نصائح لإجراء المقابلات الصحفية الصعبة

بواسطة
Jun 27, 2008 في صحافة أساسية
تأليف : جوليا بارتن

من الأفضل دائماً أن تقوم أولاً بإجراء المقابلات الصحفية مع الأشخاص الودودين , فمثلاً الأشخاص الذين لديهم بعض الشكاوى يكونون من هذا النوع لأنه أولاً وأخيراً يريد أن يلفتوا أو يجذبوا انتباهك لموضوعهم.ويوجد منظمات عدة وخبراء لهم آراءهم الخاصة بالنسبة لهذا الموضوع. لذا حاول ما أمكنك أن تستسقي مصدر الخبر الصحفي من عدة أشخاص أو جوانب لتصل إلى مصدره الحقيقي, فمثلا يمكنك القول بأن العديد من الناس يشتكون لوسائل الإعلام عن شي ما..وأود أن أعرف رأيكم بالموضوع.

.
 vspace=

فكر بادئ الأمر بوقت المقابلة وما هو الشكل الذي ستسير عليه , فمثلاً ما هو نوع الحديث الذي سوف تفرضه , وما هي الصعوبة بطرح مثل هذا الموضوع .حاول أن تسأل ألأشخاص سؤال أو اثنين سهلين من الواقع . فمثلاً إذا كنت بموقع عمله يمكنك أن تسأله ما الذي تقوم به هنا بالضبط ؟؟

ويشعر معظم الناس بالارتياح لدى الحديث عن طبيعة عملهم ويجعلهم يثقون بالشخص الذي يجري معهم المقابلة ومما يساعد أيضا هو أن تكون مستمع جيد وأن تعطي بعض ردود الأفعال الايجابية :ان تقول مثلا في سياق الحديث : حقاً , إنه مثير ... الخ

حاول أن تدون الأسئلة التي سوف تطرحها وحاول أن تضع لها تسلسل معين وليس عليك أن تتبع هذا التسلسل فيما إذا كانت المقابلة تسير بطريقة جيدة، فهي فقط لمساعدتك في وضع المقابلة.

ويجب عليك قبل بدء المقابلة أن توضح للشخص الذي سوف تقابله عن كيفية التعامل مع المقابلة وأين سوف تعرض أو تبث لأن هذا الشيء سوف يعطيه انطباع جيد وارتياح وخاصة لأولئك الذين  لا يظهرون على المقابلات كثيرا وعليك أيضاً بإخباره بأن هذه المقابلة سوف تنقح من جديد وليس هناك أي مانع من إعادة أي شي من جديد.

ابدأ مقابلتك بطلب أسمائهم ومهنهم.

بالحقيقة إنه من المهم أن تكون مهتم حقاً بما يقوله الشخص أمامك وسيشعر بعدم الاهتمام فيما لو نظرت إلى الأوراق أو الأجهزة التي بيدك أو حتى بدت بالتحضير للسؤال التالي..

بالمحصلة , إنك لن تستطيع أن تتفادى الأسئلة الصعبة لأن من مهمتك أن تستقصي الأجوبة ووجهات النظر المختلفة لمستمعيك . فيمكنك أن تقول بالطبع علي أن أسألك ماذا حدث ؟؟؟ أو من الأفضل أن تسأله مار أيك أو ما هي وجهة نظرك بالذي حدث ؟

في بعض الأحيان قد يطلب منك شخصاً ما أن توقف التسجيل. عندئذ ينبغي أن تسأل: هل أنت متأكد؟ ولكن إذا أصر على ذلك عندها يجب عليك أن تنصاع كلياً لرغبته. ولكن إذا قاموا بعد ذلك بإخبارك بشيء مثير للاهتمام أخبرهم كم سيكون لهذا الأمر تأثيراً إيجابياً فيما إذا كان موثقاً على شريط مسجل. بإمكانك مثلاً القول: أنا أعمل في مجال الإذاعة حيث أن الحوارات المسجلة تعتبر كل شيء في هذا المجال.  أن لم يكن صوتك بالقصة فعندا لن تظهر شخصيتك وهل أنت نتأكد من أنك لا تمانع في قول هذا على المسجل . و إذا كان مصرا على إطفاء المسجل عندا تأكد من أنك تستطيع إكمال الحوار بينما المسجل مطفئ أو أن تستخدم المعلومات الموجودة عليه بدون نسب المصدر.

ولسوء الحظ فإن الراديو هو وسط يعتمد على الصوتيات لذا فإنه من الصعب جدا أن تقول أن هذه معلومة لمصدر رفض أن يذكر اسمه . لذا أجد أنه من الصعب نسج قصص من تلك المقابلات التي لم يتم تسجيلها.

ومن الطرق الجيدة لإنهاء المقابلة قول هل هناك أي شي لم نتكلم عنه وتود التحدث عنه ؟؟ معظم الأحيان لا يجد الناس ما يمكن إضافته ومن الممكن لهذا أن يفتح الباب لمادة أفضل من كل مقابلتك.