مجلات ياهو الرقمية تتكل على الصحفيين المحترفين لا الحشود لبناء المحتوى

بواسطةJennifer Dorroh
Jan 11, 2014 في الصحافة الرقمية

فيما تدعو الأعداد المتزايدة لوكالات الأنباء الحشود لتوفير المحتوى، تتجه شركة التكنولوجيا من ياهو نحو مصدر يتبع المدرسة القديمة للحصول على الأخبار والمعلومات: الصحفيين المحترفين.

يؤمّن المحتوى الخاص بمجلات ياهو الرقمية الجديدة من قبل كتّاب يحتفى بهم، ككاتب العمود التكنولوجي السابق في جريدة نيويورك تايمز ديفيد بوج، بحسب ما أعلنت الرئيسة التنفيذية في ياهو ماريسا ماير في معرض CES الدولي (المعروف أيضًا باسم معرض الإلكترونيات الاستهلاكية) هذا الأسبوع.

وفقاً لمقالة نُشرت على مدوّنة صحيفة نيويورك تايمز، "قال ديفيد كوبرستين، المحلل في مؤسسة فورستر للأبحاث، أن تركيز السيدة ماير على المحتوى "سيأخذها حيث لم تذهب من قبل أية شركة تكنولوجيا' وأن هذه الخطوة من شأنها أن تثير من إعجاب المعلنين الذين يبحثون عن الجودة وعن جمهور أكثر انتشارًا".

تكمل المقالة: "ما زالت السيدة ماير 'تشقّ طريقها لكنها لم تسافر بعد'، وقال السيد كوبرنستين في رسالة بالبريد الإلكتروني، مشيرًا إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها شركة تكنولوجية باستخدام مواهب ذات أسماء كبيرة ولامعة لإنشاء المحتوى. "المؤسسات الأخرى - جوجل وفيس بوك - هي أكثر اعتمادًا على مشاركة الجمهور لبناء المحتوى".

في حين أن الصحفيين يوفرون المحتوى، تعتمد مجلات ياهو الرقمية بالطبع على الحشود لجذب القراء: تعمل المجلات عن طريق منصة المدوّنات تامبلر، والتي تتضمّن خاصية المشاركة الاجتماعية في صميمها.

اشترت ياهو تامبلر بمبلغ 1.1$US مليار العام الماضي، وأعلنت هذا الاسبوع عن نيتها بتوسيع أدوات الدعاية لمنصة تامبلر. ما هي الطريقة الأفضل لبيع الإعلانات المحاطة بكل هذا الكمّ من المحتوى الذكي والجديد؟

بواسطة بيتز نويورك تايمز.

الصورة لإنترنت دايري، تحمل رخصة المشاع الإبداعي.