كيفية تطوير أفكار الخبر – نصيحة للمراسلين

بواسطة
Jun 27, 2008 في صحافة أساسية
بقلم : ستيف بتري
 

إن المحررين والمراسلين هم شركاء في كتابة الخبر وتطوير أحداثه. لذا يتوجب على المراسلين أن يزودوا المحررين باقتراحات مفضلة ومعبرة، وأن لا يتوقعوا من المحررين أن يتبنوا أي فكرة غير واضحة . وعلى المحررين أن يساعدوا المراسلين في التركيز ونقل الأخبار. إن أخبار المشاريع وخاصة الكبيرة منها تتطلب قدراً كبيراً من التقارير والكتابة حتى قبل أن تقرر كيف ستبدأ بها . والعديد من النقاط المقدمة هنا يمكن أن تطبق تقريباً على كل أنواع الأخبار البعيدة عن التغطية الروتينية اليومية. وسيكون المقياس مختلفاً عندما تقترح خبطة صحفية لهذا الأحد ، مشروع خبر رئيسي أمضيت عليه عدة أسابيع أو مشروع رئيسي أمضيت عليه شهوراً. لكن المبدأ هو ذاته: وهو أنه قبل أن يبدأ المراسلون والمحررون باستثمار وقت هام أو أخذ حيز ونقوداً في خبر ما، وأن تحتاج لتطوير الفكرة.

 
نصيحة للمراسلين
 

ضع فكرتك عن طريق الكتابة. فمن أجل مشروع خبر ولاسيما فكرة مشروع، اكتب اقتراحاً مفصلاً. هذا ما يعطي المحرر شيئاً جوهرياً أكثر ليناقش الموضوع مع المحررين الآخرين. لأن الاقتراح المكتوب يتطلب اهتماماً واستجابة. وسوف تجعلك الكتابة تبدأ من أجل التمرين على التركيز في عملك وعلى كتابة الخبر.وفي بعض الأحيان إن كتابة الاقتراح ممكن أن تصبح الإطار العام لسلسة من المقدمات التي تقود إلى خبر. وفي الأخبار القصيرة يمكن أن يكون الاقتراح المكتوب عبارة عن مقطعاً واحداً أو رسالة بريدية أو مذكرة من صفحة واحدة لكن كتابة الأفكار تفيد دائماً. اقترح أخباراً مناسبة. يجب على المحررين أن يكونوا مهتمين بالقصص المناسبة والجيدة. وحتى أن المشاريع يجب أن تكون في الوقت المناسب. ويجب أن توضع عناوين الأخبار التي سوف تكون في مقترحك. هل سوف تبدأ قبل أو بعد أو خلال حدث قادم؟ هل سوف يحدد الوقت ذكرى سنوية أو عطلة أو ،وقت محدد. هل أعطى تقريراً قد صدر حديثاً أو قراراً ضرورة لظهور الخبر. فإذا اقترح المراسل أي " خبر دائم" حيث أنه يمكن أن يطرح في أي وقت فإن المحرر يمكن أن يستجيب بشكل معقول بأن هذا الخبر يمكن أن ينشر في أي وقت. هذا يعني أن هناك شيئاً آخر أكثر ضرورة وإلحاحاً. فإذا كان خبرك فعل أي خبر دائم، عندها أخبر المحرر لماذا يجب أن ينشر الآن. فإذا كنت تحيي اقتراحاً قديماً فانظر من ناحية إخبارية واشرح لماذا هو الآن الوقت المناسب لهذا الخبر.

 

اقترح أفكاراً معينة . لا تقترح "نظرة معمقة" في جامعة ولاية وشيتا. هذا واسع وغير مركز. بالإضافة إلى كونه خبر دائم. اقترح مشروع بحيث تقارن فيه الجامعة مع نظرائها من المدارس بعد طرق بقدر ما يمكنك من حيث : السمعة ، البحث ، الجوائز، نتائج امتحانات دخول الطلاب، الخ. فإن التركيز يساعد المحرر ليشعر بالخبر ويشاطر المراسل حماسه.

