مصادر شعبية بين يدي الصحفيين لتغطية الألعاب الأولمبية لعام 2016 بدءاً من الآن

بواسطة Kiratiana Freelon
Oct 19, 2015 في موضوعات متخصصة

الصحفيون في جميع أنحاء العالم غير مضطرين للإنتظار حتى العام المقبل لبدء تغطية الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو/ البرازيل، والتي ستنطلق في 5 آب/ أغسطس 2016، وسيتبعها بعد شهر الألعاب الأولمبية لذوي الإحتياجات الخاصة.

بدأت المدينة بالاستعداد لهذه الألعاب على مدى السنوات الست الماضية بعد أن فاز عرض البرازيل في العام 2009 باستضافة أولمبياد 2016. وتجدر الإشارة إلى أن المدينة أكملت 86% من تجهيزات الحديقة الأولمبية.

لكن المشاكل ما زالت تواجه المدينة واستعداداتها لهذا الحدث. على سبيل المثال لا الحصر: أظهرت دراسة مؤخراً قامت بها الأسوشييتد برس أن نوعية المياه في خليج جوانابارا - حيث ستقام سباقات الزوارق الشراعية - تعادل تقريباً مياه الصرف الصحي. كما أن الحكومة تستخدم قانون الاستملاك العام لإصدار أوامر لطرد سكان "فيلا أوتودرومو"، بالبرتغالية تدعى "فافيلا"، (وهي عبارة عن مستوطنة حضرية أو حي فقير غير رسمي) تقع على الجانب الأيمن من حافة الحديقة الأولمبية. ولا تزال المدينة تعاني من قضايا تتعلق بالأمن العام. فقد اكتشفت  منظمة العفو الدولية مؤخراً أن قوات الشرطة لمدينة ريو دي جانيرو قد قتلت 1519 شخص من سكان المدينة في السنوات الخمس الماضية.

وكالات الأنباء الدولية لا يجب أن تكون أول من يقدم تقريرًا حول هذه القضايا. يمكن الوصول مباشرة لهذه الأخبار من مصادر على أرض الواقع، لا سيما من خلال وسائل الاعلام الاجتماعية.

لقد جمعت شبكة الصحفيين الدوليين قائمة بالمصادر الشعبية التي غالباً ما تكون أول من يقدم تقريراً حول هذه القضايا التي تؤثر على الاستعدادات لأولمبياد دي جانيرو وأولمبياد ذوي الإحتياجات الخاصة الذي يليه.

المواقع العامة

موقع Rioonwatch.org يقوم بتغطية تأثيرات وتداعيات الاستعدادات التي تُقام لأولمبياد ريو دي جانيرو وأولمبياد ذوي الإحتياجات الخاصة على الأحياء الفقيرة في ريو دي جانيرو خلال السنوات الخمس الماضية.

يُدير هذا الموقع كاتيليتيك كوميونيتيز، عادةً ما يكون في طاقمه وفي أي وقت أكثر من عشرة مراسلين يقومون بحضور الاجتماعات ومتابعة الأحداث في المجتمع وكتابة التقارير عنها. هذا الأرشيف هو عبارة عن كنز من المعلومات يتحدث عن عمليات إخلاء هذا الحي الفقير، والقضايا البيئية المتعلقة به وكذلك التحسينات التي تجري فيه. الموقع Rioonwatch.org قام مؤخراً بإطلاق RioONWire، وهي خدمة الأخبار عبر تغريدات تويتر التي تتعلق بأخبار ومعلومات عن قضايا متعلقة بالمستوطنات البشرية غير الرسمية والفقيرة.

جوليا مايكلز تنتج مدونة Riorealblog.com، التي تصف الموقع بأنه "وجهة نظر ناقدة بنّاءة للتحول الذي يحدث في مدينة ريو دي جانيرو." إنها كاتبة أمريكية تعيش في البرازيل منذ أكثر من 30 عاماً، وقد قامت بإنشاء هذه المدونة في العام 2010.

في حين أن المدونة تتضمن تقارير أصلية، إلا أن صفحة فيس بوك تتيح للقراء الاطلاع على للعديد من الأخبار والمقالات الخاصة بـ ريو دي جانيرو اليومية.

أخبار الحي الفقير"فيلا أوتودرومو" وعمليات الإخلاء التي تتم فيه

يقع الحي الفقير "فيلا أوتودرومو" على حافة الجانب الأيمن للحديقة الأولمبية في حي جاكاريباقا Jacarepaguá، والتي كانت سابقاً مضماراً لسباق السيارات المعروف فورميلا ون. هذا الحي "فيلا أوتودرومو" ظهر هناك منذ أكثر من 30 عاماً.

