للصحفيين.. مواقع مفيدة للصور والفيديو والجرافيك

بواسطة فيليب أبو زيد
Jul 8, 2021 في الصحافة الرقمية
صورة

لا يمكن تحقيق أداءٍ ملفت ومميّز على وسائل التواصل الاجتماعي بين عشية وضحاها، كما لا يوجد عملية سحرية أو وصفة واحدة يمكن أن تجعل من الأداء ناجحاً وبكبسة زر، إذ يحتاج الصحفيون لوضع استراتيجيات وللتخطيط بهدف تحقيق رؤية وأهداف تساعد تلك الوسائل بتحقيقها.

ومن بين تلك الوسائل الإجتماعيّة، تطبيقات ومواقع إلكترونية بإمكانها مساعدة الناشر أو الصحفي خلال عمله اليومي في عددٍ لا بأس به من القضايا والتي من شأنها الدفع بعمله نحو مستوىً أكثر تطورّاَ وحرفية في العمل.

فيما يلي، تعرض شبكة الصحفيين الدوليين أمثلة عن تلك التطبيقات والمواقع علّها تقدّم المساعدة خلال العمل والبحث اليومي خاصة في حالات يحتاج فيها بعض الصحفيين لخلق مضمون، من دون أن تتوّفر الأموال لتلك الغاية. ومن هذه التطبيقات والمواقع ما هو مجّاني ويسهل استخدامه ويعطي دفعاً أكبر للناشر والقارئ بحيث يجعل المضمون يبدو أكثر جاذبية ومثيراً للفضول.

أولاً: مواقع وتطبيقات لإستخدام الصور

أ- يقدّم موقع  Shutterstock  مجموعة كبيرة من الصور والفيديوهات والتصاميم التي يمكن الإستعانة بها خاصّة عند إعداد تقارير مصوّرة أو مقالات أو أبحاث. بعضها مجّاني وبعضها الآخر مدفوع، وإذا كنت تنتمي إلى مؤسسة صحفية يمكن الطلب من رئاسة التحرير أن تقوم بدفع رسم اشتراك سنوي للحصول على مجموعة كبيرة من الصور والفيديوهات التي يمكن البحث عنها بحسب الرغبة والتوجّه.

ب- موقع  Pexels  بدوره هو من الفئة التي يمكن البحث فيها عن صور وفيديو وتصاميم وأحياناً صور لأعمال فنّية مثل التحف والرسومات والصور "البورتريه" التي يمكن الإستعانة بها في العمل الصحفي. يحمل الموقع شعاراً هو "أخبر قصّتك بالصور" وهو لا يتطلّب ذكر لصاحب العمل ويسمح بتعديل الصور الموضوعة عليه للإستخدام. يبقى أن نشير إلى أنه حتّى وإن كانت "الليسنس" أو "الرخصة" غير ملزمة، فمن أخلاقيات الصحافة ذكر المصدر وإسم الفنّان صاحب العمل.

إقرأوا أيضًا: إليكم ملخص الجلسة الأخيرة من سلسلة التدريب على "صحافة الفيديو والموبايل"

ج- موقع Pixabay  هو من المواقع المجّانية أيضاً ويحتوي على أكثر من مليوني ونصف عمل إبداعي من صور ومشاهد فيديو لا تحتاج لإذن أو ذكر صاحبها في النشر. هذا الموقع يمتاز أيضاً بتنوّعه وغنى مضمونه وإذا لم يتمكّن الباحث من إيجاد المادّة التي يبحث عنها في المواقع المذكورة سابقاً، يمكن أن يعطي "بيكسيباي" جواباً شافياً.

ثانياً: التصاميم والجرافيك

أ- يمتاز موقع  Place it  بكونه يحتوي على تصاميم "جرافيك" جاهزة تعرف بالـ Template ويمكن استخدامها مثلاً كصورة غلاف Cover Photo أو صور خلفية على حسابات مثل إنستجرام وتويتر وفيسبوك.