 

اقترح أفكاراً ذات صلة. وضح في ملاحظاتك المدونة لماذا سوف يهتم القراء لأمر هذا الخبر. وحتى إن كنت تظن بأن الفكرة واضحة عليك أن تخبر المحرر لماذا سوف يهتم القراء بالخبر وكيف ستجعل تلك الصلة جلية في الخبر.

 

وضح سياق الخبر. "هنري كوردس" من نادي " اوماها " العالمي قد وضع اقتراحاً لمحرريه لمشروع عن جامعة " نبراسكا لنكولن" بنفس الحاشية التي استعملها بالنهاية في أخباره. كان يمضي في مقارنة سمعة الجامعة الأكاديمية المتوسطة وإنجازاتها ببراعاتها الرياضية.

 

فكر في المقارنات الوطنية. فإذا كنت تتفحص قضية محلية ، اكتشف كيف تقارن الحالة المحلية إلى المعدلات والنسب النهائية الوطنية .

 

خذ بالحسبان التأثير المحلي. فإذا كنت تختبر قضية محلية عليك أن تشرح كيف سوف تغطي القضية الزوايا المحلية والإقليمية.وكيف سوف تأثر قضيتك في منطقتك؟ من هم المشتركين في القضية في كلا الجانبين؟ ومن هو الخبير؟ هل كل أعضاء الوفد المحلي يتعاملون مع قضية في الكونغرس؟ هل سوف تكلفنا القضية نقوداً أم أنه سوف يتم تغطيتها محلياً؟

 

خذ بالحسبان التغطيات السابقة. اقرأ التغطيات في الصحف الأخرى. فإذا كتبت صحيفتك عن هذه القضية منذ سنتين ماضيتين وصحيفة أخرى قد كتبت عنها منذ شهرين ماضيين عليك أن تخبر في قصتك كيف تغيرت الحالة وكيف سوف يكون موضوعك مختلفاً. وعليك أن تخبر كيف ستفحص القضايا المنافسة التي تغيبت عنها. فإذا كان اقتراحك شبيه بالاقتراحات التي قرأها المحرر فمن غير المحتمل أن تحصل على إشارة البدء.

 

أخبر عن ماذا تعرف. قم بإجراء بعض التقارير التمهيدية، بحيث تستطيع أن تصف الحالة العامة أو تحدد مجال المشكلة. وكلما علمت أكثر فإنه من الأفضل لك فتبيع حاجتك لتحصل على المزيد.وكلما كانت قصتك افتراضية أو تخمينية أكثر كلما كانت حظوظك أقوى من كون خبرك جيد وسوف يتابع ويلاحق "يوماً ما". صف طرق التحقيق أخبر ما و الشيء الذي تود اكتشافه. لربما أن هناك بعض الملاحظات تحتاج لاكتشافها.ربما يكون لديك فرضيات. لذا اخبر المحرر أين تتوقع أن تتحرى وماذا تتوقع أن تجد.فإنك لا تحتاج إلى أجوبة لكل أسئلتك واقتراحاتك لكنك تحتاج أن تكون ملماً بشكل جيد لتطرح أسئلة جيدة.

 

ضع ملخصاً لقصص محتملة.بالطبع فإن المعلومات التي ستجدها سوف تكوَن الخبر النهائي ، لكن عليك أن تضمن ملخص محتملاً في اقتراحك النهائي. قل بأنك سوف تكتب قصة رئيسية لليوم الأول عن " الأطفال الضائعين في السودان" والذين جاؤوا لجاليتك وعندهم أخبار عن الحرب الأهلية الدائرة في السودان. وفي خبر اليوم التالي سوف تكتب عن التوافق الثقافي الذي يواجهه اللاجئون السودانيون. يمكن للمخطط العام أن يتغير .ويمكن أن تقرر بأن العنف الاجتماعي يستحق عنواناً جانبياً في قصتك بالحديث عن التوافق الاجتماعي. إن المخطط العام يساعد المحررين على خلق تصور لخبرك بصورته النهائية ويبدؤون بتوقعاتهم.

