المواد الصحيحة : إعادة التصميم بما يتناسب مع سوق الصحافة اليوم

بواسطة
Jun 27, 2008 في مواضيع متنوّعة

هل تفكر بتعديل أو ربما إعادة تصميم أسلوب طرح محتوى جريدتك؟ هنا تبدأ التساؤلات. ما الذي تريد إنجازه؟ هل تستطيع فعل ذلك مع الكادر الموجود؟ هل تحتاج إلى من تستشيره؟ ماذا سيكلفك ذلك؟ إذا قررت أن تستعين بخبير خارجي فإنك ستجد أن العديد من الناس المؤهلة ستندفع إليك. ولكن كيف ستجد الشخص المناسب- شخصاً يشعر برغباتك و يستطيع فهم و تهدئة مخاوفك؟

 لقد فعل المستشارون هذا سابقاً، و لكن من الممكن أنها المرة الأولى بالنسبة لك. ليس سيئاً أن تكون متوتراً و قلقاً بعض الشيء. سوف تصبح العلاقة بينك و بين الشخص الذي توظفه حميمية، سوف تكشف الأسرار العميقة، خصوصيات العمل و تفاصيله الدقيقة. و من المهم أن يكون بينكما توافق تام." إن لم تكن لديك الأسس فمن الممكن لإعادة التصميم أن تجعل الأشياء أسوأ. لا تغط نقاط ضعف محتوى النص بقشرة زائفة من وجوه نمطية و تقنيات  تصميمية جديدة،" هذا ما يقوله جورج بينج- المحرر التنفيذي لمجلة"The Asheville Citizen-Times" التي تصدر في آشفيل في ولاية نورث كارولاينا في الولايات المتحدة الأميركية.
 وفقاً لبينج، إن المحررين الأذكياء هذه الأيام ينظرون إلى متطلبات السوق، طبعاً مع مراعاة جرائدهم و قرائهم و ذلك لكي يتمكنوا من إقرار ما يجب فعله لكي يصبح المحتوى أوضح و أكثر التحاماً، فالعديد من عمليات إعادة التصنيع المفترضة تصبح غير ضرورية عندما يشحذ المعنى و يضاف إليه عمق و وضوح أكثر، بمعنى آخر، عندما يعتنى بالأسس أكثر.

قيّم محتوى جريدتك.إذا كان المحتوى متماسكاً في حين أنّ العرض ما يزال ضعيفاً، أنشئ تصميماً يدعم قوة المضمون. أمّا إذا كان المضمون ضعيفاً فلا تبحث عن إعادة تصميم تقويه. صمم مشروعك بحيث تقوي المضمون و من ثمّ دع المضمون المقوّى يسيّر إعادة التصميم. في الهندسة المعمارية، الشكل يلي الوظيفة. و في الإعلام، المضمون يملي التصميم. " لا تنس الإنتاج، الأنظمة و الإعلان. دع هؤلاء الناس ينتجون باكراً و أعطهم إحساساً بالملكية حيال المشروع،" هذا ما يقوله كريغ كلوغمان- محرر"The Journal Gazette" في فورت وأين في إنديانا، الولايات المتحدة الأميركية. و من المهم قبل اختيارك لشخص يتولى المشروع ألّا تتجاهل كادرك بل اجمع أشخاصاً يمكنهم أن يكونوا مسؤولين بشكل عام عن عرض المضمون و اشمل بعض الأشخاص الآخرين الضروريين و المهتمين بالأمر.

 شكّل فريقاً

يقترح كلوغمان تشكيل فريق تصميم يعمل ضمن مقر العمل. عيّن شخصاً قوياً يعلم كيف ينجز المهام داخل و خارج غرفة إعداد الأخبار و أعط هذا الشخص الصلاحيّة في اتّخاذ القرارات.

 ارسم مخططاً تمهيديّاً للمهمّات.

استخدم التعبير لتقييم كل فكرة و ساعد فريقك على تطوير شخصية تشجع التفكير المبدع و حري تبادل الأفكار بتلقائيّة. يقول كلوغمان" من الممكن أن يبدو ذلك بدائيّاً، و لكن عليك أن تسأل كيف تودّ أن تكون صحيفتك، و يمكن لهذه المعلومات أن تسيّر المشروع بأكمله."

 لا تستخدم مهندس تصميم.

إنه لمن السهل تمييز عمل مهندسي التصاميم، فإنّ أوّل شيء يودّون فعله هو إعادة تنظيم الأثاث بأكمله و استبداله بأثاث من البلاستيك، الكروم، أو الجلد الصناعي- أشياء لا يقوى قرّاؤك على تحمّلها و لو لمدّة قصيرة من الزمن. يمكن للعديد من التصاميم الحالية أن تعدّل وفقاً لنظام التركيب الحالي. ليس من الضروري دائماً البدء من نقطة الصفر، فإن لم تكن صحيفتك قديمة الطراز حقاً فكر أولاً بإمكانية تعديل التصميم الحالي.

 تجنّب إعادة التصميم النمطية.

ترقب الدلائل التي تشير إلى أنّ الخبير يطبّق صيغة معينة لإصلاح الأجزاء التالفة.لا تحتاج كل الجرائد إلى عناوين التايمز ذوي الزخرفات المتغايرة. الاسترجاع أو استحضار أجزاء من نجاحات الماضي هو حل شائع لكنه غير قابل للتطبيق في كل الحالات. يمكن أن يكون هناك مجموعة من مبادئ التصميم التي تسيطر على عدد من المشاكل الشائعة، و لكن كل جريدة لها صورتها و صوتها المميزين.

