صحفيّة شبكة الصحفيين الدوليين لهذا الشهر: براديبتا موخيرجي

بواسطة IJNet
Feb 7, 2013 في صحفي هذا الشهر

تقوم شبكة الصحفيين الدوليين في كل شهر بعرض واختيار صحفي دولي كمثال لغيره من الصحفيين الزملاء. على الصحفي أن يكون قد استفاد من موقعنا في تطوير مسيرته المهنية. إن كنت ترغب بأن تظهَر كصحفي أو صحفيّة الشهر، يمكنك إرسال سيرتك الذاتية إلى البريد الإلكتروني الخاص بنا بالإضافة إلى فقرة تشرح فيها كيف قمت باستخدام الموقع هنا.

براديبتا موخيرجي، صحفيّة هذا الشهر، تقيم في كلكتا في الهند، وتكتب لصالح أخبار بلومبرغ، حيث تقوم بتغطية أخبار الأعمال والاقتصاد والصناعة في ولاية البنغال الغربية في الهند. لقد كتبت سابقاً لصالح صحف عدّة مثل (بيزناس ستاندرد)، (وصحيفة تلِغراف).

كيف قامت شبكة الصحفيين الدوليين بمساعدتك؟

بفضل شبكة الصحفيين الدوليين تعرّفت على زمالة جيفرسان وأصبحت واحدة من الزملاء المنضمّين من الهند لبرنامج الزمالة لعام 2012، حيث استطعت الفوز بجائزة ماري مورغن هيويت للنساء في الصحافة. لقد أتاح لي البرنامج الذي تمّ عقده في حزيران/ يونيو الماضي بالسفر إلى هاواي، وسنغافورة، والصين، وكوريا الجنوبية وتضمّن كذلك فرصة مميّزة للمشاركة في المؤتمر الدولي الثالث للإعلام الذي ينظمه مركز الشرق والغرب "East-West Center". كذلك أتيحت لي فرصة رائعة لأكون أحد المتحدّثين في أول برنامج للحوار يُقام بين الصحفيين الجنوب آسياويين الذي نظّمه مركز الشرق والغرب في كوريا الجنوبية.

بالإضافة إلى هذا كلّه، فمن خلال شبكة الصحفيين الدوليين تمكّنت من الالتحاق بعدد من الدورات التدريبية في مركز راينولدز الوطني لصحافة الأعمال، وقد حصلت على شهادة من هذا المركز. كذلك حصلت على شهادة من جوجل لدورة أتممتها في تموز/ يوليو 2012.

كيف تحصلين على الأفكار للقصص التي تريدين العمل عليها؟

أقوم بجمع وتخزين المعلومات من كافة المجالات التي أقوم بتغطيتها. نتيجةً لذلك، يسهل عليّ الوصول إلى القصص الأكثر رواجاً وتطوّراً في كل المجالات أو الشركات التي تعمل في هذه المجالات.

ما هو أفضل أعمالك أو قصصك المكتوبة حتى الآن؟

لديّ إحساس أن جميع القصص التي قُمت بكتابتها كانت جديرة بالاهتمام، وإلاّ لما قام المحرّرون بنشرها! لكن إن كان عليّ الاختيار، فأعتقد أنني سأختار التغطية الصحفيّة التي قمت بها في نيسان/ أبريل 2011 والتي كانت حول خيبة الأمل الكبيرة المترافقة مع 34 عاماً من حكم الحزب الشيوعي في ولاية البنغال الغربية. لقد ذهبت حينها في رحلة ميدانية في مناطق عدّة ممتدّة على مساحة 600 كم بهدف جمع المعلومات. وقد طالب كلّ من التقيتهم في مناطق متعدّدة بالتغيير. وحصل التغيير التاريخي عند إجراء الانتخابات العامة بعد أسبوعين، مما أنهى حكم الحكومة الماركسية المنتخبة لأطول وقت ممكن وهو 34 عاماً.

ما النصيحة التي يمكنك أن تقدّميها للصحفيين الطموحين؟

كن مطّلعًا قدر الإمكان بكافة أنواع تقارير وسائل الإعلام في المجالات التي تعمل عليها أنت بشكل متخصّص. إن كنت على علم بالمعلومات والمستجدات، فستجد القصص وأفكار لقصص نصب عينيك.

الصورة من براديبتا موخيرجي.


إقرأوا المزيد من المقالات لـ