 

خذ بالحسبان الأمور النافعة. فكر بالطريقة التي تجعل من خبرك مفيداً للقراء ووضح في اقتراحك كيف سوف تجعل خبرك النهائي سهل الاستخدام للقراء.

 

خذ بالحسبان الصور والرسومات. يجب أن تكون العناصر البصرية حاضرة في خطتك منذ البداية.وفكر بالإحصائيات التي يمكن أن تقدم على شكل مخططات. رتب الخرائط التي من الممكن أن تحتاجها. وحدد الأحداث أو الأخبار التي يجب أن تصور. فإن لم يكن لديك فكرة واضحة فضمن اقتراحك عندها أنت والمحرر بأنك بحاجة إلى اجتماع مع قسم التصوير والرسوم لتحضروا لأفكار مفاجئة وتبدأ التنسيق . ربما ينبغي عليك أن تشرك مصوراً أو رساماً في مقترحك الأصلي.

 

خذ بالحسبان تقديماً على الانترنت. فكر بالطرق التي سوف تقدم بها القصة على الهواء. ما هي المواقع التي تتصل بها القصة؟ هل يمكن أن تزود بيانات مساعدة مفصلة أكثر من النسخة المطبوعة، أو هل يمكنك أن توطد قاعدة بيانات يمكن أن يستخدمها القراء؟

 

ضع بالحسبان سفراً ونفقات سفر. إذا كنت تحتاج للسفر فضع الخطة في مقترحك. فإذا كنت تود أن تجري استفتاء أو تستأجر محاسباً، مهندساً أو استشارياً خارجياً لذا اخبر ما الذي تحتاجه ولماذا؟ لا تتوقع من المحررين أن ينفقوا من غير أن يحصلوا على شرح واف منك وما هي الصحيفة التي سوف يحصلون عليه بالمقابل . ولا تفترض جدلاً بأن المحررين لن ينفقوا الأموال الكثيرة.

 

خذ بالحسبان تحليل الحاسوب. ما هي البيانات المتوفرة لديك والتي من الممكن أن تشرح بعض الجوانب من الموضوع الذي تختبره؟ و إذا لم يكن لديك الخبرة على الكمبيوتر لتحلل البيانات يتوجب عليك أن تتعلم ذلك أو تطلب من زميل لك أن يفعلها. لكن اقتراحك الأولي يجب أن يحاكي البيانات التي من الممكن أن تنقل المشكلة أو تثبت نقطة ما. ويمكن أن تستشير مراسل آخر قد عمل كثيراً بالبيانات وتجتمع معه لتتعلم كيف يمكن أن تستخدم هذه البيانات.

 

خذ بالحسبان الضربات الأخرى. هل يا ترى يتداخل اقتراحك مع اقتراح شخص آخر؟ فإنه من الكياسة أن تخبره أو تسأله عن نصيحته أو عن طريقة متابعة الموضوع. أسأل فيما إذا أراد المراسل الآخر يريد التعاون في وضع الاقتراح والخبر.

 

ضع بالحسبان جدولاً للمواعيد. كم سوف يستغرق المشروع من الوقت كم تقترح؟ واعلم بأن هناك بعض التأخيرات من الممكن أن تحدث لكن اقترح جدولاً زمنياً يتعامل مع أخبارك ومع توقعاتك الحقيقية وكم من الوقت سوف يأخذ.من الممكن أن تقترح شيئاً يكون في حينه لكنه يتطلب تحقيقاً أطول. اقترح ماذا يمكنك أن تفعل مباشرة وكم سوف يستغرق من أجل نظرة أعمق. هل سوف تبقى النظرة الأعمق في حينها عندما تنتهي؟ وما هي الأخبار التي سوف تكون عندك في ذلك الوقت؟

 

خذ بالحسبان واجباتك اليومية. هل تستطيع أن تتلاعب بالقصة على الأقل لفترة مع واجباتك اليومية؟سوف يأخذ المحرر ذلك بالحسبان. أخبرها وساعدها بالتوضيح عندئذ كم سوف تستمر بواجباتك اليومية بينما تعمل على الخبر. فإذا كنت بحاجة لأن تتفرغ كاملاً للعمل عندها وضح لها ذلك .

