تعقب أثر النقود: (هاكاثون) الحدث الإقليمي للبرمجة لتتبع تدفق العملة

بواسطةMariano Blejman
Jun 7, 2014 في Miscellaneous

مع كل يوم، هناك المزيد من البيانات والمصادر الرقمية، وفي الوقت نفسه، وضوح أقل حول كيفية تدفق الأموال في جميع أنحاء العالم.

لحسن الحظ، هناك جيش متزايد من الأذكياء والخبراء على استعداد لانتزاع البيانات بهدف إيجاد الإجابات على الأسئلة الهامة التي تؤثر علينا جميعاً. تتراوح هذه الأسئلة بين "من يشتري صوتك الانتخابي"؟ إلى "كيف تنفق الحكومات المال الذي ندفعه للضرائب؟"

لقد قمنا ببعض التجارب من خلال جمع هؤلاء الخبراء الذين يريدون تحليل تدفق العملات في الحدث البرمجي (هاك/ هاكرز) في أميركا اللاتينية. الآن، لمزيد من المساهمة والتعاون في هذا العمل، نظم (هاك/ هاكرز) حدثاً إقليمياً برمجياً ضخماً والمعروف بالهاكاثون فأطلقوا عليه عنوان تتبع تدفق الأموال (لا روتا ديل دينيرو) أو طريق الأموال، وتمّ ذلك بفضل الدعم الذي قدمته نايت موزيلا للأخبار المفتوحة، بالإضافة إلى المركز الدولي للصحفيين ومعهد البنك الدولي.

سيعقد الحدث البرمجي الأضخم (هاكاثون) في 14 مدينة (13 في أميركا اللاتينية وواحد في ميامي). تحقّق من الموقع. لتعثر على موقع الحدث الأقرب إليك، قم بالتسجيل، وانضم إلينا في 7 حزيران/ يونيو. نأمل أن يكون هذا اليوم (وهو أيضًا "يوم الصحفيين" في الأرجنتين) بمثابة نقطة تحوّل في طريقة تغطية وسائل الإعلام لسكة تدفق الأموال. إذا استطعنا معرفة سكة المال، نستطيع تتبّع أصحابها، وتتبّع نفوذهم، وعلى الأغلب سنجد قصة مقنعة يحتاج الجمهور لمعرفتها.

في الهاكاثون، سيقوم المشاركون بإنشاء المشاريع التي تتبّع تدفق الأموال من مكان إلى آخر. وستقدّم الحوافز للمشاركين: ستحظى ما يصل إلى خمسة مشاريع على مبلغ وقدره US$2,000، وسيحظى مشروع واحد على جائزة بقيمة US$10,000، تقدّمها HacksLabs.org، وهي أول حضّانة لمبادرات صحافة البيانات في أميركا اللاتينية.

سيبنى هذا الهاكاثون وسيكون مستوحى من بعض المشاريع الكبرى لتتبع المال سواءً في المنطقة أو حول العالم، أمثال VozData، وهو مشروع لصحيفة لا ناسيون (الأرجنتين) الذي يحلل الإنفاق الخاص بمجلس الشيوخ الأرجنتيني. كذلك المشروع الأفريقي، أين نقودي داي؟ أو (أين نقودي أيها الحاكم) يفحص ما إذا كانت شركات التعدين في غانا تعيد دفع 3 في المئة من أرباحها للسكان، كما هو مطلوب بموجب القانون. وفي الاتحاد الأوروبي، يعتزم موقع Farmsubsidy.org على تسليط الضوء على 55 بليون يورو تنفق على الدعم الزراعي.

التدقيق القاسي، وهو مشروع لفاينانشال تايمز، هدفه مراجعة انخفاض الأرباح على فوائد النظام البريطاني والتأثير اللاحق على الاقتصادات المحلية. OpenSpending يضم 747 مجموعة من البيانات من 67 بلداً ويحاول كشف ما تفعله الحكومات بأموال دافعي الضرائب.

مشاريع أخرى تعمل على مراقبة القطاع الخاص والشركات. على سبيل المثال Open Corporate، تمتلك معلومات حول 70 مليون شركة خاصة في جميع أنحاء العالم. عمل الفريق الصحفي الخاص بجيانينا سغنيني في كوستاريكا في العام الماضي على التسريبات التي تحصل في التجارة مع الخارج، وشكلوا قاعدة بيانات للمعلومات المختصّة بالحسابات الخارجية وهي الآن متاحة لأي شخص في جميع أنحاء العالم. كذلك في الأرجنتين، قام فريق هاك/ هاكرز في بوينس آيرس بقيادة سيرجيو سورين بتحليل حالات القمع المالي خلال الديكتاتورية في الأرجنتين، وذلك باستخدام التقارير الصادرة عن اللجنة الوطنية للأوراق المالية في البلاد.

نادراً ما يكون تعقّب الأموال رحلة سهلة، ولكن ما تجده على طول الطريق يجعل من الرحلة جديرة بالاهتمام.

الزميل في مركز نايت للصحافة الدولية، ماريانو بليجمان، هو محرر ومبادر لإنشاء الشركات الناشئة في مجال الصحافة التي تعتمد على البيانات.

تمت كتابة هذه المقالة باللغة الإسبانية وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية، جيسيكا وايس وحررتها جينيفر دورو، كما ترجمتها إلى اللغة العربية، مادونا خفاجا.

محتوى الإعلام العالمي المبتكر والمتعلّق بالمشاريع والشركاء من زمالات نايت على شبكة الصحفيين الدوليين مدعومة من قبل جون أس. وجيمس أل. التابعة لمؤسسة نايت.