Content supported by

لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصحفية.. عليكم التمتع بهذه الصفات

بواسطةJeremy Caplan
Sep 09 في المبادرات الاعلامية
أشخاص يمشون

توجد الكثير من العوامل المشتركة بين الصحفيين اللامعين ورواد الأعمال البارزين، فجميعهم يبحثون عن المعلومات والتقارير التي تفيد المتابعين وتقنعهم، كما أنّهم يعملون لساعات طويلة، ويقضون أشهرًا في البحث عن أفكار قد لا تنجح أحيانًا.

وفيما يلي بعض الصفات البارزة التي يجب أن يتمتع بها رواد الأعمال الناجحين:

الشكوك أمر عاديّ

قد لا يتمكن الصحفي من الحصول على راتب في بداية تطوير مشروعه الجديد، وقد يسخر بعض الناس من فكرته، فيما سيحاول آخرون إقناعه بأنّ مشروعه لن ينجح. توازيًا، لكي يكون رائد الاعمال ناجحًا، لا بدّ من أن يمرّ في فترة صعبة يملأها الشك وعدم اليقين، ولذلك يجب أن يخطط لأن ينجح مشروعه، وأن يتقبّل جميع حالات الرفض التي سيواجهها عند طرح مشروعه أمام الملأ.

جذب الإنتباه

كصاحب عمل ورائد يُطلق مشروعًا جديدًا، يتعيّن عليك أن تجلب أشخاصًا موهوبين حتى قبل أن يكون لديك جمهور كبير أو إيرادات كبيرة، كما أنّك ستحتاج إلى مساعدة رواد أعمال آخرين لمساعدتك في تطوير عملك وكيفية التسويق له، والأهم هو أن تمتلك طريقة لجذب إنتباه الجمهور من أجل إقناعهم بالعمل، كذلك هناك الكثير من العاملين الذين ينضمّون إلى فريق العمل، لأنهم يثقون بالمؤسس.

وفي عالم الصحافة، أثبت مؤسسون مثل يونان بريتي من بازفيد، وجيسيكا ليسين من The Information، ونيت سيلفر من FiveThirtyEight، وكارلي زاكين ودانييل ويسبرغ من The Skimm، وجيم فانديهي من بوليتيكو و Axios، ورأفت علي من سكيفت، جاذبية قوية في أعمالهم.

مهارات الاستماع الجيدة

تعد القدرة على فهم احتياجات العملاء والشركاء جزءًا كبيرًا من القدرة على تطوير مشروع ناجح. إذا كنت تتعاطف مع الأشخاص الذين تقدّم لهم الخدمات وتصغي لما يريدونه، فبإمكانك أن تنشئ عملاً ناجحًا يؤثر بهم، كذلك بالنسبة للمعلنين والمستثمرين، فعند الحديث إليهم من أجل الدعم، عليك عرض فكرتك بثقة كبيرة وعدم التردد.

استعدّ لارتكاب الأخطاء

عندما تنشر مقالًا، فمن الطبيعي أنك تسعى لتجنب ارتكاب الأخطاء، وتقصي الحقائق وصياغة الجمل جيدًا، ولكن عند المبادرة بإطلاق مشروع، لا مفر من الأخطاء، كذلك لن تتمكّن من معرفة وتوقع كلّ ما يرغب به العملاء.

التواضع

يدرك رواد الأعمال الكبار أنهم لا يستطيعون فعل كل شيء بأنفسهم، لذلك يتعلمون من الآخرين ويطلبون المساعدة. وتعد القدرة على التمييز بين ما يمكنك القيام به بنفسك وبين ما تحتاج إلى مساعدة الآخرين أمرًا بالغ الأهمية.

 

Media Entrepreneurship Toolkit logo

هذا المقال هو جزء من مجموعة أدوات لريادة الأعمال الخاصة بالإعلام، والتي تم إطلاقها بدعم من Civil.  

جيريمي كابلان هو مدير التعليم في كلية نيومارك للصحافة في جامعة مدينة نيويورك. يمكنك زيارة Journalism2030.com للإطلاع على مجموعة مجانية من موارد الصحافة الخاصة.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الاستخدام على أنسبلاش بواسطة آدم مويز