فكر بالجزء الأكبر .لا يمكن أن تبخل في مقترحك بالوقت أو بالمكان أو بالنقود. اقترح أفضل طريقة من أجل أن تنقل أفضل صورة ممكنة لقرائك. اقترح ما استطعت أن تقضي وقتاً كالذي يستغرقه للقيام بالعمل لكن ليس كثيرا لأن الخبر سيكون حينها في غير وقته، أو أن شخص ما سوف يسبقك إليه. واقترح تكريس ما استطعت من المدى للقيام بالعمل من خلاله لكن ليس كثيرا حتى لا يجوف القراء أو يقلل من أهمية القضية.اقترح إنفاق النقود للقيام بعمل كامل. يمكن أن يشذب المحررون خطتك المتعلقة بالوقت ، المدى أو النقود.وربما ينبغي عليهم فعل ذلك. لأنهم مسئولون عن الميزانية وعن تحقيق التوازن للصحيفة ولنشر الموظفين. وإن دورك هو أن تؤيد الخبر الذي تؤمن به. وأما دور المحررين فهو أن يجعلوا الخبر يلاءم صور صحيفتهم الكبيرة.

 

فكر بالجزء الأصغر. لا تفقد حماسك للخطة عندما لا يتبنى المحررون تصميمك الكبير. قم بإجراء تعديلات. وحدد ما هي الطريقة المناسبة للقيام بالقصة في الوقت والمكان والإنفاق المناسب الذي يقر المحررون به. فإذا كانت فكرتك جيدة فإنك بحاجة لإبقاء حماستك من أجل الخبر.

 

لا تعارض محرريك. اقترح بالقيام بالخبر بالشكل الأكمل والأمثل الذي تريده أنت. أنت غير مسؤول عن الميزانية فإنك لا تتخذ القرارات المتعلقة بالمكان واستخدام الوقت والاستمرار بأهداف صعبة. فيمكن أن يعترض المحرر على السفر أو على المستشارين أو حتى على الوقت والمكان الذي تقترحهم أنت. لكن إذا كنت تظن بأنها قصة جيدة اقترح بالقيام بها بالطريقة التي تظن بأنها مناسبة. دع المحرر يعترض . فإنه من النادر أن تجد محرراً يخبرك بأن تفعل أكثر من الشيء الذي تقترحه.

 

لا تستسلم بسهولة. فإذا كنت حقاً مقتنعاً بفكرة الخبر لكن المحرر لا يريد أن يعمل بها ، أسأل ما السبب. حاول أن تعلم وبشكل محدد ما الذي ينقص مقترحك. كن متنبهاً لحقيقة أنه يمكن أن يكون المحرر على حق.من الممكن أن تكون متحمساً للفكرة وقد أضعت الرؤية المناسبة. أو من المحتمل أنم قد فشلت في تضمين نقاط هامة في مقترحك. أو أنه من المحتمل انك بحاجة للقيام بأبحاث أكثر لإقناع المحرر بالانطباع المحلي. أو أنه من الممكن أن تكون قد نسيت أن تعطي قصتك ذريعة إخبارية.فإذا قدم المحرر اعتراضات مقنعة بحيث يمكنك أن تحددها فإنه من الممكن أن توافق عليها من أجل أن تتابع القصة.أو من المحتمل أن تقترحها ثانية في موعد لاحق يكون مناسباً حينها.

 

دع الأفكار تتدفق. تعلم ما تستطيع من الدروس من المحادثات والاعتراضات عن فكرة الخبر وحاول ثانية. فإن دفاعك الأفضل لدى تكليفك من قبل المحررين بخبر سيء هو أن تبقي المحررين يأخذون أفكار أخبارك الجيدة بعين الاعتبار.

 
مصادر أخرى..