تطبيق هاتفي جديد يساعد المؤسسات على توسيع قاعدة قرائها

بواسطةChristopher Guess
Sep 29, 2016 في صحافة الجوال

من الصعب جذب الناس لقراءة عملك، وهذا ما شكل شوكة في خاصرة المحررين والناشرين منذ أن استنتج مارتن لوثر كينغ أن الطرق بالمطرقة على باب الكنيسة سوف يوصل وجهة نظرك. لم تكن أسهل من ذلك.

هذا أكثر من صحيح إذا كانت المنظمة صغيرة، والخيارات محدودة جدا لمجموعة صغيرة من وسائل التواصل الإجتماعي والموقع الخاص بك. المآخذ على هذه الخيارات معروفة جدا واسعة النطاق ومثيرة. فـ"فايسبوك" يجعلك تدفع إذا أردت لكي يرى أكثر من 10 بالمئة من قاعدة مستخدميك منشورك. وأنت تحاول تذكير الناس برابط موقعك ناهيك عن العودة إليه، إنه ضرب من العبث.

كرد على ذلك، يتحول العديد من وكالات الأنباء إلى تطبيقات الهواتف الذكية لتوزيع المحتوى. ومع ذلك فالتطبيقات باهظة الثمن، تحتاج وقتا مكثفا لتطويرها ويصعب الحفاظ عليها. ليس سهلا على مؤسسة صغرى أن تنشئ تطبيقا من دون توظيف مطورين اثنين مقابل US$130.000 سنويا ومنحهما مكتبا و"ريدبول" لتسعة اشهر.

لهذه المؤسسات و(لأي شخص يريد تطبيقا سهلا وتخصصيا) أنشأت بديلا سهلا وأكثر بساطة.

نطلق عليه إسم "Push" - "إدفع" وهو مصدر مفتوح على تطبيقات أندرويد(IOS قادمة قريبًا) لوكالات الأنباء والمطبوعات التي ليس لديها وقتًا، مالاً أو موارد لبناء رمز قاعدتها الخاصة.

ليست فاخرة ولكنها تهتم بالأساسيات وتتيح لك متابعة آخر الأخبار، قراءة كل ما تريد والبحث بالأرشيف، وفي تقديم قادم سوف نضيف إمكانية إطلاق حملات وجمع تبرعات من المستخدمين من خلال "باي بال".

الأمر الأهم هو إمكانية إرسال إشعارات إلى شاشة هاتف المستخدم لإعلامه بنشر قصة جديدة، حتى لو لم يفتح التطبيق لأسابيع.

هذا المنتج تم تطويره في البداية مع مشروع الجريمة المنظمة وتقارير الفساد (OCCRP) وأطلقنا النسخة الخاصة بهم. وسيستخدم التطبيق لعرض التقارير الإستقصائية ورواية القصص بطريقة مختلفة عن السابق.

إنّ إيصال مقالات طويلة في الوقت المناسب لجمهور عالمي صعب جدا وفق ما قال لي كبير تقنيي مشروع الجريمة المنظمة وتقارير الفساد سماري مكارثي. إلى ذلك، فإنّ تطبيق جيد مع تجربة قراءة أنيقة تنبهك إلى مواد جديدة أمر يسمح لنا بالوصول إلى أوسع شريحة من الناس المهتمين بالموضوع ولكن بإمكانها بالمقابل تفويت قراءة مواد جديدة منشورة على موقعنا.

هناك برامج مساعدة لأنظمة CMS (حاليًا فقط "جملة" هي التي تعمل بشكل كامل ولكن "وورد برس" قادم قريبًا) كي لا تقلق حول تخصيص نظامك الحالي أو القادم بنظام نشر جديد معقد. كل شيء يتم التعامل معه بصمت.

هذا المشروع هو مصدر مفتوح على Github لذلك كل من السمات والتحديثات تفيد باقي المجتمع. نحن ايضا نستقبل طلبات سحب وأي اقتراحات لدى الناس حول كيفية جعل الأمر أكثر إفادة وأقوى لمجتمع الصحافة ككل.

إذا كنت تنتمي لمؤسسة تنظر في استخدام نظام الإشعارات، ارسل لي رسالة إلى البريد الإلكتروني cguess@icfj. org وبإمكاني إلتحدث إليكعما تحتاجه لتنفيذ هذا النظام.

أرحب بأي تعليق أو اقتراح حول كيفية إقلاع تطبيق "إدفع" Push. الهدف من منظمات كـ"مشروع الجريمة المنظمة وتقارير الفساد" ومئات مثله هو الإستفادة من مورد كان مفقودا خلال السنوات القليلة الماضية.

الصورة الرئيسية حاصلة على المشاع الإبداعي على فليكر من خلال مانديز تشيلد. الصورة الثانية هي لقطة من تطبيق OCCRP.