صحفية حاصلة على جائزة بوليتزر تتواصل مع القراء على تويتر. ماذا عنك؟

بواسطةIJNet
May 12, 2012 في الصحافة الاستقصائية

قالت سارة غانم، الصحفية الحاصلة على جائزة بوليتزرعن تغطيتها الدؤوبة لفضيحة الاعتداء الجنسي في ولاية بنسلفانيا، إن تويتر كان "وسيلة رائعة للبقاء على اتصال مع القراء" خلال كشف تفاصيل القصة.

قضت غانم ساعة كاملة بتشريح خبايا القصة ضد جيري ساندسكي

في دردشة إلكترونية مع قراء Penn Live قضت غانم ساعة كاملة، لكشف تفاصيل القصة. ويذكر أن غانم ربحت جائزة بوليتزر لعام 2012 لتغطيتها المحلية .

في إجابة لسؤال حول كيف غيرت ردود فعل القراء في السنوات الثلاثة الماضية من تغطيتها الصحفية وإن كانت هذه الردود زودتها بمعلومات إضافية في التغطية. مدحت غانم البالغة من العمر 24 عاماً تويتر بشدة، وطلبت من الصحفيين تغير رأيهم بشأن تويتر، خضوصاً الذين يعتبرون تويتر مضيعة للوقت.

قالت غانم ، التي لديها أكثر من 15،000 "أتباع" على تويتر.

" تويتر وسيلة رائعة بالنسبة لي للبقاء على اتصال مع القراء"، وأضافت " بالطبع أنا أحاول جهدي للرد على تعليقات القراء مع الأخذ بالإعتبار ما يدور في بالهم. من المثير للاهتمام أنه يصلنا إنتقادات أن بان لايف قاسية جداً ومن وجهة نظر أخرى لينة جداً. انا اعتقد ان هذا يعني أننا في مكان ما في الوسط - وهذا ما نريد أن نكون ".

يمكنك قراءة النص الدردشة كاملاً، هنا.

كيف تستخدم تويتر أو وسائل الإعلام الاجتماعية الأخرى للتواصل مع جمهورك؟