كيف يمكن للصحفيين استخدام هاشتاج #JournoRequest للبحث عن المصادر؟

بواسطة Zoë Hannah
Feb 25, 2022 في الإعلام الإجتماعي
شعار تويتر

بالنسبة للصحفيين المستقلين أو الموظفين، قد يمثل البحث عن المصادر مهمة صعبة. فسواء كنت تبحث عن خبير في موضوع معين أو عن شخص يتحدث عن تجربته، من الممكن أن تواجه صعوبة في العثور على أصوات تمثيلية وذات مصداقية لتضمّها إلى مقالك.

ولكن في الوقت الحالي، باتَ من السهل البحث عن المصادر أكثر من أي وقت مضى. فمع وجود موارد مثل هاشتاج #JournoRequest عبر تويتر، يمكنك أن تجد أفضل المصادر لمقالك بنفس سهولة نشر التغريدات عبر الموقع.

وعادة ما ينشر الصحفيون تغريدة تضمّ دعوة للخبراء أو أصحاب التجارب المعينة. أما هاشتاج #JournoRequest فيتيح لك إضافة الموعد النهائي واسم الجهة الناشرة وكيفية التواصل معك. كما يقوم بإبلاغ الحسابات مثل PR & Journo Requests وEditorielle وPress Plugs بأنك تحتاج إلى بعض المساعدة في البحث عن المصادر.

 

 

إليك بعض النصائح حول كيفية استخدام الهاشتاج في البحث عن المصادر:

دع المصادر تأتي إليك

عندما تكون في بداية العمل على قصتك الصحفية، يسمح هاشتاج #JournoRequest للمصادر المحتملة بالعثور عليك والتفكير فيما إذا كانت تودّ الحديث عن الموضوع الذي تطرحه والتواصل معك.

ومن الممكن أيضًا أن تستخدم تويتر للبحث عن المصادر من خلال الاستماع إلى المحتوى الاجتماعي أو مراقبة تفاعلات المستخدمين عبر الإنترنت. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تغطي ردود الأفعال تجاه إعلان إحدى النجمات حملها، يمكنك أن تبحث عن المنشورات المتعلقة بهذا الموضوع والتواصل مع ناشريها. ويُعد هاشتاج #JournoRequest أداة ممتازة إذا لم تكن متأكدًا من هوية المصادر أو كيفية التواصل مع الناشرين.

وكثيرًا ما يلجأ الصحفي المستقل جرانت ستونر إلى تويتر بحثًا عن المصادر لقصصه حول مجتمع ذوي الاحتياجات الخاصة. وفي هذا الصدد، يقول ستونر إن "هؤلاء الأشخاص يعتمدون على وسائل التواصل الاجتماعي في الكثير من تعاملاتهم الاجتماعية، لذا نادرًا ما أواجه صعوبة في العثور على أصوات متنوعة"، مضيفًا: "أطرح سؤالًا وأنتظر من يجيب عليه".

وقد لجأ ستونر إلى تويتر وهاشتاج #JournoRequest وغيره للبحث عن مصادر لقصصه المنشورة عبر صحيفة واشنطن بوست ومواقع Wired وCan I Play That وIGN وFanbyte. ويقول إنّ هذه الطريقة هي "المفضلة لديّ عندما أريد الاستماع إلى الناس".

وينصح ستونر بعدم التردد في استخدام أدوات مثل هاشتاج #JournoRequest حتى إذا كنت جديدًا في المجال أو إذا كان عدد متابعيك قليلًا. ويقول إنّ "أجمل ما في وسائل التواصل الاجتماعي هو أنك لا تحتاج إلى عدد كبير من المتابعين لتحصل على الردود، فكل ما تحتاجه هو أن يقوم بعض الأشخاص بمشاركة منشورك عبر صفحاتهم، وبالتالي نشره بين جمهور أكبر".

تخلص من ردود الروبوتات والمقترحات

عند استخدام الهاشتاج عبر تويتر، فإنك تدعو الغرباء للرد على تغريداتك، مما يعني أنك ستتلقى أحيانًا الكثير من الردود من الروبوتات أو المتخصصين بالعلاقات العامة.

