في المجال التقني وتدر عائداً جيداً للمُدوّن؟

أمين رغيب: ينبغي الاهتمام بطريقة عرض وشرح الموضوع وأن يكون قريب من الناس ويفيدهم في الحياة اليومية. إضافةً إلى صورة جذابة للموضوع، عنوان ملفت بسيط الفهم وسهل الحفظ.

كذلك، أن يكون الشخص متمكناً من المجال التكنولوجي لتجنب الوقوع في الاخطاء، وأن يكون تصميم المدوّنة جذاب وبسيط، والإهتمام بمنصات المشاركة الاجتماعية لتسهيل عملية الانتشار.

شبكة الصحفيين الدوليين: ما هي الجوائز التي حصلت عليها؟

أمين رغيب: كرمني حاكم دبي ومنحني جائزة رواد التواصل الإجتماعي عن فئة التكنولوجيا سنة 2015 لأننا الموقع التقني الأول في المغرب والعالم العربي. حصلنا أيضاً على جائزة أفضل مدونة مغربية لسنة 2012/ 2013 كما أن المدونة مُصنفة ضمن أفضل 10 مدونات عربية حسب تصنيف المركز الدولي للصحفيين لسنة 2013 .

الصورة مأخوذة من المدون المغربي "أمين رغيب" بعد أخذ الإذن.