ثلاث نصائح لإضافة منظور جديد على تقاريرك الصحفية

بواسطةAntigone Barton
Oct 3, 2013 في أساسيات الصحافة

سواء كنت صحفيًا محنّكًا تغطّي المواضيع نفسها لسنوات عدّة أو مواطن صحفي تغطّي مواضيع بلدتك للمرة الأولى، فمن الممكن أن تفوتك إحدى القصص الضخمة بسبب معرفتك لموضوعك جيداً.

باباتوندي أكبيجي، هو صحفي وسائط متعدّدة وزميل في نايت للصحافة العالمية في المركز الدولي للصحفيين. يقوم أكبيجي بتدريب أفراد المجتمع في (دلتا النيجر) في نيجيريا على التغطيات الصحفية المتعلّقة بالشؤون الصحّية والبيئية وقضايا التنمية، هي القضايا التي لن تحصل على التغطية الصحفية في خلاف ذلك. يقدّم أكبيجي، الذي يمتلك تجربة طويلة في تغطية الشؤون الصحية في نيجيريا، ثلاث نصائح للصحفيين الذين يرغبون باتباع منظور أو رؤية جديدة لكيفية العمل على تغطياتهم الصحفية:

انظر إلى مجتمعك وكأنّك غريب عنه

بحسب أكبيجي "إن كنت تعيش في مكان واحد لمدة عشر سنوات، هناك أمور تسترعي اهتمامك، لكن بسبب تعوّدك على هذه الأشياء من الممكن أن لا تشاهد شيئًا يفيدك في رواية القصة."

ينطبق الأمر كذلك على الصحفيين الذين يغطّون القضايا التي تحمل المواضيع نفسها لسنوات. عندما تقوم بتغطية البيروقراطية المعطِّلة لفترة طويلة تصبح خبيراً فيها لا بل تعتاد عليها وعلى هذا النوع من الأمور. ألقِ نظرة على الأشياء التي تزال لا تعمل واسأل لماذا ما زالت على هذا الحال. وما هو تأثير حدوث أو تكرار نفس المشاكل دائماً على الأفراد والمجتمعات؟ انظر إلى موضوعك الذي لطالما تناولته كما لو كنت قد وصلت لتوك إلى هناك، وسيساعدك هذا على البحث وإيجاد الإجابات.

اقرأ على نطاق واسع

يقول أكبيجي، "اقرأ على قدر المستطاع"، "اقرأ ما كتبه أشخاص آخرين، اقرأ للصحفيين، اقرأ صفحات التدوين التي يكتبها المواطنون الصحفيون." فذلك سيعطيك لمحة عن وجهات النظر الأخرى. اطّلع على ما لم يلاحظوه وأنت على علم به، أو على ما ينبغي أن يُقال؟ ما هي الأسئلة التي يطرحونها؟ وما هي تداعيات ما يحدث على المنطقة التي تغطيها صحفياً وعلى صعيد المواضيع التي تقوم بتغطيتها على الصعيد العالمي؟

ابقِ نفسك خارج القصّة

"يجب عليك أن "تطلّق" القصص أو أنّ تحاول فصل نفسك عنها"، كما قال أكبيجي. "فتكتب القصص الخالية من مشاعرك وانفعالاتك، ولكن ينبغي القيام بشيء ما."

معظم الصحفيين المحترفين لا يجيدون كتابة الافتتاحيات. لكن في بعض الأحيان لا يقف الأمر على ما تقوله ولكن على ما تتركه، وهنا تكمن المشكلة. إذا كان لديك مخاوف شخصية جرّاء قصة معيّنة - كأن تستاء إحدى المصادر، على سبيل المثال، أو أنك تبوح بسرّ معروف من الجميع إلاّ أنّك وافقت ضمناً على عدم البوح به - فقد تُبقي جزءاً من قصتك غير معلوم. قم بخطوة إلى الوراء لتحدّد بشكل أوضح ما هو مهم لدى القرّاء وما يرغبون بفهمه من أحداث وسياسات ممارسة تؤثرعليهم.

ثم قل لهم ما يحتاجون لفهمه وما يستحقون معرفته.

فيديو ذات صلة

في الفيديو أعلاه، يقدّم أكبيجي للمواطنين الصحفيين وللصحفيين المستقلين المزيد من النصائح.

قراءات ذات صلة: الاستفادة من مصادر الأخبار في المجتمعات النائية

أنتيجون بارتون يكتب تدوينة "العلوم تتكلم" لمركز السياسة الصحية العالمية. وهو زميل الصحافة الصّحية السّابق في زامبيا في زمالة نايت، وزميل مراسل الصحة العالمية لعام 2011 في مؤسسة نيومان للصحافة في جامعة هارفارد.

ساهمت مديرة التواصل في المركز الدولي للصحفيين، ايرين موسكوفيتش، في هذه المقالة.

الصورة تحت رخصة المشاع الإبداعي على فليكر بواسطة n8.laverdure.