استراتيجية المربع.. لضمان رحلة صحفية حافلة بالقصص المثيرة

نوشتهسها طارق
Nov 20, 2015 در صحافة أساسية

أربعة أضلاع كفيلة بقضاء رحلة صحفية إستكشافية ممتعة، وهي القراءة، التحضير، التواصل والسير. تعرفوا عليها بالتفاصيل!

القراءة

إقرأ كثيراً عن الدولة التي ستزورها ولا تكتفي بتجميع معلوماتك من محركات البحث، بل أدخل على digg و popurls و tripadisor لاستطلاع معلومات عامة. كذلك يمكنك زيارة مواقع قراءة عالمية عبر تحديد بحثك في الخانة المناسبة، وبالطبع تضع وجهتك لتجد تقارير نشرتها صحف أجنبية تشمل مواضيع متباينة، قد تجد في قراءتها مادة خصبة تعرفك عن كثب على هذه الدولة أو تلهمك لتناول مواضيع جديدة لتكتب أو تدوّن عنها.

كما سيساعدك موقع tripadisor على تحديد المعالم الأقرب لمكان إقامتك مما يوفّر عليك أموالاً تفوق إمكانياتك. وتأتي معالم الدولة السياحية والثقافية على قائمة الموضوعات التي تصلح للكتابة عنها، كما يمكنك إعداد ملف صور بجودة عالية ليشمل العادات والطقوس الشعبية والتراثية وقد يساعدك موقع preloadar.

من الأفكار التي تصلح أيضاً للتناول إذا كنت تسافر لدولة تعد محط أنظار لأبناء بلدك لما تتمتع به من فرص هو إعداد ملف للمهتمين بالحصول على فرص تعليمية أو وظيفية يستعرض إجراءات السفر لهناك، ما المنح المقدمة، سبل العيش، الغلاء، اللغات المحكية وغيرها. كما يمكنك التواصل مع الجاليات العربية مثلاً اذا كنت تسافر لدولة أوروبية لاجراء مقابلات معهم تنقل من خلالها صورة عن حياة المغتربين في هذه البلدان.

كذلك تمكنك القراءة من معرفة أحوال المرأة والشباب فى الدولة المقرر زيارتها الأمر الذي يشجع على إعداد قصص مكتوبة أو مصورة تعزز التواصل الثقافي بين الشعوب وتغير رؤيتهم تجاه قضايا بعينها أو تقتنص أفكار تقارن فيها بين أوضاعهم والأحوال في بلدك ضمن مقال رأي.

التحضير

إذا كنت مسافراً لحضور دورة دراسية أو لتغطية مؤتمر أُطلب من الجهة المنظمة أجندة الفعاليات للتعرف

على أسماء المحاضرين أو الضيوف، من المؤكد أنك ستجد شخصيات تستحق إجراء حوارات صحفية معها؛ واطلاعك على لائحة الأسماء قبل السفر يتيح المجال لإجراء بحث متعمق ولإعداد أسئلة مبدئية،  يمكنك بلورتها والإضافة عليها عند حضور تدريب أو محاضرة الشخص المعني في الفعالية. لا تغفل أبداً خلال فترة المنحة من بناء جسور التواصل مع الزملاء والحاضرين حتى لو كنت تختلف معهم في بعض الآراء أو القناعات، فتواصلك معهم لا يقتصر فقط على تبادل الخبرات وإنّما قد يفتح أمامك أفقاً جديداً أو أبواباً من الفرص المستقبلية.

أمّا إذا كنت تقوم بأي أنشطة تطوعية لإحدى المؤسسات الصحفية أو مؤسسات المجتمع المدني حاول في رحلتك الدراسية أن تبحث عن أوجه للتعاون الممكن والتشبيك بين المؤسسة التي تستضيفك وتلك التي تنتمي إليها.

التواصل

العمل الدائم على بناء شبكة علاقات مميزة مع صحفيين ومدونين وناشطين من خلال رحلاتك حول العالم لأنهم حتماً سيقدمون لك الدعم والإفادة متى طلبتهما. أمّا إن لم يكن لديك قناة اتصال مع أحد في البلد المقرر زيارتها إسأل زملاء سبقوك بالزيارة لأن وجود معرفة مسبقة ربما يختصر مسافات من البحث. على سبيل المثال إذا كنت تريد معلومة صعبة المنال يمكن للصحفي من أهل البلد الحصول عليها بسهولة خاصةً أنّ بعض المسؤولين يتذرعون بعدم حمل الصحافي الأجنبي لتصريح؛ كذلك قد ينسق لك الصحفي القاطن بهذه الدولة مقابلات مع شخصيات تحددها قبل مجيئك.

السير

استقلال المواصلات يحدّ من فرصة إلتقاط التفاصيل خلافاً للسير على الأقدام، وأنت تسير إجعل عيناك

كاميرا توثّق ما ترى ولا تنسى جلب هاتفك الذكي مصحوباً بكافة التطبيقات المفيدة من التقاط وتحرير الصور والفيديو، بالإضافة إلى كتابة أو تسجيل ملاحظات صوتية تود وضعها لاحقاً في تقرير ما!

تجدر الإشارة، إلى أن النصائح السابقة تسري على الدول المستقرة، أمّا إذا كنت تنوي السفر لتغطية أحداث نزاعات فمن الضروري جداً الحصول على دورة سلامة مهنية بالإضافة إلى إتقان للغة البلد وضرورة التنسيق المسبق مع مترجم أو "فيكسر" في البلد المقصود.

تحمل الصورة رخصة المشاع الإبداعي على موقع فليكر بواسطة European Parliament.