هاش تاغ على تويتر يحتج على تدني أجور الصحفيين يفوز بجائزة صحفية

بواسطةvgimenez
Jan 22, 2012 في أساسيات الصحافة

منحت رابطة الصحافة الإسبانية جائزة خاصة لـ هاش تاغ hashtag على تويتر يرفض العمل مجاناً.

يقاوم الصحفيون في كل مكان تدني الأجور وسوء ظروف العمل. لكن عندما تلقت الصحفية الاسبانية أزهارا كانو إيميلاً يطلب مراسلاً مقابل مبلغاً زهيد (حوالي دولار واحد لنحو 150 كلمة)، قامت باتخاذ موقف.

قامت كانو بإطلاق هاش تاغ على تويتر باسم"gratisnotrabajo"، والذي يعني "أنا لا أعمل مجاناً". تصاعدت التحديثات على تويتر إلى حركة للصحفيين، والصحفيين الطموحين الذين يستخدمون الشبكات الاجتماعية للتنديد "بالعروض الرخصية".

تحتج الحركة أيضاً على العمل المجاني (أو شبه المجاني) على صفحة على فايس بوك وحظيت على اهتمام ودعم من رئيس رابطة الصحافة الإسبانية كارمن ديل رييغو، ومن قبل صحفيين إسبانيين معروفين. تم إعادة نشر القصة من قبل صحيفة ABC و إلموندو مما ساعدها على اكتساب المزيد من الزخم.

تلقت الهاش تاغ hashtag إشارة خاصة من قبل رابطة الصحافة الاسبانية. منحت الرابطة الجائزة "تقديراً لجميع الصحفيين الشباب الذين يجدون صعوبة في ممارسة مهنة الصحافة بطريقة كريمة ويحظون بمرتب لائق".

مع استمرار الجدل حول ما إذا كان تويتر يعتبر صحافة أم لا، تم تكريم الأشخاص الذين يستخدمون خدمة التدوين المصغر على الجهود التي بذلوها. فاز هاش تاغ آخر يتحدث عن الجنس (# talkaboutit) فاز مؤخراً بجائزة الصحافة السويدية المرموقة.

في حالة الهاش تاغ الإسباني الفائز بالجائزة، قد يعيد بعض أرباب العمل التفكير حول ما يدفعون- أو على الأقل ما الذي يقولونه في العلن. في مقابلة مع ABC ، قال كارمن ديل رييغو أن الرابطة تدرس إنشاء مرصد لتحليل عروض العمل.

"عندما بدأت هذه المهنة، قال لي الجميع أن أخفض تطلعاتي، لكن الحقيقة هي أنه إذا كان علينا أن نقبل هذه الشروط فنحن لا نقف ضد الصحفيين الذين يعملون براتب فقط، وإنما أيضاً ضد أنفسنا.... العمل الصحافي يأخذ الكثير من الوقت والجهد".