صحافة ريادة الأعمال.. أهميتها وكيف يمكن إتقانها؟

بواسطةعبدالرحمن محمود
Dec 6, 2020 في المبادرات الاعلامية
صورة

تزداد أهمية ريادة الأعمال بالمنطقة العربية عامًا بعد آخر لدورها في تنمية الاقتصاد وخلق أسواق جديدة وتعزيز الفرص الوظيفية، ومقابل ذلك تزداد الحاجة إلى الإعلام المتخصص بريادة الأعمال على غرار الصحافة الاقتصادية أو الرياضية وما شابه ذلك.

ولا يوجد مفهوم محدد للتعريف بصحافة ريادة الأعمال، ولكنها تتمحور حول صناعة وتقديم محتوى صحفي يعرف بريادة الأعمال ويوضح مفاهيمها، ويبرز أهميتها ومميزاتها ونتائجها على الفرد والمجتمع على المدى القريب والبعيد.

ويندرج في سياق صحافة الريادة تقديم محتوى إبداعي يجذب الجمهور ويروج لأفكار ومنتجات الشركات الناشئة ورواد الأعمال عمومًا، بجانب التوعية بثقافة ريادة الأعمال كأحد الحلول المثالية لمشكلة البطالة التي تعصف بالشباب غالبًا.

ويسلط الإعلام الريادي الضوء على قصص النجاح وتجارب رواد الأعمال الملهمة في مختلف المجالات وتوثيق الإنجازات، بهدف تفعيل المزايا التنافسية بين الرواد، وتشجيع الآخرين على دخول عالم الريادة، وإبراز محطات النجاح والفشل للشركات الناشئة مع استخلاص كل ما يفيد الأجيال المقبلة.

وتهتم صحافة ريادة الأعمال بعرض أبرز الفرص التطويرية المتوفرة للرياديين من مؤتمرات وورش عمل ومنح تمويل ومسابقات، وكذلك بتوفير مصادر المعرفة والمعلومات الموثوقة التي تساهم برفع مستوى الخبرة عند الرياديين الناشئين والطامحين نحو التوسع من أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

موارد لتعليم ريادة الأعمال الصحفية

ويلعب الإعلام الريادي حلقة وصل حيوية بين رواد الأعمال خاصة الناشئين منهم، وبين الجهات المسؤولة في الدولة، في سبيل إيصال مشكلات الرياديين والعقبات التي تواجههم وتحديدًا الاقتصادية، منها فرض الضرائب وإجراءات الترخيص، مع محاولة تذليلها وتحفيزهم للاستمرار في مشاريعهم رغم الصعاب.

وعلى كيفية تعامل الإعلام مع ريادة الأعمال، تعلق الصحفية السابقة بموقع مشكاة لريادة الأعمال، صابرين عزيز: "التغطية الإعلامية لقضايا ريادة الأعمال محدودة في أغلبها دون المستوى الذي يوازي أهمية الموضوع، فتقتصر على القشور بعيدًا عن التفاصيل، أو تأتي على شكل معالجات مؤقتة لفعالية أو إنجاز بعيدًا عن العرض الشامل دون ملاحقتها بالتحليل والمتابعة، وأحيانًا يعد الموضوع ككل (ريادة الأعمال) هامشيًّا فلا يستحق التغطية".

وتقول صابرين: "هذا القصور يستلزم معالجة متكاملة، تبدأ أولًا بإيضاح قيمة الصحافة لريادة الأعمال ودورها في الترويج لنجاحات رواد الأعمال ودعمهم وجذب شركاء لهم، إضافةً لدور الإعلام بتشجيع الشباب للتفكير خارج الصندوق والانتقال من مجتمع وظيفي إلى مجتمع قادر على خلق فرص العمل، وهذا الدور تحديدًا يندرج ضمن المسؤولية الاجتماعية للإعلام عمومًا".

إقرأوا أيضا على شبكة الصحفيين الدوليين: منصّة باندا.. تجربة إعلامية جديدة تجمع الصحفي ورائد الأعمال والمسوّق بمكان واحد!

وتضيف في حديثها لـشبكة الصحفيين الدوليين: "الخطوة الثانية تقع على عاتق إدارة المؤسسات الإعلامية، من حيث تخصيص مساحات للتعريف بماهية ريادة الأعمال وأهميتها بين أفراد المجتمع ومؤسساته المختلفة، ومعلوماتها الأولية والأساسية، وتنمية الوعي والتوجه نحو ريادة الأعمال".

والخطوة الأهم -والحديث للصحفية عزيز- فتتمثل بتحميل غرف التحرير مسؤولية صناعة الصحفي المتخصص بريادة الأعمال والمبادرة نحو تأهيله وتعزيزه بالمهارات والدورات اللازمة لذلك، بجانب معالجة التحديات التي تواجه المتخصصين، وصولًا إلى الإعلام الريادي وخلق المحتوى المتخصص متكامل الأركان.

وللنجاح في الإعلام الريادي، عدة متطلبات أبرزها:

  • الإلمام على قدر الحاجة بمفهوم ريادة الأعمال ومصطلحاتها ومراحل تطورها وأهم مميزاتها، وكذلك أهدافها وأبعادها.
  • الفهم الجيد للمراحل التي يمرُّ بها المشروع الريادي (خلق الفكرة، والبحث وجمع المعلومات، والمعالجة، والتنفيذ، والتطوير والتوسع).
  • بناء شبكة علاقات مع أصحاب الشأن بداية من الرائد وأصحاب الأعمال ثم المؤسسات الحاضنة والداعمة، وصولًا للجهات الداعمة ومصادر التمويل والمستثمرين وصانعي السياسات وكل ذي صلة.
  • متابعة من كثب لكل ما يستجد في عالم ريادة الأعمال من مشاريع جديدة وإنجازات وفرص وفعاليات.
  • القدرة على تحليل النتائج وتبسيط الأرقام والإحصائيات على غرار الصحافة الاقتصادية.
  • التزام التطور الذاتي عبر اكتساب الدورات وحضور ورشات العمل ومتابعة المقالات والدراسات المتخصصة.

ومحتوى ريادة الأعمال يتوافق مع مختلف أجناس الكتابة الصحفية من خبر وتقرير ومقال وتحقيق، سواء إلكترونيًّا أو مطبوعًا أو مسموعًا، وكذلك يمكن تقديم المحتوى على هيئة إنفوجرافيك أو إنفوفيديو أو أعمال مرئية بأنواعها.

ومن المواقع العالمية والعربية المتخصصة بريادة الأعمال، مجلة WIRED الأمريكية،  ومجلة  Entrepreneur، وكذلك موقع Under 30 CEO  ومنصة ومضة  ومجلة رواد الأعمال.

الصورة الرئيسية بواسطة Bank Phrom من منصة unplash