الخطوات الأولى لإطلاق مشروعك الخاص على شبكة الإنترنت

نوشته يسرا الشرقاوي
Sep 29, 2015 در الصحافة الرقمية

لم يعد الإلتحاق بوظيفة ثابتة ذات مواعيد عمل محددة حلماً يداعب الكثير من الشباب الصحفيين الذين يتعاملون يومياً مع عالم سريع التغير. لا بل أصبح حلم بعضهم أن يتخلصوا من كل قيد يمنع عنهم مواكبة ركب هذا العالم.

إنطلاقاً من ذلك، يلجأ العديد من الشباب الصحفيين لإطلاق مشاريعهم الخاصة باحثين في العالم الرقمي على ما لم يجدونه في المؤسسات الإعلامية التقليدية، من حرية التعبير وقدرة على العمل بتكلفة معقولة بالإضافة إلى قدرة تكوين جمهور عريض يساهم بشكل مباشر في استمرارية المبادرة الإعلامية وجذب المساهمين والمعلنين.

إكسبيها هي مبادرة إعلامية انطلقت من مصر، كونت من خلالها تجربة في العمل الرقمي أنقلها إليكم من خلال هذه الخطوات الأولية.

فكرة جديدة:

لضمان تحقيق مشروع ناجح يجب أن تكون الفكرة مختلفة وجديدة. فلا يجب أن يكتفي الصحفي بإنشاء موقع خبري فقط، لأنه إن لم يقدّم جديداً لن يجني ثماراً ولن يكون له متابعين. قبل البدء في مشروعك عليك أن تسأل نفسك: هل هذه الفكرة قدمت من قبل؟ هل أقدم جديداً يتناسب مع الجمهور الذي أخاطبه؟ هل هناك منافسون؟ هل يمكنني منافستهم؟ وتذكر جيداً أنه ليس عليك أن تأتي بفكرة خارقة أو عجيبة ولكن بكل بساطة عليك أن ترى المجتمع من حولك جيداً وتفكر ما الذي يحتاجه هذا المجتمع. وما الذي تريد أن تقدمه أنت كي ترى هذا المجتمع أفضل (خاصةً إن كانت مبادرتك تتمحور حول العمل الإنساني أو في مجال المناصرة الإجتماعية)، وبالطبع لزاماً عليك أن تتابع المشاريع الإعلامية على الساحة وتفكر إن كنت تستطيع إضافة شيئ أفضل.

شركاء:

قد تبدأ المشروع بمفردك، لكن من الأفضل دائماً أن يكون معك أناس تثق بهم وبقدراتهم وتعقد معهم النقاشات من أجل تطوير الفكرة والوصول بها لشكل مكتمل. سيساعدك الشركاء في إنجاز محتوى الموقع وابتكار مواضيع جديدة، كما أن مشاركة الآراء والطروحات المتنوعة ستوسع من مجال أفكارك بهدف تطوير المحتوى وكيفية عرضه.

علامة تجارية:

تتضمّن العلامة التجارية على جزئية اختيار إسم وشعار المبادرة الإعلامية. ويعتبر اختيار الإسم المناسب لمشروعك عملية محيرة ولكنها شديدة الأهمية كونها أول شيء ستعرف به مشروعك. الإسم الجذاب يساعدك في نجاح المشروع وجذب العديد من المتابعين. كلما كان الإسم قصيراً كلّما كان أكثر جذباً للناس.

عندما بدأنا مشروع إكسبيها فكرنا في عدة أسماء وكنا نراعي طبيعة الجمهور المستهدف الذي نتوجه إليه في هذا المشروع. كنا نريد أن نخاطب السيدات ونشجعهن على العمل وبدء مشاريعهن الخاصة وفكرنا أننا نريد مساعدة المرأة بشكلٍ عام لتكسب رزقها وحياتها في شتى المجالات، من هنا جاء الإسم إكسبيها! قبل اختيار الإسم يجب أن تجري بحثاً على شبكة الإنترنت كي تعرف إن كان هذا الإسم مستخدماً أم يمكنك استعماله..

مواقع مساعدة:

-موقع "نايم ستايشن" يمكّنك من معرفة إن كان الإسم متاحاً لإستخدامه كموقعك الإلكتروني أم لا. ويقوم الموقع باقتراح بعض الأسماء/ العناوين إن كان الإسم الذي تريده غير متاح.

-موقع namechk يمكنك إستخدامه لمعرفة ما إذا كان إسم مشروعك متاح للإستخدام على شبكات التواصل الإجتماعية المختلفة ويقترح عليك أيضاً أن تجرب إختيار أسماء أخرى.

من خلال تجربتي مع مسألة اختيار الشعار المناسب أو "اللوجو" فإن أفضل وسيلة لإختياره هي إيجاد مصمم موهوب (باستطاعتك الإطلاع على أعماله السابقة) وشرح تخيلك للشعار والمتابعة معه إلى أن تحصل على الشعار الذي يرضيك.

التواجد على منصات التواصل الإجتماعي:

أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي خطوة أساسية لمن يريد أن يبدأ مشروعه في أي مجال. بعد اختيار الإسم المناسب لابد أن تنشئ حسابات بإسم المشروع على شبكات التواصل الإجتماعي مثيل فيس بوك وتويتر وجوجل بلس ويوتيوب وغيرها لكي يحقق موقعك إنتشاراً أسرع.

بعد إثراء محتوى موقعك الإلكتروني عليك البدء في تفعيل حسابات مشروعك على منصات التواصل الإجتماعي.

يمكنك إستخدام تطبيق Hootsuite وهو تطبيق يساعدك على إدارة حساباتك المختلفة على منصات التواصل الاجتماعي ويتميز بتحليلاته وتقاريره الدقيقه لآداء حساباتك.

الدراسة المالية المبسّطة:

يمكن للدراسة المالية أن تكون صعبة في بداية الأمر، لذلك إن كان مشروعك ربحياً (يبغى الربح) فيجب إعداد دراسة مالية أولية تحدد من خلالها تكاليف المشروع وقدر التمويل المطلوب وكمية الإيرادات والواردات والأرباح المتوقعة من المشروع.   

الصورة من تصميم يسرا الشرقاوي.

يسرا الشرقاوي، هي إحدى المشاركات في برنامج مركز التوجيه بدورته الثانية التابع لشبكة الصحفيين الدوليين بنسختها العربية بهدف تطوير مشروعها الإعلامي من ضمن مشاريع أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.