كيف يمكن أن تغير "أمة الفايس بوك" الوصول إلى المعلومات الحكومية

بواسطةNicole Martinelli
Oct 27, 2011 في Miscellaneous

يريد ستيفن فانروكل، الرئيس الجديد لمكتب تكنولوجيا المعلومات في الحكومة الأميركية خلق "أمة الفايس بوك".

في أول ظهور علني له منذ تعيينه في آب/ أغسطس، أطلق فانروكل مبادرة لمساعدة الحكومة على التحول إلى النمط التكنولوجي البسيط، التي يمكن، في حال نجاحها، أن تغير طريقة وصول الصحفيين إلى المعلومات الحكومية. (على أمل تجنب طلبات وصول للمعلومات قد تكلف 113.680 دولار أميركي كهذا الطلب).

أحد أهداف المبادرة، التي أطلق عليها اسم "المستقبل أولاً"، تحقيق المزيد من الشفافية والتفاعل للحكومة الفيدرالية، والتي تفوق ميزانيتها ميزانية أي شركة، إذ تنفق 80 مليار دولار على تكنولوجيا المعلومات سنوياً.

يقول فانروكل أن "الشعب الامريكي يتوقع منا أن نستخدم التكنولوجيا لتوفير ذات مستوى الخدمة التي يحصلون عليها في حياتهم اليومية. إنهم يدفعون الفواتير على الإنترنت ويشترون تذاكر السفر عبر الهواتف الذكية". وأضاف "إنه ليس مجرد الجيل الألفي، بوجود أشخاص بأعمار 80 عام يستخدمون الفايس بوك للبقاء على اتصال مع أحفادهم في جميع أنحاء البلاد، حجم التوقعات وصل إلى نقطة حرجة أسرع مما كان متوقعاً".

فانروكل، ذي الـ 41 عاماً، هو الشخص الثاني الذي يشغل منصب كبير مسؤولي المعلومات، ويعود هوسه بالتنكولوجيا إلى تاريخ بعيد لسنوات قضاها كمساعد شخصي لـ بيل غيتس.

بعد نحو 10 سنوات في مايكروسوفت، ترأس فانروكل لجنة الاتصالات الفيدرالية. هناك، أطلق صفحات خصيصاً للمطورين لإنشاء تطبيقات جديدة وإدارة مسابقات للعامة لاختبار تطبيقات الهواتف المحمولة، الأمر الذي أكسبه مكالمة هاتفية من الشريك المؤسس لشركة آبل ستيف جوبز.

تشمل خطواته الأولى تعزيز المواقع الحكومية (وفقاً لفانروكل، هناك اليوم حوالي 1700 موقع حكومي في حين أن حوالي 500 موقع فقط تعد من المواقع التي يتم زيارتها بشكل كبير)، وتوحيد وتحديث النظم في جميع المجالات، مع التركيز على الانتقال من قواعد البيانات إلى تخزين المعلومات على الشبكة.

جعل مختلف الأنظمة تتفاعل مع بعضها البعض هي أيضاً أولوية من شأنها التأثير على مدى سهولة الحصول على المعلومات.

قام فانروكل بزيارة هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية ووجد أن بعض بيانات الزلازل لا تزال متوفرة على تسجيلات مغناطيسية فقط.

يقول فانروكل أن "ميزة الابتكار التكنولوجي هي أنها موارد لا نهاية لها".