في العام 2009، وبعد أن أن منحت اللجنة الدولية الأولمبية مدينة ريو دي جانيرو امتياز إستضافة دورة الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين في العام 2016، أعلن عمدة المدينة إدواردو بايس أنه سيقوم بإزالة هذا الحي. وقد شن سكان "فيلا أوتودرومر" معركة استمرت ست سنوات للبقاء في منازلهم، لكن يبدو أنهم يخسرون القضية ببطء لصالح مجلس بلدية ريو دي جانيرو. لا يزال هناك 10٪ فقط من سكان هذا الحي الفقير يعيشون فيه.

لكن تأثير الحملة لمنع المزيد من عمليات الإخلاء لا تزال في تزايد. الصفحة الخاصة بعمليات الإخلاء على فيس بوك تقوم بتتبع كل خبر من المجتمع، سواء كان ذلك عملية طرد السكان، أو زيارة من مسؤول حكومي.

أكثر من خمس سكان ريو دي جانيرو يعيشون في أحياء فقيرة، لذلك يجب على الصحافيين أيضاً تتبع الأخبار العامة حول هذه المجتمعات. موقع Brazil247.com دائماً ما يحتوي على تقرير إخباري كبير حول قضايا الأحياء الفقيرة.

ومنذ أن تم تناول هذه القضية عبر مادة صحفية في صحيفة نيويورك تايمز، قام راؤول سانتياغو بإبراز أصوات الأحياء الفقيرة في ريو دي جانيرو. ويقوم بتتبع أخبار كومبليكسو دو أليماو، وهو أكبر حي فقير في ريو دي جانيرو. ويقوم موقعه كوليتيفو بابو ريتو في كثير من الأحيان بنشر آخر الأخبار الخاصة بهذا الحي على صفحة المنظمة على الفيسبوك. موقع آخر يقدم تقاريره مباشرةً من هذا الحي الفقير هو فوز داس كومينيديداس، والذي يملك صفحة نشطة على فيس بوك.

نوعية المياه وخليج جوانابارا

عندما تقدمت مدينة ريو دي جانيرو بطلب استضافة لدورة الألعاب الأولمبية 2016 وأولمبياد ذوي الإحتياجات الخاصة الذي يليه، أبلغت اللّجنة الأولمبية الدولية أنها ستقوم بإزالة وتنظيف خليج غوانابارا الملوث. وكما اتضح من دراسة حديثة قامت بها وكالة الأسوشييتد برس، أن المدينة لم تفي بوعودها بعد.

ماريو موسكاتيلي هو ناشط بيئي ويسعى لتنظيف خليج جوانابارا منذ أكثر من 20 سنة. صفحته الشخصية على فيس بوك تبرز جهوده لتنظيف الخليج وآخر الأخبار والمستجدات حول هذا الأمر.

INEA هي المجموعة البيئية المعتمدة من الحكومة البرازيلية والتي تقوم بإجراء الفحوصات والاختبارات على سلامة شواطئ ريو دي جانيرو. يظهر هذا الرابط أحدث اختبارات المياه لشاطئ ريو دي جانيرو.

ملاعب الجولف

رياضة الجولف ستكون رياضة جديدة تجري لأول مرة في دورة الألعاب الاولمبية 2016. وقد رافق الكثير من الجدل عمليات تطوير ملعب الجولف الذي سيحتضن مسابقات الأولمبياد في ريو ويعود ذلك إلى أن جزءاً من حديقة طبيعية سوف يستخدم لبناء هذا الملعب.

نشطاء البيئة في ريو دي جانيرو لديهم العديد من صفحات المجتمعات المحلية على موقع فيس بوك وهي تسلط الضوء على أحدث الأخبار والأنشطة. صفحة جولف بارا كويم وصفحة أوكوبا جولف هما صفحات على فيس بوك يمكن للصحفيين المهتمين متابعتهما للحصول على أحدث الأخبار والتحديثات.

السلامة العامة

معدلات ارتكاب الجرائم مرتفع في شوارع وسط المدينة، لذلك، إن موضوع السلامة العامة دائماً ما يستحوذ على عقول الناس الذين يعيشون في ريو دي جانيرو. معهد السلامة العامة لمدينة ريو دي جانيرو يتتبع الجرائم التي تحدث في المدينة بالتفصيل.

الصورة الرئيسية تحمل رخصة المشاع الإبداعي على موقع فليكر، بواسطة Hudsӧn.