موارد لتعليم ريادة الأعمال الصحفية

بواسطةJennifer Dorroh
Oct 11, 2019 في موضوعات متخصصة
صف للتدريس

على الرغم من أنّ المبادرين في عالم الأخبار يعدّون من أبرز من يقدّم المصادر والأخبار المستقلّة في أميركا اللاتينية، إلا أنّ دراسة خلصت الى أنّ أقل من 3 بالمئة فقط من جامعات أميركا اللاتينية التي تعلم الصحافة والتواصل تقدّم دروسًا في ريادة الأعمال.

وفي هذا السياق، فقد أجرت "سيمبرا ميديا"، وهي مؤسسة لا تبغي الربح وتعمل من أجل إنتاج محتوى بجودة مميزة وتنقل أصواتًا مختلفة باللغة الإسبانية، دراسة بعنوان: "نقطة البداية: دراسة لدورات صحافة ريادة الأعمال باللغة الإسبانية"، وقد أصبحت هذه الدراسة متاحة باللغة الإنجليزية.

من جانبهم، وجد الباحثون أنه عندما تقدم الجامعات دورات في ريادة أعمال الصحافة، يتدفق الطلاب إليها، وقالت جانين وارنر وهي زميلة مركز نايت للصحافة في الأميركيتين والتي شاركت بتأسيس "سيمبرا ميديا": "نحن متحمسون لرؤية الاهتمام المتزايد بريادة أعمال الصحافة بين الطلاب والأساتذة، ونأمل أن تلهم هذه الدراسة المزيد من الجامعات لتقديم هذه الأنواع من الدورات التدريبية"، مشددة على أنّه "من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يفهم الصحفيون أساسيات الأعمال والإدارة".

واستكشفت الدراسة أيضًا خلفية وخبرات الأساتذة الذين يقومون بتدريس ريادة أعمال الصحافة باللغة الإسبانية، ووجدت أنّ معظمهم لديهم تجربة عميقة في العالم الحقيقي وينقلونها إلى الصفوف الدراسية، فالأكثرية لديهم أكثر من عقد من الخبرة في التدريس والعمل في وسائل الإعلام، وقد أطلق حوالى الثلث منهم مشاريعهم الخاصة أو شركاتهم الناشئة. 

 

SembraMedia study

كذلك فقد حدّد فريق من الباحثين بقيادة باتريشيو كونتريراس، الأستاذ في جامعة ألبرتو هورتادو في تشيلي 59 أستاذًا (48 في أميركا اللاتينية و11 في إسبانيا) يدرّسون ريادة أعمال الصحافة، وخلال الدراسة أجريت مقابلات معمقة مع 25 منهم.

وخلصت الدراسة إلى استكشاف أوجه التشابه والاختلاف بين فصول ريادة أعمال الصحافة وفعاليتها وتأثيرها، ومؤخرًا نشرت "سيمبرا ميديا" الترجمة الإنجليزية للدراسة، والتي تم نشرها بالأصل باللغة الإسبانية.

بالإضافة إلى الدراسة، نشرت "سيمبرا ميديا" أيضًا مجموعة أدوات تحتوي على موارد حول تعليم ريادة الأعمال في الصحافة استنادًا إلى المقابلات المتعمقة، وتشمل توصيات، وقائمة بالخبراء ونصائح للبقاء على اطلاع على آخر الإتجاهات الإعلاميّة.

وقد أثارت الدراسة الكثير من الاهتمام من قادة الأعمال في مجال الأخبار، حيث تساعد "سيمبرا ميديا" في إطلاق شبكة من أساتذة الصحافة في مجال ريادة الأعمال في الصحافة، وهم حريصون على تعزيز التدريس في أميركا اللاتينية وإسبانيا من خلال مشاركة الموارد. 

ومن خلال مساعدة الجامعات على تعزيز ريادة الأعمال، تأمل "سيمبرا ميديا" في تمكين جيل جديد من الصحفيين المستعدين لقيادة مؤسسات إعلامية مستقلة. وفي هذا المجال، قال ميغيل لاستريبنير، المدير الإداري لـ""سيمبرا ميديا" إنّ "هدفنا هو مساعدة هذه المؤسسات الإعلامية التي يقودها الصحفيون على أن يكون لها تأثير أكبر ونعتقد أن التعاون مع الجامعات في أميركا اللاتينية والولايات المتحدة وإسبانيا هو أمر أساسي".  

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الإستخدام على أنسبلاش بواسطة كولي كايستر.