كيف يمكن للصحفيين استخدام "الّلقطة الواحدة" في سردهم القصصي

بواسطة Lindsay Kalter
Apr 2, 2013 في الصحافة متعددة الوسائط

في بعض الأحيان، إن قلّة المواد كافية في السّرد القصصي. هذا هو الحال مع تقنية الفيديو التي تجذب العديد من الأشخاص: فهي عبارة عن لقطة واحدة قصيرة من غير تطبيق أي مونتاج، يضاف إليها السّرد الّلغوي المتقطّع بهدف تقديم القصّة السردية الكاملة. بحسب ما كتب آل تومبكنز في تحديث أخير نُشرَ على بوينتر.

هذه بعض النقاط التي يجب أن تأخذها بعين الإعتبار إن أردت تجربة هذه التقنية:

صوّر الفيديو في اللّحظات الحاسمة

إن القصص التي يتمّ تصويرها في لحظاتها الحاسمة المحدّدة تصلح لاستخدامها في لقطة واحدة من غير أي مونتاج. بحسب قول المراسل جون شاريفاي والمصور الصحفي سكوت جينسن لبوينتر حول مشروعهما المشترك الذي تضمّن ملاحقة إمرأة عاطلة عن العمل في بحثها عن وظيفة. فلقد استخدما تقنيّة اللقطة الواحدة لتوثيق الدقائق التي سبقت دخولها إلى مقابلة العمل.

قال جينسن لبوينتر "إن كنت تفكّر ما هو عملنا الحقيقي كصحفيين، فهو محاولة تصوير ونقل الحقيقة. نحن نقدّم رسماً حقيقياً عن الحياة لنقل المشاهد الحقيقية، أرغب أن أكون جزءاً من اللحظة التي أنقلها حيّة على طبيعتها، بعيداً عن أي عملية تصفية أو إضافة."

هي معقّدة أكثر مما تبدو

في حين أن هذه التقنية هي بالفعل أسهل من جمع عدّة مشاهد مع بعضها البعض عبر المونتاج، إلاّ أن تقنيّة تصوير لقطة واحدة دون انقطاع هي أكثر تعقيداً مما تبدو عليه.

يشير جينسن أن هناك عدد من المسارات الصوتية المختلفة التي يتوجّب علينا تنسيقها: يجب على الميكروفون أن يرافق كل شخص يتمّ تصويره في اللقطة الواحدة، عدد من الميكروفونات لالتقاط "الأصوات الطبيعية"، وهي أصوات المكان الذي يتمّ التصوير فيه سواء الشارع أو المطعم، يضاف إلى ذلك السرد القصصي أو اللغوي الذي يجب إسقاطه على الفيديو. وكأنّ كلّ ذلك لا يكفي، لكي يشعر المصور بالإرتباك فما بالك لو كان المشروع بأكمله يعتمد على فكرة اللقطة الواحدة من دون أي انقطاع.

"لقد كنت قلقاً من امكانية فقداننا للحظات "سحرية" مهمّة،" بحسب قول سارة هيبيرلي، التي قامت بتوثيق تجربة امرأة تحاول تبني طفلاً من سيراليون. "كان مسار موضوعنا في كل مكان. لقد أدركت فعلاً أنني لم أكن على علم مسبق بما يجب فعله أو استخدامه عندما بدأنا بتصوير اللقطة. إن كنت تملك دقيقتين فقط لتصوير الّلقطة الواحدة فما هو الوقت المناسب لتبدأ بالتصوير؟"

التنوّع هو المفتاح

قم بتجربة التصوير من زوايا مختلفة وعدّد تقنيات تصوير اللقطة عندما تقوم بنقل الحقيقة الحيّة من أجل قصتك المصوّرة. عبّرَ المصورين الصحفيين في حديثهم مع بوينتر عن تمنياتهم ا لو كانوا قد غيّروا قليلا" في المشاريع الخاصة بكلٍ منهم. قال جينسن أنه كان يرغب أن يصوّر مشروعه الخاص معتمداً على لقطة 360 درجة، التي تخوّل المشاهد رؤية كافة الزوايا المحيطة بالكاميرا، لكنه قرر عدم استخدامها خوفاً من أية معوّقات غير متوقّعة.

وبناءً على خياره الأخير، لقد أكّد في حديثه على ضرورة إبقاء الفيديو ضمن التوقعات المعقولة، "لم أكن أريد من طبيعة التصوير المعتمدة على اللقطة الواحدة من دون أي إنقطاع أن توقِفني عن إعتماد طريقة التصوير التي أتبعها في قصصي الأخرى."

يجب أن يتمّ تفسير الصّور، لا سردها بحسب قول شاريفاي. يجدر بالقصّة أن تكون محكمة ومتقنة "ذات ثقل" لكي تقدّم للمشاهد لقطة متماسكة ومقنعة. يتابع شاريفاي قوله "شاهدت العديد من القصص الغير جيدة والمعتمدة في تصويرها على أسلوب الّلقطة الواحدة، ويرجح فشلها لعدم وجود هذا "الثّقل" المطلوب، فيجب أن يكون هنالك قصّة."

United Flight- Reunites from Sarah Haeberle on Vimeo.

اطلعوا على تحديث تومبكنز هنا.

بوينتر أونلاين، شريك شبكة الصحفيين الدوليين وموقع معهد بوينتر، مدرسة لخدمة الصحافة والديموقراطية لأكثر من 35 سنة. تقدم بوينتر الأخبار والتدريبات، بالإضافة إلى التدريب الفردي، الندوات المعتمدة على التعلم الفردي، الحصص الإلكترونية، ندوات على الإنترنت وغير ذلك أيضاً.

الصورة تحت رخصة المشاع الإبداعي على موقع فليكر، بواسطة راينس ترايداس.