التوجّهات المقبلة للمحتوى والسيولة المالية والتصميم

بواسطة Margaret Looney
Nov 22, 2012 في مواضيع متنوّعة

في عصرنا هذا، تظهر مع كل أسبوع "أدوات جديدة" من شأنها مساعدة الصحافة في تأدية عملها، بالتالي فإن الصحفيين والمؤسسات الإعلامية بحاجة دائمة إلى النصح والمشورة حول ما هي الأدوات والتوجّهات التي يجب اتباعها وتلك التي يمكن تجاهلها.

قام المدراء التنفيذيون الإعلاميون والصحفيون من الشركات الرائدة والمبدعة بعرض نصائح حول التوجّهات التي تستحق المتابعة وذلك خلال فعالية جرت مؤخرًا وهي بعنوان أسبوع العاصمة الرقمية أو "Digital Capital Week". تحاور الحاضرون من المواقع الإخبارية كموقع أميركا اليوم ، وذا أتلانتك، و Web startups Tech Cocktail، وشبكة كوربد "Curbed Network" حول ما يلوح في الأفق الإعلامي في جلسة الابتكارات الإعلامية التي حضرتها شبكة الصحفيين الدوليين.

اتفق المتحاورون من اللجنة على ثلاثة محاور من شأنها تحديد التوجّهات الجديدة الناشئة:

السيولة المالية تقوم العديد من المؤسسات الإعلامية بتنظيم الأحداث والمناسبات التي تبثّ مباشرةً من أجل كسب المزيد من الإيرادات. تخطّط ذا أتلانتك لتنظيم فعاليات داخل مهرجان آسبين للأفكار أو في منتدى واشنطن للأفكار كما قالت المحرّرة المساهمة زفيكا كرييغر.

وعادة ما تستقطب هذه المناسبات محرّري الوسائل الإعلامية ذوي النفوذ. على سبيل المثال، زاك ديفيس مدير التسويق للشركة الإعلامية Tech Cocktail التي تعنى بالروّاد في مجال الأعمال. قال ديفيس أن الموقع الخاص بهم يبيع البطاقات للمناسبات والفعاليات التي تعرض المبادرات التكنولوجية.

بحسب كرييغر فمن الأمور الأخرى التي تؤمّن السيولة المالية للمؤسسات الإعلامية هي المحتوى الذي تقوم الشركات برعايته. لقد نشرت ذا أتلنتك تقريراً خاصاً حول الروّاد في قطاع الطاقة وقامت برعاية التقرير شركة شل للنفط "Shell".

المحتوى من خلال التنافس "للوصول إلى الأهداف المرجوّة عبر الويب"، قال المدير العام للتكنولوجيا الشخصية في أميركا اليوم، جيريمي تيريس إن التوجّه الجديد في ما يخصّ المحتوى يتجلّى بتقديم أدوات أفضل لضمان مشاركة المستخدم، لكي يتمكن الجميع من تحميل المواد الخاصة بهم من فيديو أو كتابات. أما ذا أتلانتيك فتستجيب مع التوجّه السائد في عملية جمع المحتوى مع أخبار أتلانتك، والتوجه المحلّي مع مدن أتلانتيك.

إن حاجة الصحفيين للترويج لأعمالهم وللمحتوى الذي يقدّمونه وتشجيع الآخرين على مشاركته هو عمل ذي ديمومة ولا غنى عنه. بحسب قول تيريس فإنه "لا يتعلّق ذلك بمحرّك البحث الأفضل أو "SEO" بعد اليوم. بل هو متعلّق بالمشاركة، لذا يجب أن يكون جزءاً من الحمض النووي الذي يتطوّر في أجسادنا."

التصميم إن التركيز لا يكمن بالضرورة على الصفحة الرئيسة بل على الكتابات والمشاركات الفردية. بحسب قول كرييغر فإن "إبرازها أو عدمه يعتمد عليها، ويصبح تعليق كلّ فرد بمثابة الصفحة الخاصة به."

نصحت اللجنة بمتابعة هذه الشركات المبتكرة الإعلامية وهذه المواقع:

  • صوت الإعلام أو Vox Media، مع مشاريع مدهشة كمواقع الرياضة SBNation و Polygon لمحبي اللعب، بالإضافة إلى موقع تكنولوجي وفني وعلمي The Verge.

  • مجلة نيويورك مجلة رائدة أطلقت استراتيجية رقمية ذات فكر تقدّمي عام 2006 واستمرت بالنجاح المستمر من خلال تصميمها المتجدّد ومدوناتها ومنها Vulture وThe Cut.

  • التطبيق الإخباري المخصّص للهاتف المحمول سيركا أو Circa، وهو ممتاز في البحث عن الأخبار بشكل سريع. إن التطبيق الخاص منه بجهاز آي فون يجمّع مقتطفات من الأخبار مع تصميم سهل الاستخدام.

  • اليومية أو The Daily، التطبيق الإخباري الخاص بجهاز آي باد. وهو وسيلة النشر الوطنية الإخبارية والتي صُمّمت خصيصاً للمنصات ذات الشاشات التي تعمل على باللّمس.

اتبع @margylooney.

الصورة بواسطة مارغي لوني.