 تجنّب وسائل الحيلة.

لا تذهل بالأجراس و الصفارات. إنّ التصميم الذي يعتمد على الرسومات و الأنماط الفنّيّة يفتقد للإبداع و يتوقع له أن يكون قصير الأجل و أن يفقد فتنته حالاً لأن فرصه في دعم محتواه سوف تنفذ. إنّ التصميم الجيّد يكون بسيطاً و يقصد به نقل القارئ إلى منطقة مريحة يكون فيها ألفة و حرّيّة في الوصول إلى المعلومات. إنّ التصميم الجيّد يحتفظ بالقوى التي تنبّه القرّاء و هو ينشر هذه القوى عندما يكون النص استثنائيّاً. تأكّد أنّ التصميم ينتمي إلى العالم الحقيقيّ- أنّه شيء يستطيع كادرك إنتاجه كل يوم و بدرجة عالية من الانسجام ، يقول كلوغمان.

 
ناقش الأولويّات.

ليس عمل المصمم جعل العمل جميلاً بل إنّه و من خلال التصميم يستطيع إعلام القارئ بما وجده المحررون مستحقاً للنشر. يجب على التصميم أن يكون أداة النقل التي يستخدمها القارئ للتنقل ضمن الجريدة. إلى أيّ مدىً يمكن للنص أن يميّز و يدلّ القارئ على أولويّات المحرّرين؟ ما هي الطرق التي يقترحها خبيرك لبناء تماسك النص، حميميته، قابليته للقراءة و فوق كل شيء، مصداقيته؟

 
لا تكن سطحيّاً، بل تعمّق.

انظر إلى العمليّة ككلّ. و إذا كان ترقيم الصّفحات جزءاً من المشروع، فإنّه من الإجباريّ الانكباب على و اختيار طرق سير العمل و المسؤوليّات. يعرض ترقيم الصفحات مجموعة جديدة من المشاكل و الحلول. لذا فإنّك تحتاج إلى خبير لديه الخبرة التقنيّة و يستطيع تزويد كادرك ببعض التّدريب.

 
اكتب عن أسلوبك.

بالإضافة إلى النشر على الكومبيوتر، حدّد المعايير التي تتحكم بتقنيّات تصميمك و التي يمكنها أحياناً أن تسير من غير ضابط. و لتفعل هذا اكتب كتاباً عن أسلوبك لتسجّل ما الّذي ابتدعته. هذا يشكّل أهمّ ملفّ للكادر الحالي و القادم. يمكنك أيضاً أن تفكّر بفيديو أو بقرص مضغوط(سي دي) يسجّل بصريّاً النمط و الأساس المنطقيّ لما صمّمته. إنّ الفيديو هو طريقة جيّدة لتقديم أجور جديدة لقاء فلسفة عرض الجريدة.

 تسوّق في الجوار. التمس المحاولة.

يقول بينج" هناك الكثير من الخبرة، بالإضافة إلى نطاق واسع من الأسعار تحت الطلب". تعتمد كلفة جلب خبير أجنبي على مستوى طموحك. و يقول أيضاً أن الأفضل لا يكون رخيصاً. يتضمن العرض أشياء أكثر من الخط, الكلمات الإيضاحية و الشعارات. إنه الآن المحتوى, هيئة العمل, التدريب, سير العمل, بعض الإرشاد و حتى البيئة التي نعمل فيها. اجلب مستشارين أقوياء إلى الموقع و دعهم يقضون الوقت مع فريق التصميم لديك. سوف يعملون معاً, و على الرغم من عدم حاجتهم لأن يصبحوا أعز الأصدقاء فإنه يجب أن يشكلوا فريقاً متعوناً للحصول على أفضل النتائج. الاحتكاك ينتج ناراً بينما التناغم ينتج الموسيقى.

 عرّف مجتمعك على المستشار.

دعهم يعتادون على المكان. ناقش ما هو مهم بالنسبة لقرائك. إذا كانت هناك أبقار مقدسة فتكلم عنها. اشرح لماذا تعيد المشروع و ادخل في التفاصيل المتعلقة بما تتوقع إنجازه. حلل قائمة المهام.

 
اختبر أفكارك.
  • رتب صحيفتك " الجديدة " معتمداً على إعطاء موعد أخير لإنجاز العمل. اكتشف أين تكمن المشاكل و أجر بعض التعديلات.
  • فكّر بأن تشمل قراءك. يمكن لمجموعات القرّاء أن يدلوا بآرائهم القيمة.
 
لا ترم تصميمك على القرّاء.

أعطهم بعض الملاحظات و بع تصميمك الجديد على أساس أن التغيير قد أجري من أجلهم و من أجل إعطائهم مصدراً أفضل للمعلومات و التسلية. و حالما ينشر التصميم امنحه بعض الوقت ليأخذ مجراه. و كأي شيء جديد سوف تكون فيه بعض العلل. قوِّ " وليدك " بالتفكير البصري العذب و المحتوى المتماسك و هذا سيطور صوتاً قوياً يسمع في مجتمعك و في المجتمعات الأبعد.