المنصّة الإلكترونية "نيوزمودو" همزة وصل ما بين غرف الأخبار والصحفيين المستقلّين

بواسطةMargaret Looney
Apr 30, 2013 في الصحافة المستقلة

أمام الصحفيين المستقلّين الذين ترعرعوا على إتقان الطرق التقليدية في أعمالهم وعرض أفكارهم، والمفاوضات الطويلة مع المحرّرين، بالإضافة إلى انتظار المستحقات المالية المتأخرة طريقة جديدة لبيع قصصهم: "نيوزمودو".

نيوز مودو هو عبارة عن منصّة إلكترونية تسمح للصحفيين المستقلّين حول العالم ببيع قصصهم واختيار المهمّات الصحفية التي يرغبون بالعمل عليها، كما تسمح للمحرّرين بشراء المحتوى المكتوب والمواد المقدّمة عبر الوسائط المتعدّدة من عدد لا يقلّ عن 5,000 صحفي مستقلّ حتى الآن.

هي أحدث تقنية مقدّمة في مجال المنصّات الإلكترونية، مثال، "بيتش مي"، "إيبيلاين" "وديموتيكس" الذين يحاولون تبسيط عملية التبادل مقابل مبلغ مادي.

بواسطة تطبيق الهاتف المحمول المتاح بأنظمة (آي أو أس) و(أندرويد) الخاص بـ"نيوزمودو"، فقد أصبح بإمكان غرف الأخبار وضع المهمات المطلوب إنجازها مباشرةً مما يمكّن الصحفيين المستقلين باختيارها فوراً. كذلك يمكن لغرف الأخبار نشر المهمة الصحفية مع إعلان البدل المادي لقاء إنجازها، أو بإمكانهم إرسال هذه المعلومات مباشرةً للصحفي المستقلّ عبر التطبيق المتاح. كذلك تعلن نيوزمودو عن أي مهمّة جديدة عبر التغريد على تويتر، إلاّ أن ذلك لا يمكن اعتباره إحدى استراتيجيات الإعلام الإجتماعي المتّبعة من قبل المنصّة حتى الآن.

كانت إحدى تغريدات نيوزمودو "للصحفيين في الولايات المتحدّة الأميركية- تتوفر الآن إحدى المهام الحيّة لقاء 100$US لتغطية أحداث الفيضانات في الوسط الغربي".

بعيداً عن عملية نشر المهام الصحفية، يمكن للصحفيين المستقلين تحميل المحتوى الخاص بهم وتحديد المقابل المادي لقاءه. إن قررت إحدى غرف الأخبار انتقاءه فإن الدفع يتم عبر نيوزمودو التي تستحصل على 30 بالمئة كعمولة.

انطلقت نيوزمودو كتطبيق لصحافة المواطن متاح على الهواتف المحمولة، وحمل اسم "نيوزمي" NEWSme في 2011. لاحظ مؤسس نيوزمودو، راخال أيبيلي من خلال هذه التجربة، أنّ هناك طلب متكرر من قبل غرف الأخبار على المحتوى الأكثر جودة والمحتوى الموثوق به.

"لقد أرادوا التأكّد من شرعية هذه الصور، وكانت تربط المساهمين وغرف الأخبار علاقة تفاهم،" بحسب قول أيبيلي في مقابلة مع ساره مارشال من Journalism.co.uk. "لم تكن غرف الأخبار ترغب بالتنقيب في جبال من الصّور ولقطات الفيديو لمحاولة إيجاد "الماس النادر"."

يملك الصحفيون القابلية الكاملة في التحكّم بكمية المحتوى الذي يريدون إظهاره علانيةً على الموقع، لذلك يمكنهم الاطمئنان من ناحية عدم قدرة صحفيين آخرين أو حتى محرّرين على سرقة أفكارهم. من خلال إضافة المحتوى الجديد في كلّ مرة، يبني الصحفيون ملفاً خاصاً بهم يمكن للمحرّرين أن يتصّفحوه للتأكّد من جودة العمل الذي يقدّمه الصحفي.

من الواضح أن كلّ منصّة إلكترونية متعلّقة بالصحفيين المستقلين هي متخصّصة في إحدى مجالات التواصل كعرض الأفكار، وصناعة ملف خاص لكل صحفي مستقلّ، أو جمع المستحقات المالية بطريقة سهلة. ما يمكن أن يفرّق نيوزمودو عن الآخرين هو تركيزه على محتوى الوسائط المتعدّدة.

في تغريدة على تويتر لغاريت غودوين "بإمكان المساهمين إضافة العدد الذي يحتاجونه من عناصر الوسائط المتعدّدة لسرد القصة. هذه خاصيّة تميّز نيوزمودو"

مارغريت لوني، مديرة تحرير مساعدة في شبكة الصحفيين الدوليين، تكتب المقالات والتدوينات حول أهم الصيحات الإعلامية الرائجة، وأدوات التغطية الصحفيّة، والموارد الإعلامية.

الصورة تحت رخصة المشاع الإبداعي على فليكر، بواسطة هوريا فارلان.