من جانبه، يقول بول أرمسترونج، الصحفي المتخصص بالتكنولوجيا ومؤسس مؤتمر التكنولوجيا والسلوك والبيانات (TBD Conference)، إنه يستخدم تويتر للبحث عن الأفكار والمعلومات والمصادر لقصصه الصحفية، وإنه غالبًا ما يضطر إلى الخوض في ردود غير مفيدة عند التواصل مع المصادر. ويضيف أنّ "هناك الكثير من الأشخاص الذين يقترحون عليك أمورًا عشوائية، ولكن يمكنك الاستفادة من خاصيتيّ الأرشفة والتخلص من الرسائل العشوائية".

وتُجيد خوارزميات تويتر إخفاء ردود الروبوتات تلقائيًا، ولكنها ليست مثالية. لذا من المهم دائمًا أن تتحقق من المصادر التي تعثر عليها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وينصح أرمسترونج بأن تسأل نفسك: "هل هُم أشخاص موثّقون؟ هل لديهم سيرة ذاتية جيدة؟ هل يستخدمون روابط لمصادر رسمية؟ منذ متى يغردون؟". ويضيف أنّ عليك التعامل مع مصادر تويتر مثلما تتعامل مع أي مصادر أخرى.

ومثل هذا المقال المنشور في مجلة فوربز، غالبًا ما تضم مقالات أرمسترونج المصادر التي عثر عليها عن طريق هاشتاج #JournoRequest. كما يستخدم الهاشتاج للبحث عن المتحدثين لمؤتمر التكنولوجيا والسلوك والبيانات. ويعتبر أرمسترونج أن "تويتر أداة للتواصل المباشر مع أغلب الناس من خلال التنبيهات أو البريد الإلكتروني".

من جهتها، تقول كيت لورنس، الكاتبة لدى موقع The Next Web’s Shift، إنها تستخدم تويتر للبحث عن القصص والتعمّق في تغطيتها الصحفية. ولكنها تحرص على التحقق من هوية مستخدمي تويتر عن طريق التواصل معهم عبر موقع LinkedIn المهني.

وتقول إنها تحدثت مع "أشخاص كانوا يعملون لدى شركات مثل تِسلا وشركات ناشئة أخرى بعد متابعتهم على تويتر". وتضيف: "أنشر الدعوات عبر هاشتاج #JournoRequest لأنه قد يصعب أحيانًا العثور على التعليقات أو الخبراء للقصص العاجلة في منطقتي الزمنية".

ابحث عن المصادر ذات وجهات نظر متنوعة

بالنسبة للصحفيين، مثل ستونر، الذين يغطون موضوعات حساسة مثل مجتمع ذوي الاحتياجات الخاصة، يمكن استخدام هاشتاج #JournoRequest للتعرف على أفكار هؤلاء الأشخاص أو مشاعرهم. ولكن تجميع التغريدات التي تعكس وجهة نظر معينة لا يعني بالضرورة أنها تمثل المجتمع بأكمله.

وفي هذا السياق، يقول ستونر إن "الكثير من الأشخاص يستجيبون إلى دعواتي، ولكنني أحرص على اختيار هؤلاء الذين لم يشاركوا في قصصي من قبل"، مضيفًا أن "لكل شخص قصة ليحكيها، وإذا استمريت في اختيار نفس الأشخاص، أفشل في تسليط الضوء على وجهات النظر المختلفة لهؤلاء الأشخاص".

وبحسب أرمسترونج، فإن أفضل طريقة للحصول على ردود مفيدة عبر هاشتاج #JournoRequest هي أن تجعل طلبك محددًا، كالتالي:

 

 

وعلاوة على هاشتاج #JournoRequest، هناك استراتيجيات أخرى لنشر الدعوات أو الطلبات عبر تويتر:

  • استخدم هاشتاج #PRRequest لطلب المراجعات أو تعليقات الشركات
  • قم بمتابعة حساب @PRJournoRequest عبر تويتر
  • اذكر الحسابات التي يمكنها تقديم المساعدة
  • اطلب إعادة نشر تغريداتك بشكل واضح، وخاصة إذا كنت تبحث عن مصدر خارج دائرتك العامة.

الصورة الرئيسية من انسبلاش بواسطة ألكساندر شاتوف.