سؤال وجواب مع روبرت هيرناندز، مؤسس دردشة #wjchat على موقع تويتر

بواسطةNatasha Tynes
Apr 9, 2012 في أساسيات الصحافة

بإمكان الصحفيين أن يتواصلوا معاً، وأن يسمعوا آخر الأخبار المتعلقة بصناعة الأخبار على الإنترنت، وأن يحصلوا على نصائح خاصة بوسائل الإعلام الاجتماعية من خلال الانضمام إلى دردشة للصحفيين عبر موقع تويتر، تسمى #wjchat.

وتتم هذه الدردشة الأسبوعية عبر تويتر كل يوم أربعاء في الساعة 5 مساءً بالتوقيت الصيفي الباسفيكي.

وقد كانت هذه الدردشة من بنات أفكار صحفي الإنترنت روبرت هيرنانديز، والذي بدأها لكي يساعد الصحفيين الآخرين على التواصل مع زملائه في لوس أنجلوس بعد انتقاله إليها. بدأ كل شيء بتغريدة التي انتقد فيها محادثات الدردشة القائمة عبر موقع تويتر والتي تركز في معظمها على العلاقات العامة حسب رأيه.

وقد كتب هيرنانديز على مدونته: "لقد لامست تلك التغريدة وتراً حساساً، ودفعت الصحفيين على شبكة الإنترنت للتضامن والإتفاق بهذا الشأن".

وقد انضم كثير من الصحفيين من جميع أنحاء العالم إلى دردشة #wjchat ، ومنهم صحفيون من دبلن، وغواتيمالا، ونيجيريا. وقد تضمنت المواضيع الحساب للصحفيين، وتعاون المطورين في غرفة الأخبار، وقيام الموجهين بتقديم المزيد إلى الصحافة ، والنشر التجريبي، وتعزيز التقارير الفورية، والكثير من المواضيع الأخرى.

قامت شبكة الصحفيين الدوليين بمقابلة روبرت هيرنانديز بشأن تلك الدردشة وأثرها على مجتمع الصحافة:

شبكة الصحفيين الدوليين: لماذا ينبغي على الصحفيين المشاركة في دردشة wjchat#؟

روبرت هيرنانديز: هذا المجتمع عبارة عن مكان يستطيع فيه الجميع - من مختلف المهارات ومستويات الخبرة- أن يجتمعوا معاً ويتبادلوا خبراتهم. إن المحادثة تتيح لك أن تعلم أنك لست وحدك ... ولست مجنوناً ... وتشجع الجميع على الاستمرار في التعلم والمشاركة.

شبكة الصحفيين الدوليين: بالإضافة إلى التواصل مع الصحفيين، ما الذي نتج أيضاً عن تلك الدردشة؟

روبرت هيرنانديز:. إننا نعلم أن الناس الذين تواصلوا من خلالنا قد وجدوا وظائف لهم من خلال دردشاتنا، سواءً عبر تويتر أو عبر الجلسات التي نظمناها وجهاً لوجه. لقد قدّمنا بعض الهدايا أيضاً، كان آخرها تقديم تصاريح دخول إلى مؤتمر بلوج وورلد (عالم المدونات) في لوس انجليوس، وأجري حالياً محادثات مع بلوج وورلد في نيويورك.

شبكة الصحفيين الدوليين: هل هناك خطط لفتح باب الدردشة للصحفيين الدوليين، وربما الذين يتحدثون بلغات مختلفة؟

روبرت هيرنانديز: كان هناك صحفي لاتيني مهتم بإعداد دردشة مشابهة باللغة الإسبانية، كما أنني رأيت تغريدات ذات صلة بدردشتنا بلغات مختلفة. إذا كان هناك من يريد أن يعد دردشتنا بلغات مختلفة، فأعتقد أننا سنرحب به. ومع أنني أتكلم الإسبانية، إلا أني مشغول بالنسخة الإنجليزية الحالية.

شبكة الصحفيين الدوليين: هل تعرف عن وجود أي دردشات أخرى عبر تويتر للصحفيين؟ وما الذي يجعل دردشتكم فريدة من نوعها؟

روبرت هيرنانديز: كانت الدردشة الأولى برابط journchat#. وقد حضرت تلك الدردشة، الأمر الذي أدى إلى انتقادي لها. أعتقد أنها كانت تميل بشكل أكبر إلى العلاقات العامة، ولكن كان هناك عدد كبير من الصحفيين المشاركين. وقد أطلقت صفحة باب-ميديا (pubmedia) دردشتها (#Pubchat) في الوقت الذي أطلقنا فيه دردشتنا تقريباً. وأعلم أن صفحةً أخرى ASNE استلهمت فكرتنا لتنشئ الدردشة الخاصة بها. وهناك صفحة أخرى Socjourn نظّت دردشة لفترة وجيزة ، ولكن بصراحة، هناك دردشة خاصة لكل شيء.

أعتقد أن ما يميزنا هو أن كل من يحضر يمكنه الإجابة عن الأسئلة وأن يشارك بخبراته، ولا يقع ذلك على عاتقنا كمضيفين فحسب. والدرشة لنا جميعاً لكل من يهتم بشأن الصحافة.

يمكنك اتباع الدردشة (wjchat#) على تويتر، أو أن تنقر هنا لتطلع على الدردشات السابقة المؤرشفة.

الصورة: روبرت هيرنانديز.