متدربو المركز الدولي للصحفيين يوثّقون أحداث مصر التاريخية

بواسطةNatasha Tynes
Feb 10, 2011 في صحافة أساسية
image

في الوقت الذي خرج فيه المصريون إلى الشوارع مطالبين بإسقاط النظام وبإصلاحات ديمقراطية، قام صحفيون مصريون تلقوا تدريباً ضمن برنامج المركز الدولي للصحفيين بتوثيق الأحداث التاريخية، مستخدمين عدّة وسائل وتقنيات تعلموها خلال برنامج نظمه المركز الدولي للصحفيين لتدريب الصحفيين المواطنين.

من تحديثات حساباتهم على "تويتر" بانتظام، إلى تحديث محتوى مدوناتهم وقنواتهم على "يوتيوب"، يلعب هؤلاء الصحفيون دوراً هاماً في نقل هذه الأحداث غير المسبوقة.

يقوم أحمد عاجور، أحد متدربي المركز الدولي للصحفيين بتحديث مدونته بآخر التطورات في الشارع المصري مضيفاً إليها عدداً كبير من صور المظاهرات.

أحد أفلامه التي قام بنشرها على "يوتيوب" والتي ألتقطها خلال مظاهرة جرت داخل محطة مترو القاهرة انتشرت بشكل كبير على الإنترنت مما حدا بفضائية "العربية" الإخبارية إلى عرضه على شاشتها.

كما قامت النشرة الإلكترونية الشعبية "اليوم السابع" بعرض الفيديو على موقعها أيضاً. لمشاهدة مزيد من الأفلام التي التقطها عاجور ونشرها عبر مدونته إنقر هنا.

وقال محمد صبري، وهو مواطن صحفي آخر تلقى التدريب عينه، وفاز بكاميرا رقمية من المركز الدولي للصحفيين خلال التدريب لنشره موضوعاً حول "صخرة ديان" المثيرة للجدل في صحراء سيناء، قال في مكالمة أجرتها معه شبكة الصحفيين الدوليين، "كانت هذه الكاميرا أساسية في تغطيتي للأحداث الأخيرة، لولاها لما تمكنت من إلتقاط هذا الكمّ من الصور ومقاطع الفيديو". تمكن صبري من رفع زهاء 35 مقطع فيديو قصير للمظاهرات على قناته على موقع يوتيوب يمكن متابعتها هنا.

متدرب آخر، فضلّ عدم ذكر إسمه، يكتب مدونة تعرف باسم "دماغوس"، نشر فيها مجموعة من مقاطع الفيديو للمظاهرات. يمكن مشاهدة جميع المقاطع هنا.

والجدير ذكره أن برنامج المركز الدولي للصحفيين قد درّب 49 مواطناً صحفياً على أساسيات العمل الصحفي، وعلى كيفية إستخدام وسائل الإعلام الحديثة ومن ضمنها وسائل الإعلام الإجتماعي. وقد تم جمع 25 صحافياً محترفاً مع المتدربين قاموا بتوجيههم ومساعدتهم في نشر التقارير التي عملوا عليها خلال الدورة في مختلف وسائل الإعلام المصرية. يعلّق شادي محمد على ذلك قائلاً أنه: "بفضل التدريب على وسائل الإعلام الحديث الذي تلقيناه تمكنّا من تصوير أحداث تاريخية مهمّة خلال "ثورة الغضب"".

من ناحيته يقدّم المواطن الصحفي محمد عبد الفتّاح، أحد متدربي المركز الدولي للصحفيين، تحديثات فورية عن الأحداث الجارية في الإسكندرية عبر وسائل الإعلام الإجتماعي وعلى مدونته، كما ظهر مؤخراً على مجموعة من وسائل الإعلام الاجتماعية بما فيها شبكة السي أن أن. يكمن متابعته على حسابه على تويتر.

من جهته، أشار مدير مكتب المركز الدولي للصحفيين في مصر هانزدا فكري، الذي شهد المظاهرات غير المسبوقة في ميدان التحرير في القاهرة أنه "في الأمس (عندما حصلت الإشتباكات العنيفة في ميدان التحرير) رأيت محمد شنّاف، الفائز الأول بالبرنامج، يلتقط صوراً بكل فخر لهذا اليوم العظيم". وأضاف :"اليوم، هو يوم درامي بإمتياز في تاريخ مصر الحديث، وهو يوم أسود. وأنا متأكد أن الشباب الذين قمنا بتدريبهم لازالوا في الميدان مع آخرين".

يستمرّ المركز الدولي للصحفيين في تنظيم دورات تدريبة على صحافة المواطن للمصريين، ستبدأ إحداها على الإنترنت الشهر المقبل (شباط/فبراير 2011).

تتضمن الدورة دروساً عملية في كيفية إستخدام الوسائل المجانية للصحفيين لبناء مواقع إخبارية من الصفر، إضافة إلى إدارة الأجندة التحريرية للمواقع الإخبارية، إضافة محتوى الوسائط المتعددة، من بين مهارات أخرى.

يحصل المشاركون الواعدون في ختام الدورة على تمويل أولي لتطوير مواقعهم الإخبارية.

للإشتراك في هذه الدورة إنقر هنا. للإشتراك في نشرة شبكة الصحفيين الدوليين المجانية وللتعرّف على فرص التدريب المختلفة، إنقر هنا.