Topic.com يستخدم القص البصري للخروج من دورة الأخبار

بواسطةRicardo Bilton
Jul 25 في الصحافة الرقمية

كنّا في العام 2010 عندما قالت آنا هولمز إنها لم تعد تهتم بوسائل الإعلام الرقمية. وأصبحت شبكة الإنترنت مكانًا مثيرا حيث تزدهر النقاشات، وهي في نظر هولمز اصبحت مكانًا للأحاديات المتوازية حيث يتزايد حديث الناس عن بعضهم البعض. أخذت شبكة الإنرتنت تصبح ساخنة - بما في ذلك جيزيبل حيث كانت تعمل كمحررة - وأصبحت بشكل متزايد متطابقة وقابلة للتنبؤ، كما يتعقد كانت تموت ببطء.

تأمل هولمز أن مشروعها الجديد Topic.com في First Look Media سيساعد على إحياء حبها لشبكة الإنترنت. المنشور الذي يصدره المستهلك يصدر شهريًا، هو مصمم ليكون نقيضا للمنشورات التي أثارت خيبة أملها: بدل التركيز على النص لرواية القصص، Topic.com مرئي للغاية، وسيبنى حول الفيديو، التصوير الفوتوغرافي والتوضيح. بالإضافة إلى ذلك فإن فترات التطوير الموسعة الضرورية  لهذه المشاريع المرئية تعني أن Topic.com هو بشكل طبيعي يخرج إلى حد كبير من دورة الأخبار. كما هو الحال مع المجلات، فإن هذا سيعطيه الوقت للتنفس وإنتاجا أطول وأكثر اعتبارا وفق ما تقول هولمز.

وقالت هولمز: "ليس أنني لا أعتقد أن هناك صلاحية في متابعة دورة الأخبار ولكنها مساحة تنافسية للغاية، لا أعتقد أننا مهتمون بالتنافس فيها. نحن مهتمون بخلق تجربة تعكس الثقافة ولا تكون ردة فعل لها".

كل قضية (أو "حزمة السرد" كما وصفتها First Look Media) من مراكز Topic.com حول موضوع معين. القضية الأولى بعنوان "الهوس الأميركي" تركز على تعقيدات التجربة الأميركية: إقترح فنان الهيب هوب جان غراي نشيدا وطنيا جديدا بينما أوضحت قصة مصوّرة من جوليا روثمان وجوشوا ديفيد ستين الواقع المفاجئ للجيوب العرقية الصغيرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

ستعطى قضايا آب وايلول عنوان "مشاكل الإناث" و"راشومون" على التوالي. وقالت هولمز إنه ليس هناك حتى الآن فن أو علم حول كيف سيقرر Topic.com موضوع كل شهر، على الرغم من أن الفريق منجذب لأفكار تتعلق لأوقات محددة من العام (مثل 4 تموز/يوليو مع قضية تظهر لأول مرة وتركز على موضوعات وطنية). أفكار أخرى مستقاة من مشاريع ذات صلة من المنشئين والتي يريد Topic.com استكشافها. لكن البعض الآخر مثل قضية تركز على الحيوانات اقترحت إلى وقت ما من العام المقبل، هي ببساطة تلك التي يهتم الفريق ببناء حزمة رواية قصص حولها. (سيكون منشئو المحتوى المستقلون شريان الحياة لموقع Topic.com. حيث يحتوي إعلان البيان الإداري  للموقع على 10 موظفين ولكن الفريق سعتمد على منشئي محتوى مستقلين لتأمين الجزء الأكبر من محتوى Topic.com).

Topic.com هو أول منتج من إنتاج ستوديو الترفيه العالي من First Look Media، "توبيك" الذي انطلق في وقت سابق من هذا العام. على خلاف العمليات غير الربحية في First Look Media مثل ذا انترسبت فإن "توبيك" والعمليات ذات الصلة مكلفة ببناء عمليات إيرادات الشركة جزئيا من خلال التمويل وتوزيع مشاريع مستقلة مثل الوثائقي "Nobody Speaks" الذي يتبع محاكمة هولك هوغان التي ساعدت على إقفال Gawker. الوثائقي عرض لأول مرة على نتفليكس هذا الشهر. توبيك بحد ذاته منصة غير معروفة: منتجاته ستكون على مجموعة متنوعة من المنصات، بما في ذلك عروض المسرح، السينما، وتطبيقات بودكاست، والتلفزيون وبطبيعة الحال فايسبوك وتويتر.

 

لا يزال غير واضح كيف يتناسب موقع Topic.com مع طموح العمل العام لـFirst Look. وقال مندوب العلاقات العامة عندما سألت هولمز حول خطة الموقع للإيرادات: "في الوقت الراهن نحن ننشئ العلامة التجارية ونقيم اتصالا مع المستهلك".ومع ذلك قال المندوب فإن الباب مفتوح لـTopic.com مع المعلنين الذي يفكرون بذات الطريقة، وهو احتمال يبدو مناسبا لنهج الأستوديو والنشر.

الجدير ذكره أنه في الوقت الذي يتشارك فيه Topic.com  مع النزعة الصحفية، فإن الموقع ليس علامة تجارية صحفية على حد قول هولمز. بعض القصص لها ميزة التقارير ولكن فقط كالعديد من نصوص الفيديو أو غيرها من الإبداعات مبنية على قصص حقيقية. هي تعتمد بالكامل على المسار الذي اعتمده المنشئون.

هذا التركيز على المنشئين يعطي دفعًا لما تتوقعه هولمز بأن يكون واحدا من الأسئلة الكبيرة لمضي Topic.com إلى الأمام: إعطاء دفع لصوت التحرير الخاص بالمنشور من دون طغيان صوت المنشئين. تقول هولمز "هذه هي الحقيقة حولهم.

هذا المقال نشر للمرة الأولى في مختبر نيمان وتمت إعادة نشره بإذن.

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة المشاع الإبداعي على فليكر بواسطة سيباستيان.