كيف تتحقق - ومتى تنشر- أخبار وسائل الإعلام الاجتماعية

بواسطةJeff Sonderman
Jul 20, 2011 في أساسيات الصحافة

كيف يمكنك أن تقرر ما يجب فعله مع التقارير المنشورة في وسائل الإعلام الاجتماعية؟ كل حالة تختلف، ولكن الاعتبارات تبقى نفسها. هناك ثلاث مسائل متميزة لتقييم ما يلي:

• مدى مصداقية هذه المعلومات؟

• ما هي أهميتها لجمهورك؟

• وكم هي ملحّة الحالة؟

مع توفر إجابات مدروسة بدقة على هذه الأسئلة، أنت في موقف جيد لاتخاذ القرار بشأن كيفية المضي قدماً.

تقييم المصداقية

النظر في التاريخ الاجتماعي للمصدر. هل لهذا الشخص خبرة تمتد لسنوات على الشبكة، أم أنه حساب جديد ليس له صورة شخصية له أو أصدقاء أو تاريخ؟ هل قام بنشر معلومات بشكل منتظم وذات مصداقية؟ في الحالات النادرة التي يحاول فيها أحدهم عمدًا نشر معلومات كاذبة، فستكون على الأرجح من قبَل حساب منشأ حديثًا أو وهمي، وليس من شخص قضى سنوات في إنشاء موقعه الاجتماعي. اسأل: هل كان المصدر في وضعية تُمكّنه من معرفة ما يدّعي معرفته؟ الكثير من التضليل في وسائل الإعلام الاجتماعية يأتي من مصادر مخطئة، وليس من كَذَبة مباشرين.

• حدّد ما إذا كان شاهدًا على الحدث بشكل مباشر أو أنه ينقل إشاعات. هل يعيش هذا الشخص في مكان قريب أو أنه يعرف الأشخاص المعنيين؟

• انظر في ما إذا اطلق المصدر افتراضات معينة. على سبيل المثال، لم يرَ نارًا بل مجرد دخان يتصاعد؟

• فكّر بطريقة نقدية في ما إذا فات المصدر شيء مهم. هل كانت تمر بسيارتها (أقل موثوقية) أم أنها كانت تقف في مكان الحادث؟

حاول أن تطرح هذه الأسئلة بشكل مباشر على المصدر، وإن كنت لا تستطيع، قم بتحليل أي سياق يمكنك العثور عليه.

التمس الحصول على توثيق رسمي. هل هنالك تأييد للادعاء من قبل رجل الشرطة، أو الإطفاء، أو كاميرات المرور أو أية مصادر أخرى للمعلومات الرسمية؟

التمس الحصول على توثيق من قبل الناس. هل يقوم مستخدمو المواقع الاجتماعية الآخرون بنشر تقارير مماثلة ومستقلة من نفس الموقع؟ إذا ضرب إعصار مدينة من 8 ملايين نسمة على سبيل المثال، فيجب أن يكون هناك أكثر من صورة واحدة له. كن حريصًا على البحث عن تقارير أولية من مصادر أخرى، وليس فقط تدوينات مكررة على تويتر (retweets) أو رسائل مبنية على موقع الحساب الموجود لديك أصلاً.

تقييم الأهمية

إن المصداقية والتحقق هو أهم جزء من القرار، ولكنه ليس الوحيد. فستصل في كثير من الحالات إلى درجة معينة من الثقة في التقرير، ولكنها لا ترقى إلى اليقين. يجب عليك أن تنظر أيضاً في طبيعة المعلومات ذاتها.

اسأل نفسك هذه الأسئلة:

-ما مدى أهمية المعلومة بالنسبة للخبر الذي أقوم بتغطيته؟ هل تشكّل ادعاءً أساسياً ("كان هناك اطلاق نار خلال الألعاب النارية الليلة") أم أنها معلومة عرضية (أقدّر وجود 5000 شخص خلال الألعاب النارية الليلة")؟

-ما مدى أهمية القصة لمهمتك العامة في جمع الأخبار؟ هل تستحق القصة بجملتها عناء المخاطرة؟ أم أنها قصة ثانوية ذات تأثير أو اهتمام ضئيل للجمهور؟

-ما هي المخاطر والمنافع المتأتية من نشر هذه المعلومة؟ إذا تبين أنها خاطئة، ما الضرر الممكن أن يتسبب في إحداثه تقريرك؟ وإذا كانت صحيحة وقد حجبت ذلك، إلى أي مدى تم إغفال قرائك؟

تقييم درجة الاستعجال

بالإضافة إلى المصداقية والأهمية، تحتاج أن تكون على بينة من مدى حساسية الموقف للوقت. انظر فيما إذا كانت المعلومة عاجلة، وعما اذا كانت ستصبح غير ذي صلة إذا انتظرت وقتاً طويلاً لاتخاذ القرار.

ما درجة العجلة لتقرّر ما ستفعل؟ ما الضرر الممكن أن يحدث من جرّاء الانتظار لنشر هذا التقرير، ربما حتى تصبح أكثر ثقة في الحساب الخاص بمصدرك؟ هل هناك فائدة من الانتظار؟ إذا كنت تتعامل مع تقرير حول حادث آني نقله أحدهم ويتعلق بالسلامة العامة، فعليك في أقرب وقت ممكن الأخذ بعين الاعتبار أهمية تنبيه الآخرين إلى الخطر المحتمل.

ينبغي الأخذ بعين الاعتبار جميع هذه العوامل في قرارك. انظر في المصداقية الإجمالية للمصدر وفي ثقتك في دقة التقرير. قرّر ما مدى أهمية المعلومة والقصة الإخبارية بمجملها لجمهورك. وقيٍّم ما إذا كان الوقت مهم بالنسبة للمعلومة بحيث تتطلب اتخاذ قرار فوري منك. إذا كنت ترغب في نشر المعلومة، فعليك أن تكشف لجمهورك كيف تلّقيت المعلومة وفحصتها، مع ملاحظة أية محاذير أو تقارير متضاربة. كن شفافاً فيما يتعلق بقرار صعب كنت قد اتخذته الأمر الذي سيمكن جمهور القرّاء من تقرير ما إذا سيثقوا في المعلومات.

نشر هذا المقال لأول مرة في بوينتر اونلاين، وقد تمت ترجمته ونشره على شبكة الصحفيين الدوليين بعد أخذ الإذن المسبق. إن بوينتر أونلاين هو الموقع الإلكتروني لمعهد بوينتر، وهي مدرسة تخدم الصحافة والديمقراطية منذ أكثر من 35 عاماً. تقدّم بوينتر الأخبار والتدريب بشكل يتناسب مع أي جدول زمني، مع التدريب الفردي، في حلقات دراسية وجهاً لوجه، والدورات على الإنترنت، والحلقات الدراسية عبر الإنترنت (Webinars) وغيرها.