كيف يمكن لمشروع جديد في صحافة البيانات أن يجمع معلومات حول غابات الامازون المطيرة

بواسطة IJNet
Jul 5, 2012 في صحافة البيانات

يسعى مشروع جديد في صحافة البيانات إلى إنشاء خريطة للنقاط الساخنة في غابات الأمازون المطيرة، وتتبّع إزالة الغابات، والحرائق و التنمية في تلك الغابات.

لقد أُطلق مشروع InfoAmazonia في مؤتمر الأمم المتحدة حول التنمية المستدامة Rio+20. وهذا المشروع هو عبارة عن خريطة تفاعلية سهلة الإستعمال بثلاث لغات وهي الإسبانية، الإنجليزية والبرتغالية‘ ويتضمن آخر المعلومات حول النظام الإيكولوجي.

تتضمن هذه الخرائط آخر الأخبار والمعلومات التي يمكن أن يساهم بصنعها القراء أنفسهم، فضلاً عن ذلك يمكن تنزيل المعلومات لاستعمالها كأداة للبحث.

وبحسب غوستافو فليروس مؤسس إنفو أمازونيا، وهو زميل في زمالة نايت العالمية للصحافة التابعة للمركز الدولي للصحفيين، على الرغم من الدور الإيجابي الذي تلعبه الغابات المطيرة في البيئة عامةً وبيئة أميركا الجنوبية خصوصاً، إلا أنّه لا يوجد معلومات كافية حول المخاطر التي تهدد إستمرارية هذه المنطقة.

مع إطلاق المشروع قام فليروس بتدريب 30 صحفياً لتعريفهم على الصور والخرائط التي تحتوي على المعلومات في هذا المشروع. ولقد تعلم المشتركون كيفية وسم القصص بحسب الموقع، مستعملين جداول غوغل فيوجن وتعلموا كيفية إستعمال تطبيق المعلومات كغوغل الأرض وصندوق الخرائط والذي هو مشروع أطلقه موقع بذور التنمية، لرواية القصص. يطمح مشروع الأمازون من خلال الجمع بين كل هذه البيانات وصور الأقمار الصناعية والخرائط والرسومات، أن يزود الناس بمعلومات أفضل عن ما يحدث على أرض الواقع.

لقد أمضى فليروس ثلاثة أشهر في تطوير مشروعه وبدأ مشروع إنفو أمازونيا كمشروع مشترك بين الوكالة الإخبارية البيئية البرازيلية O Eco و إنترنيوز، بدعم من بينترست.

لقد تمّ تصميم خريطة المشروع وطريقة النشر أو العرض من قبل بذور التنمية.

يأمل فليروس أن يتم تحديث المعلومات بشكل مستمر من قبل الصحفيين والجمعيات المعنية والمواطنين الذين سينشرون آخر المعلومات، الصور، والرسومات البيانية لتنمية الغابات، حرائق الغابات وقطع الأشجار بالإضافة إلى التعدين وكل المخاطر التي تهدد الغابات المطيرة. ويقول فليروس: "الهدف الأساسي هو وقف الضرر البيئي وحماية هذه الموارد الطبيعية القيّمة".

للحصول على آخر المستجدات حول المشروع تابع InfoAmazonia على تويتر.