راندوم هاوس توسع سلسلة كتبها الالكترونية لتشمل المواضيع الصحفية الطويلة

بواسطةNicole Martinelli
Jun 27, 2011 في الصحافة الرقمية

قد نشهد نهاية صحف اليوم الورقية، ولكن بعض الناشرين الأميركيين يأملون إطالة عمر المواضيع الصحفية الطويلة، من خلال تحويلها الى كتب إلكترونية.

أعلنت راندوم هاوس عن توسيع خططها فيما يتعلق بسلسلة منشوراتها الالكترونية المعروفة بـ Vintage Digital Brain Shots imprint أي إلتقاط الصور الالكترونية للمطبوعات، التي أطلقت عام 2010. وخمسة عناوين جديدة ستتحول الى الكترونية في 28 تموز/يوليو. قام بكتابة هذه المواضيع، صحفيون بتكليف خاص، وهي تتألف من 10 الاف كلمة ويتمّ بيعها بحوالي 2.99 جنيها استرلينيا (أي ما يعادل 4.80 دولار أميركي).

تعرض راندوم هاوس مواضيع ساخنة يرغب الناس في الاطلاع عليها، مثل : "التحرير : 18 يوما من النعمة" لنريمان يوسف؛ "وهم الديون" لـمهدي حسن، و "طريق الثورة" لبيتر بومونت؛ اضافة الى "النشاط [الاجتماعي/السياسي] الإكتروني أو النشاط الالكتروني المسترخي" لتوم شاتفيلد، "وشباب الموضوع في غلاية"لمراسل الغاردين دان هانوكس.

وقال دان فرانكلين، وهو رئيس التحرير الالكتروني لراندوم هاوس، خلال افتتاحية ورشة عمل ابتكارات Futurebook، أن : "سوق هذه السلسلة سيعتمد على الاشخاص الذين يستمتعون بمطالعة نوعية السرد غير الروائية، في مجلات مثل Granta والنيويركر، فضلاً عن القراء الشباب الذين تجذبهم الكتب الأقصر".

هذا هو احدث مشروع لتحويل صحافة التحقيقات الاستقصائية الى كتب. وقد حقق موقع بايلاينر نجاحاً من خلال نشره هذا النبأ قبل إطلاق الموضوع في نيسان/ابريل 2011، وكان الموضوع المعروض عن مرشح نوبل للسلام يدعى غريغ مورتنسون، ونشر تحت عنوان : "ثلاثة فناجين من الخداع" الذي كتبه المؤلف لمعروف جون كروكر.

وكان موقع "بايلاينر" قد جهّز الكتاب على كيندل (قارىء الكتب الالكتروني) في غضون أيام بعد بثّ تقرير عبر برنامج "60 دقيقة" حول ادعاءات سوء إستخدام مورتنسون للأموال الخيرية. يقوم موقع "بايلاينر" حالياً ببيع "منفرد" (للمواضيع صحفية الطويلة) ومن المواضيع المتوفرة على سبيل المثال :"الى المنطقة المحرمة : رحلة عبر الجحيم والمياه العالية ما بعد زلزال اليابان" من قبل ويليام ت. فولمان، وتباع بأسعار تتراوح ما بين 2.99 دولار أميركي و 4.99 دولار أميركي.

ما رأيكم : هل ستساعد الكتب الإلكترونية في انتشار الاشكال الطويلة للمواضيع الصحيفة؟

إستند الخبر على معلومات من Futurebook.