طريقة جديدة لتمويل مشاريع صحافة الفيديو

بواسطةJessica Weiss
Jun 1, 2013 في الصحافة متعددة الوسائط

دخل موقع للتمويل الجماعي مشهد الإعلام المستقلّ، هذه المرّة حاملاً على عاتقه مهمّة تمويل صحافة الفيديو.

موقع Vourno معنى اسمه "فيديو + صحفي،" وأطلق في 20 أيار/ مايو. يعمل كباقي مواقع التمويل الجماعي كأيندييغو وكيكستارتر، لكن يركّز بشكل حصري على الأخبار وإبراز منصّة العرض الخاصة به.

هذه طريقة العمل: على الصحفيين الراغبين في إنتاج عمل استقصائي تحريري مطوّل أو إصدار قصص الأخبار العاجلة بناء صفحة للمشروع وتقديم الفيديو وتحديد هدف للوصول إلى التمويل المطلوب والقيام بالترويج للحملة. يملك كل مشروع 30 يوماً للوصول إلى هدفه التمويلي. التمويل هو كل شيء؛ أو لا شيء. إن وصل مشروع ما إلى تحقيق هدفه، يجدر بالصحفي صناعة الفيديو ومن ثمّ وضعه على موقع فورنو. تعود ملكية القصص الإخبارية المكتملة إلى الصحفيين الصانعين أنفسهم، وهم أحرار بمشاركة أو بيع أو نشر قصصهم في أي مكان آخر طالما أن العمل كان متواجداً على فورنو لسبعة أيام.

يحقّ للصحفيين الذين يملكون حساباً بنكياً أميركياً فقط بالمشاركة حتى الآن، لكن يخطط فورنو بالتوسّع بعيداً في الأشهر القادمة. لقد تمّ تمويل مشروع واحد حتى الآن.

"نحن نحبّ العمل في الأخبار، ولسنا سعيدين بالوضع الحالي لهذه الصناعة،" كما عبّر مبادر الأعمال جوزيف فيرديرام، أحد مؤسسي الموقع لشبكة الصحفيين الدوليين. "كأصحاب للأعمال، نرى أن هناك فرصة كبيرة لإصلاح هذه المشاكل الموجودة. في محاولتنا لفعل ذلك، ركّزنا على أمرين: الأول: كيف يمكننا الحصول على التمويل من أجل إبقاء الصحفيين على استقلاليتهم ومن أجل تطورهم؟ والثاني: كيف يمكننا أن نبقَ محايدين 100 بالمئة؟"

يرغب فورنو في صناعة شبكة لعرض أفضل الأعمال، لكي يستطيع الجمهور مشاهدة ومشاركة الفيديوهات كما وضع تقييمهم عليها. إن التمويل الجماعي أصبح طريقة بديلة لهؤلاء الذين يرغبون بإطلاق مشاريعهم الخاصّة، لكن ستشهد الصناعة في المرحلة القادمة منصّة صحفية متخصّصة بالتعهيد الجماعي من المتوعّد أن تزدهر حقاً. تستضيف إيندي غوغو وكيكستارتر حملات متعلّقة بالصحافة لكن تستقطب شبكة واسعة جداً. Spot.us متخصّص بالدّعم المادي للمشاريع الصحفية من قبل المجتمع المحيط، إلاّ أنه لم يموّل أي مشروع منذ عام 2012. أمّا Emphas.is، فما زال بنسخة البيتا، ويقدّم التمويل الجماعي للمصوّرين الصحفيين.

ما زال فورنو يملك الرؤى النبيلة للموقع. فيأمل في نمو الإيرادات الإعلانية وزيادة المحتوى وعدد المشاهدين، وفي نهاية المطاف تبادل الإيرادات مع الصحفيين المشاركين.

"كلّما استطعنا تقديم حلول إضافية للإيرادات، فإن منصّتنا تعرف نجاحاً أكبر،" كما قال فيرديرام.

جيسيكا وايس، كاتبة مقيمة في بوينس آيرس.

الصورة من مستخدم فليكر ريتشارد مايسونر، تحت رخصة المشاع الإبداعي.