10 أدوات للتحقيقات الاستقصائية في 2016

بواسطةIJNet
Feb 17, 2016 في الصحافة الاستقصائية

كان عام 2015 عاماً كبيراً للصحافة الاستقصائية.

بدءاً من ما كشفه موقع ياكونوفيتش ليكس في أوكرانيا وصولاً إلى التحقيقات المعنونة "بالإستخراج الفادح" في أفريقيا، أصبح الصحفيون الاستقصائيون مسؤولين عن الكشف عن بعض من أكبر الانتهاكات في المجتمع ومساءلة الأشخاص الموجودين في السلطة.

ولكن مع قيام غرف الأخبار في جميع أنحاء العالم بتقليص عدد العاملين في التحقيقات لخفض التكاليف، أصبح من الصعب تخصيص موارد للصحافة نفسها.

لحسن الحظ، يوجد على شبكة الإنترنت قدر هائل من الأدوات المجانية والموارد وقواعد البيانات المفتوحة المتاحة للصحفيين الاستقصائيين الطموحين. تقدّم لكم شبكة الصحفيين الدوليين باقة من أفضل الأدوات للصحافة الاستقصائية والتي يمكن استخدامها خلال 2016:

أدوات لإيجاد البيانات المفتوحة والعامة:

مستكشف جوجل للبيانات العامة يضم مجموعات بيانات من بعض أكبر المؤسسات البحثية في العالم، من البنك الدولي إلى صندوق النقد الدولي.

إذا كنت تسعى لكشف قصص تؤثر على أوروبا، فبوابة البيانات الأوروبية قد تكون أفضل رهان لك. ستجد بيانات متاحة للعامة حول عدد  من المواضيع، من ضمنها البيئة والإقتصاد والتعليم والصحة وغيرها.

تقدم لوحة التحقيقات مجموعة من الموارد وأدلة تتعلق بالتحقيقات الصحفية. وبالإضافة إلى ذلك، سيكون بإمكانك الاطلاع على مجموعة متنوعة من مجموعات البيانات المفتوحة من جميع أنحاء العالم - من أبو ظبي إلى زامبيا.

أدوات لاستخراج البيانات من شبكة الإنترنت:

تبولة هي أداة مجانية على الإنترنت تستخرج جداول البيانات من ملفات PDF، ويمكن بعد ذلك نقل هذه الجداول إلى جدول البيانات الإلكتروني (spreadsheet)، حيث ستتمكن من تحرير البيانات أو نسخها ولصقها وفقاً لاحتياجاتك.

إيمبورت آي أو يسمح لك بتحويل صفحات الشبكة إلى بيانات قابلة للاستخدام. هذه الأداة مفيدة بشكل خاص إذا كنت ترغب في التحقيق في أوضاع مؤسسة لا تجعل بياناتها متاحة بسهولة للتحميل.

إذا كنت تستخدم وثائق مصدرها عام، يمكن لـ دوكيومنت كلاود المساعدة في توجيهك نحو المعلومات عن الأشخاص والأماكن والمنظمات المذكورة في هذه الوثائق. يمكنك أيضاً تصفح الدليل الخاص بدوكيومنت كلاود والذي توجد به أكثر من مليون وثيقة عامة.

أدوات الوصول إلى مجموعات البيانات المتخصصة:

قاعدة بيانات تسريبات الشركات الأوف شور، يوجد عليها معلومات منذ 30 عاماً عن ملكية الشركات الأوف شور في جميع أنحاء العالم. إذا كنت تسعى للبحث في شركات الأوف شور والقوانين الخاصة بها، فهذه قد تكون نقطة إنطلاق جيدة.

إذا كنت مهتماً بالتحقيق في الإنفاق الحكومي في بلدك، فيمكن للـإنفاق المفتوح مساعدتك. يحتوي الموقع على 1095 مجموعة بيانات من سجلات الإنفاق العام في 76 دولة.

ليتل سيس هو هيئة رقابية على الإنترنت لمتابعة المسؤولية والنفوذ داخل دوائر المجتمع الأقوى. إنه مورد عظيم إذا كنت تأمل لمحاسبة الواحد في المائة على ما تكشفه التحقيقات التي تقوم بها.

شركات مفتوحة يقدم بيانات عن أكثر من 93 مليون شركة في جميع أنحاء العالم، جنباً إلى جنب مع خدمة API لمساعدتك في البحث وفهم هذه البيانات بسهولة أكثر.

رخصة المشاع الإبداعي للصورة الرئيسية على فليكر، بواسطة أليكس ستيفلر.