وهذا الموقع أيضاً يتيح لشركتك الناشئة خلق "لوجو" أو شعار مجاناً من خلال إدخال المعلومات والمعطيات عن الشركة، فيقدّم لك العديد من الأمثلة ويمكن الحصول على الشعار في غضون دقيقة واحدة! بأسعار لا تتعدّى الـ 15 دولار أميركي، وهذا مبلغ زهيد بالمقارنة مع الكلفة التي يمكن أن يدفعها شخص ما لمصمّم محترف.

ب- موقع Canva  هو من المواقع التي تغنيك أيضاً عن مصمّم جرافيك محترف إن لم يكن لديك القدرة المالية لخلق هوّية خاصّة على مواقع التواصل الإجتماعي وهذا ما يعرف في عالم التسويق بالـ Branding.

يقدّم الموقع مجموعة كبيرة من التصاميم للصور الخلفية وصورة الغلاف مع إمكانية تحميل بعض المحتوى المجّاني إضافة إلى بعض المحتوى الآخر بكلفة تصل إلى دولار واحد كحد أدنى.

ثالثاً: تطبيقات الفيديو

تحتاج عملية النشر إلى الكثير من العناية لناحية ضبط الصورة والصوت والمحتوى، ولهذا نقدّم بعض التطبيقات التي  تساعد في إنتاج مضمون فيديو مميّز ومنها:

أ- موقع Videoblocks، يخوّل الزائر تحميل موادّ من الفيديو والصور والتصاميم، كذلك من القيام بعملية توليف أو ما يعرف بالمونتاج لمجموعة مشاهد وصور وإنتاج فيلم قصير يخدم القصّة أو الخبر الذي يعمل عليه الصحفي.

هذا الموقع يوفّر أرشيفًا من الفيديوهات المصوّرة بجودة عالية وتلفزيونية مقابل اشتراك رمزي بدءاً بـ 10 دولارات أميركية، ويمكن إختيار الحزمة المناسبة لنوع العمل الصحفي أو المصوّر.

إقرأوا أيضًا: كيف تبدأ في إنتاج فيلم وثائقي قصير للمنصات الرقمية؟

ب- موقع Gifmaker، يعطي ميزة خلق فيديو صغير يعرف بـGIF وهو نوع ملف بين الفيديو ومجموعة الصور.

هو كناية عن مجموعة صور يتم وضعها في سياق واحد لتصبح فيلماً صغيراً وأحياناً يكون مجموعة نصوص لشرح مسألة معيّنة أو لتمرير رسالة محددة.

طريقة الإستعانة بهذا الموقع سهلة، إذ يتم الدخول إلى الموقع واختيار خاصية خلق الفيديو أو الـGIF  ويجب تحضير مجموعة الصور مسبقاً لإختيارها وتصميم سرعتها وحجم الملف كما يمكن للزائر أن يضيف مواقع فيديو ويقوم بتحويل الى ملف GIF. 

في الخلاصة: التفكير في استثمار الوقت والجهد في هذه المواقع من شأنه الإنعكاس بشكل إيجابي جداً على تواجدك على مواقع التواصل الإجتماعي.

لقد قدمنا لكم مجموعة من المواقع والتصاميم والفيديوهات التي من شأنها نقل التجربة على مواقع التواصل الإجتماعي من تجربة "هواية" إلى تجربة مستخدم محترف. وهذه تغني أحياناً عن الإستعانة بمصّور فوتوجرافي أو فيديو أو مصممّ جرافيك. كما تحقّق نسب مشاهدة أعلى بما أن الألوان والصور والتصاميم والفيديو هي من الموادّ التي تشدّ انتباه القارئ على مواقع التواصل الإجتماعي وبالتالي تحقّق تفاعلاً أكبر مع الجمهور وإنتشارًا للمضمون بشكل أكثر احترافية.

فيليب أبو زيد هو صحفي لبناني وأستاذ محاضر في الإعلام والتواصل الإجتماعي

الصورة الرئيسية حاصلة على رخصة الإستخدام على بيكسيباي