التقرير: أصبحت الأخبار 'تتوجه أكثر نحو الأجهزة المحمولة، واجتماعية أكثر، وأقرب إلى وقتها الحقيقي'

بواسطةJessica Weiss
Sep 13, 2013 في الصحافة الرقمية

تسير الأجهزة المحمولة كالهواتف النقّالة والأجهزة اللّوحية على الطريق الصحيح لتصبح منصات مُهيمنة على مجال استهلاك الأخبار، وفي دراسة حول عادات الاستهلاك الإعلامي في تسع دول وجدوا أنّ المزيد من الناس يستخدمون أكثر من جهاز واحد.

"أصبحت الأخبار متوافرة على الأجهزة المحمولة أكثر من ذي قبل ، فأصبحت أكثر اجتماعية، وأكثرها يُعرض في الوقت الحقيقي لحدوثها،" وفقاً لتقرير الأخبار الإلكترونيّة 2013 الصادر مؤخراً عن معهد رويترز : "تتبّع مستقبل الأخبار"، وهو مسح سنوي يرصد التحوّل إلى وسائل الإعلام الرقمية. "الرسالة المستغربة هو أن الجماهير تتوقع على نحو متزايد أن يتمكّنوا من الوصول إلى الأخبار في أي وقت، وفي أي مكان."

في حين وجدت الدراسة أنّه لا يزال الكمبيوتر، الجهاز الأساسي للوصول إلى الأخبار الرقمية، أبلغ ثلث المستجيبين عن وصول الأخبار إليهم عبر جهازين على الأقلّ، و أبلغ 9 في المئة أنهم يستخدمون أكثر من ثلاثة أجهزة. تضاعف استخدام الجهاز اللّوحي في فترة 10 أشهر، منذ المسح الأخير.

لم تكن بمفاجأة عندما رصد المسح عددًا من المتغيّرات بين البلدان. ففي ألمانيا وفرنسا على سبيل المثال، هناك تعلّق كبير بالأخبار التقليدية كتلك التي تبثّ على التلفزيون أو التي تنشر عبر الصحف المطبوعة. في دول أخرى، ضمنها المملكة المتّحدة والولايات المتّحدة واليابان يحصل المزيد من الناس على أخبارهم من على شبكة الإنترنت، وكان هؤلاء أكثر تأقلماً في استخدام الأجهزة الحديثة. ووجدت الدراسة أن كبار السن يظلّون أكثر ارتباطاً بالصحف المطبوعة، بينما يحصل المستهلكون الشباب على الأخبار في كثير من الأحيان عبر وسائل متعددة.

تبيّن أن "البحث" هو الطريقة الأساسية التي يستخدمها الناس في الوصول إلى الأخبار في العديد من البلدان، عوضاً عن الاتكال على "العلامة التجارية"، ومن الواضح أنّ لذلك من تداعيات على الأعمال التجارية للصحافة. طرحت الدراسة سؤالاً على المستهلكين سواء ينبغي على الخبر أن يمتلك وجهة نظر أم لا. ووجدت الدراسة تفضيلاً قوياً للأخبار غير المتحيزة، بقيادة اليابان (81 في المئة) وفرنسا (78 في المئة)، وألمانيا (76 في المئة) والمملكة المتحدة (70 في المئة). في البرازيل، قال 28 في المئة فقط أنّهم يفضّلون الأخبار التي تفتقر إلى وجهة نظر، أو تخلوا منها تماماً.

الدراسة تناولت البلدان التالية: البرازيل، الدانمارك، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، إسبانيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة. لا تزال وسائل الإعلام التقليدية تحافظ على موطئ قدم لها بين مستهلكي الأخبار. في العينة العالمية، قال 50 في المئة أنهم قد اشتروا صحيفة في الأسبوع الماضي. في المقابل، قال 5 في المئة فقط أنهم من دفعوا للحصول على الأخبار الرقمية في نفس الفترة.

"قدّ تتأقلم وتبنّى الجماهير الأخبار المتوافرة على الأجهزة اللّوحية والهواتف الذكية، لكنّهم ما زالوا يرغبون بالوصول إلى الأخبار التي يتمّ بثها تلفزيونياً ويستمتعون بقضاء وقتهم مع الصفحة المطبوعة،" ويخلص التقرير بالقول "إنه عالم متعدد المنصات ويصبح كذلك أكثر وأكثر."

لقراءة التقرير الكامل (PDF)، انقر هنا.

جيسيكا وايس كاتبة مقيمة في بوينس آيرس.

الصورة مأخوذة عن الصفحة الرئيسية لتقرير الأخبار الإلكترونية التابع لوكالة رويترز.