خمس طرق لتعزيز الإعلام المستقل

بواسطةMargaret Looney
May 7, 2012 في مواضيع متنوّعة

يحلل تقرير جديد قدرة الإعلام الإلكتروني، والدراسة الصحفية والتمويل في خلق شبكة حيوية من الإعلام المستقل.

أطلق المركز الدولي للمساندة الاعلامية "سيما" تقرير عنوانه تمكين الإعلام المستقل:جهود الولايات المتحدة لتعزيز حرية الصحافة والانترنت المتاح والمفتوح في كافة انحاء العالم

ألقت شبكة الصحفيين الدوليين نظرة على تقرير من 155 صفحة ووجدت هذه الطرق الخمس لتعزيز وإستمرار الإعلام المستقل.

توسيع نطاق التمويل

كدليل على الدور الذي يلعبه الإعلام الحر في تعزيز الديموقراطية، كشف تقرير سيما أن نسبة التمويل الأمريكي العام والخاص قد إزدادت بنسبة 50% بين عامي 2006 و 2010 ولكن إقترح التقرير عدم التوقف عند هذا الحد. نوّع من قاعدة مصدر التمويل من خلال الإستفادة من فرص جديدة كالمجال التقني الالكتروني.

احتضان وسائل الإعلام الإلكترونية

وصل العصر الرقمي والتقرير يقترح حل للإبقاء على الإعلام الحالي المستقل. ليس فقط في مجال تطوير الإعلام، بل أيضاً في برامج قوانين لإعلام، التدريب المهني وإدارة الأعمال. تجدر الإشارة ان الإنتقال الى الأسلوب الرقمي ليس بالضرورة ان يكون هو الحل الجذري بل هو بحاجة الى دعم الوسائل الإعلامية المزدهرة، كذلك الدعم من القوانين والانظمة للعمل بشكل أفضل.

تعليم مهارات الأعمال

. الصحافة هي مجال الأعمال ويجب على الصحفيين التمرس في صنعتهم أو تجارتهم. عندما يعتمد التطور في الإعلام على التمويل الخارجي، فيجب على الصحفيين أن يحضروا لخطة تحسباً من أن لا يأتي التمويل. يقترح التقرير وضع مجهود أكترفي قياس الجمهور كتتبع المقاييس عبر منصات.

تحديث تعليم الصحافة

إنهاء الجدل حول ما إذا كان شهادة الصحافة أمر ضروري. تحديث الأوساط الأكاديمية التي تنفر من نظرية الإتصال، والتركيز على البراعة الرقمية التي تبث الحيوية والمهارات المتطورة لتقديم التقارير السليمة. "طلاب اليوم بحاجة لمعرفة كيفية تغطية الأخبار من خلال مجموعة متنوعة من المنصات الرقمية، وإنهم في حاجة إلى المناهج الدراسية الأساسية التي لا نجدها في نظرية الإتصالات ولكن في مهنة الصحافة - بالتقرير، وكتابة وتحرير ومعايير التوازن، والإنصاف، والتعددية في المصادر "، كما جاء في التقرير.

وضع التقييم في جميع المشاريع

بعد أسابيع من التحضير، تنتهي برنامج التدريب الصحفية .من الصعب أن تستمر من دون الرصد والتقييم ويشير ذلك الى الضعف في القدرة على التقدم. ويشير التقرير إلى إنقاذ بعض بنود الميزانية لهذا المحتوى الجامد، بدلا من الإعتماد على الإعلام عامةً في تصنيفات المؤشر العام للحرية، لتقييم المشاريع الفردية.

لمزيد من السبل الكفيلة بتعزيز وسائل الإعلام المستقلة - الإستثمار في الإذاعة المحلية، ودعم الصحافة الإستقصائية، مع التركيز على المسائل القانونية - انقر هنا لقراءة التقرير الكامل.