كيفية نشر مقاطع فيديو للأخبار العاجلة من هاتفك المحمول

بواسطة Amy Webb
Aug 19, 2012 في الصحافة الرقمية

أثناء الربيع العربي، أدرك العالم أجمع أهمية الهواتف المحمولة. حيث استخدم المواطنون الصحفيون والصحفيون المحترفون هواتفهم المحمولة لالتقاط الصور ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى تحميل مقاطع الفيديو على موقع يوتيوب.

إن وكالات الأنباء بصدد التعلّم كيفية التعامل مع الأفراد على الأرض، إلا أن الجميع يعترف بأهمية هذا المحتوى. إن كنت ترغب بالإتطلاع على دليل يؤكد على هذا الكلام، يمكنك تنزيل التقرير الأخير الذي صدر عن بي بي سي تراست (في نسخته PDF المتاحة باللغة الإنجليزية).

يستخلص التقرير من بين أمور عديدة، أن:

" التحدي الكبير الذي خلقه "الربيع العربي" كان بمثابة ظاهرة إعلامية جديدة ولدت إنفجاراً في عالم مُستخدم المحتوى (user generated content) جنبا إلى جنب مع الحاجة إلى الاعتماد على ذلك، لأن محاولة الوصول المباشرة إلى القصة عادةً ما تبوء بالفشل."

كما أنني أرغب بتسليط الضوء على إحدى تطبيقات آيفون وأندريود، ، المسماة بالكاميرا الإجتماعية أو سوشال كام التي تم إطلاقها مؤخراً، وهو تطبيق يعمل على مشاركة الفيديو مع الآخرين من دون أي تكاليف إضافية. معظم الناس معجبة بهذا التطبيق وذلك لسهولة مشاركة الفيديوهات من خلال رسائل المحمول العادية، والبريد الإلكتروني، كذلك تويتر، يوتيوب وفيسبوك.

إلا أنه من أفضل الميزات التي تتحلى بها الكاميرا الإجتماعية هي قدرة المستخدم على استخدام المونتاج للفيديوهات المصورة وإدخال الموسيقى والجرافيك إليها، وكل ذلك يتم من خلال الهاتف المحمول. ألقوا نظرة على هذا الخبر العاجل الذي صنعته بأقل من دقيقة واحدة، فلقد قمت بالمونتاج المطلوب بالإضافة إلى وضع الموسيقى واستخدام الجرافيك وكل ذلك من هاتفي المحمول. (لا تشعرون بالحماس كثيراً، لأن ذلك قد اعتمد على مشروبي الصباحي).

أنا أشجعكم لتجربة الكاميرا الإجتماعية، واختبار كيفية إستخدامها في غرف الأخبار الخاصة بكم. هناك العديد من التطبيقات المماثلة في طور الإنتهاء من تطويرها مع إنتهاء السنة، لذلك يمكنكم فعلاً توقع المزيد من الطرق لخلق ونشر الفيديوهات عبر الهواتف المحمولة.

إيمي ويب هي الرئيسة التنفيذية لمجموعة ويب ميديا، وهي وكالة دولية متخصصة في دراسة الاستراتيجيات الرقمية، والتي تقوم بدراسة التقنيات التخريبية وتقديم المشورة للعملاء في جميع أنحاء العالم وللشركات ومن المؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات الإعلامية في العالم. وقد شاركت في تأليف كتاب SparkCamp سبارك كامب وهي مستثمرة في المبادرات ومستشارة في هذا المجال.

سيتم نشر كتابها الجديد Data: a love story داتا: قصة حب، من قبل مؤسسة بينجوان ليصبح متوافراً في 31 يناير/ كانون الثاني. كافة الآراء المعبّر عنها في هذه المقالة حول المنتجات أو الخدمات تشكّلت نتيجة الإختبار والبحث والعديد من المقابلات. لا تحصل ايمي ويب أو مجموعتها ويب ميديا أو موظفوها على أية فوائد مالية أو فوائد أخرى من البائعين.