الصحافة التعاونية.. نصائح مهمّة للنهوض بالمشاريع الصحفية

بواسطةHeath Haussamen
Feb 26, 2019 في الصحافة التعاونية
مصور صحفي

كتب هيث هوسامين في شبكة الصحفيين الدوليين أنّه يعمل في وسيلة إعلامية غير منتشرة كثيرًا، وتوجّه إلى الصحفيين مثله بالقول: "إذا كنت مثلي صحفيًا في وسيلة صغيرة، فإنك على الأرجح لديك لائحة في عقلك تتضمن قصصًا أعمق تود أن تعود إليها وتكتبها يومًا ما، وقد تكون هذه الأفكار نتيجة تراكمات على مدى شهور أو أكثر".

وأضاف: "عملنا في لاس كروسيس، نيو مكسيكو، على بناء نموذج تعاوني في السنوات الأخيرة سمح لغرف الأخبار لدينا بمعالجة بعض المشاريع الكبيرة، بما في ذلك إجراء تحقيقات حديثة تركز على الحلول لنظام الصحة السلوكية غير الملائم في مجتمعنا".

ونشر الكاتب أبرز ما تعلّمه من مشاريع الصحافة التعاونيّة، وأتت النصائح كما يلي:

عليك تنويع شركائك: ضع خطة لمشروع لديه أدوارًا محددة ومهمة لكل مشارك وذلك لرفع نسبة المشاركة، وضع توقعات واضحة لضمان أن الجميع ملتزم بالمشروع ويضعونه نصب أعينهم. 

بناء فريق متعدد الوسائط: يتضمن عاملين بالصحف، المواقع الإلكترونية، الراديو والتلفزيون، فهذا الفريق سيجعلك تفكّر في تقنيات جديدة لسرد القصص وللتعلم من بعضنا البعض، ويكون لهذا الفريق خبرات في ميادين متنوعة ما سيطلق شرارة الإبداع، ومن المهم أيضًا ضمان أن يكون لدى فريقك تنوعًا عرقيًا وجنسيًا من أجل تقديم وجهات نظر مختلفة ما يقود إلى فريق وصحافة أفضل.

تحتاج المال: من أجل الوصول إلى أشهر من التعاون، عليك العمل خارج عملك اليومي، لكن عليك ألا تؤدي أي عمل إضافي من دون الحصول على المال، إذا لم يستطع أو لم يرغب رب عملك أن يدفع مقابل وقتك، أعثر على منحة لضمان أن يحصل كل شخص يعمل ساعات إضافية على أموال إضافية، ومن بين المجموعات التي تقدم منحًا صغيرة للمشاريع الكبيرة، صندوق الصحافة الاستقصائية وشبكة صحافة الحلول".

أنت بحاجة لمحرر ومنسق للمشروع. لقد تراجع عدد المحررين من ذوي المستوى المتوسط في غرف الأخبار وهذا أحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تراجع التقارير الإستقصائية، فالمراسلون يحتاجون إلى المساعدة في رؤية المشاريع الكبيرة حتى الإنتهاء منها، بينما يعملون أيضًا على القصص اليومية. ولذلك، يتوجب على أحد أعضاء الفريق أن يكتب ويخطّط ويتتبع الوقت والمال. وعندما يبدأ المراسلون والمصورون ومصورو الفيديو في إنتاج المحتوى، سيحتاجون شخصًا ما للقيام بالتحرير، لذلك فكّر بمشروعك كغرفة أخبار خاصة بك، وتحتاج شخصًا  ليكون المحرر والناشر.

تحتاج لعرض واضح وخطة لتنفيذها. عليك البدء بطرح مركز وخطة للقصة. سيكون عليك في نهاية المطاف الذهاب إلى حيث تأخذك القصة، ولكن سيرفع الطرح الجدي والخطة واضحة من الكفاءة ويحسن الإنتاج معًا. يمكن أن يساعدك التعامل مع مشروع مرتبط بقضية مستمرة تقوم بتغطيتها على تطوير خطة للعمل كونك تُدرك الأمور التي تحتاج لإعداد التقارير عنها. ويمكن أن تساعد المنحة في تمويل المشروع الذي تخطّط لتنفيذه.

لا تتشدّد في حماية الوصول إلى المحتوى الخاص بك: تذكر أنّ التعاون يجب أن يتيح الحق للمؤسسات الإخبارية بالمساهمة في المشروع والوصول إلى النشر والبث حسبما تراه مناسبًا. كل واحد منكم لديه شبكة توزيع مختلفة وكلما شارك الصحفي الأخبار على نطاق أوسع كان سيكون التأثير أكبر.

خطط لدخول المسابقات وتقديم تقرير حول تأثير عملك. إحتفل بإنجازاتك الصحفية، وأعطِ مجتمعك فرصة للقيام بذلك معك، قد يكون هذا منتدىً عامًا لمناقشة المشروع والحصول على دعم المجتمع وعلى الأفكار، يمكنك أيضًا إقامة حفل إطلاق المشروع بعد نشر المحتوى فيه، ومثل هذه المشاريع تعطي احترامًا ومصداقية للمؤسسة الأخبارية، ويجب عليك مشاركة ذلك على أوسع نطاق ممكن. 

إن إنهاء مشروع تعاوني طموح هو عمل شاق، لكنك ستستفيد بإنشائك تقارير ليس لديك الوقت الكافي لتنفيذها وحدك، يمكن لهذه القصص أن تحدث فرقًا في مجتمعك وأن تحصد الجوائز، فالتعاون هو فرصة رائعة للعمل مع أشخاص جدد، بناء علاقات أقوى وتعلم مهارات جديدة.

وفيما يلي بعض المشاريع الإضافية للإطلاع عليها إذا كنت تبحث عن أفكار:

The Wall، سلسلة أعدتها شبكة USA Today حول الجدار الحدودي الذي اقترحه الرئيس دونالد ترامب.

Accused in Elkhart، وهو مشروع مشترك بين ProPublica و South Bend Tribune تختبران فيه العدالة في مقاطعة إنديانا.

Broke in Philly، وهو تعاون بين 19 غرفة أخبار لتغطية الفقر في فيلادلفيا.

 

هذا المقال هو جزء من مجموعة أدوات الصحافة التعاونية التي تم إطلاقها في كانون الثاني/يناير بدعم من إيرتايبل.

الصورة الرئيسية من أنسبلاش بواسطة  Jovaughn Stephens.