11 أداة لفحص وتدقيق الحقائق في عام 2016

بواسطةSam Berkhead
Jan 11, 2016 في التحقق من المعلومات

عرض الحقائق هو أحد أسس الصحافة، بالتالي لا يمكن الإستهانة بأهمية التدقيق في المعلومات الموجودة في عملك قبل نشره.

هذا ينطبق بشكل خاص عند تغطية الأخبار العاجلة أو الكوارث. بين آب/ أغسطس وكانون الأول/ ديسمبر 2014، نشرت وكالات الأنباء على الإنترنت أكثر من 1500 مقال إخباري عن أكثر من 100 شائعة على الإنترنت، كما اكتشف كريج سيلفرمان أثناء إعداده لتقرير حديث لمركز تاو للصحافة الرقمية.

من هذا المنطلق، هذه نظرة على اختيارات شبكة الصحفيين الدوليين لأفضل أدوات وموارد فحص وتدقيق البيانات لاستخدامها خلال 2016:

موارد تحقق عامة:

  • يقدم كتاب التحقق، الذي جمعه صحفيون من بي بي سي، وستوريفول، وأيه بي سي، وغيرها، دليلاً شاملاً للتحقق من المحتوى المقدم من المستخدمين أثناء حالات الطوارئ والكوارث وغيرها من الأحداث العاجلة.
  • أخبار المسودة الأولى هو موقع جديد مخصص لتوفير موارد تدريبية مجانية للتحقق من شهود العيان ووسائل التواصل الاجتماعي. عند تسجيل حساب جديد، يمكنك جمع هذه الموارد في "حزم"، مما يجعل من السهل تحديد مكان المعلومات التي تريدها ومشاركتها في أي لحظة.
  • في عام 2012، شارك ماركهام نولان استراتيجيات استقصائية أساسية للتحقق من المحتوى المقدم من المستخدمين في الوقت الحقيقي خلال نقاش لـ"تي إي دي" بعنوان "كيفية فصل الحقيقة والخيال على الإنترنت".

أدوات للتحقق من الصور والمشاركات على وسائل التواصل الاجتماعي:

  • غير متأكد إذا ما كانت صورة ما مقدّمة على ما هي عليه حقاً؟ أداة البحث عن الصور تين آي يمكنها مساعدتك على تحديد التاريخ والوقت الذي التقطت فيهما الصورة، وكذلك الأماكن الأخرى التي نشرت عليها الصورة على شبكة الإنترنت.
  • يمكنك أيضاً استخدام بحث جوجل عن الصور لنفس الغرض.

أدوات للتحقق من الأخبار السياسية:

أدوات للتحقق من التغطية العالمية:

  • بوليتيكا، هو موقع يراقب المسؤولين السياسيين في جميع أنحاء العالم الناطق باللغة الإسبانية ويضغط عليهم للوفاء بالوعود التي قطعوها خلال حملاتهم الانتخابية. [بالأسبانية]
  • سوث آسيا تشيك، الذي أُنشيء من قبل بانوس سوث آسيا، هو مورد مجاني على الإنترنت يتحقق من البيانات والمزاعم التي تقدمها الشخصيات العامة. وفي حين يركز الموقع في المقام الأول على التحقق من المسؤولين النيباليين، إلا أنه غالباً ما يغطي شخصيات من جميع أنحاء جنوب آسيا.
  • أوس فاتوس يسعى للتحقق من التصريحات التي أدلى بها مسؤولون برازيليون، والبحث في ما إذا كانت مزاعمهم ووعودهم حقيقية فعلاً أم لا. الموقع، الذي يموله الجمهور، يصنّف الخطابات والوثائق والإعلانات في أربع فئات مختلفة: كاذبة، مبالغ فيها، غير دقيقة، وحقيقية. [بالبرتغالية]
  • شيكوادو، هو منصة أرجنتينية للتحقق من البيانات، تستخدم البيانات العامة والتقارير التي يجمعها الجمهور لمساءلة الساسة ورجال الأعمال والشخصيات العامة ووسائل الإعلام. في تموز/ يوليو، تعاونت شيكوادو مع كارجوجرافياس للتحقق من خمسة مرشحين في انتخابات البلدية في بوينس آيرس. [بالأسبانية].

تحمل الصورة رخصة المشاع الإبداعي على فليكر، بواسطة إلينا.