أربعة بدائل عن التطبيق "فيني" الذي يسمح بمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة

بواسطةMargaret Looney
Apr 16, 2013 في الإعلام الإجتماعي

"فيني-Vine"، التطبيق المتاح على موقع تويتر والذي يسمح لك بمشاركة وتحرير مقاطع الفيديو ذات الست ثواني من خلال هاتفك المحمول، يتربّع على عرش موجة الفيديوهات القصيرة. التطبيق متاح حتى الآن لمستخدمي الآي فون، مما يترك مستخدمي الهواتف المحمولة الأخرى، من ضمنهم أكثر من 500 مليون مستخدم لهواتف الأندرويد، خارج الصورة.

استخدم الصحفيون تطبيق "فيني" لإظهار بعض المقتطفات من التفجيرات في تركيا، ولخلق الرسوم البيانية المحرّكة ولمعاينة منشورات الصحف القادمة. أصبح الآن ممكناً تضمين لقطات الفيديو الخاصة بـ "فيني" عبر شبكة الإنترنت، مما سمح بتوسيع هامش مشاركة الجماهير (التعهيد الجماعي) في نشر تقاريرهم الإخباريّة.

وَعد تطبيق "فيني" بإطلاق نسخة مستقبلية لمستخدمي الأندرويد، حتى ذلك الحين هذه بعض البدائل المتاحة مجاناً للصحفيين لمشاركة اللقطات الإخبارية السريعة على أجهزة الأندرويد والآيفون.

توت - Tout يسمح لك هذا التطبيق ذات اللّقطة الواحدة على تسجيل ومشاركة لقطة كاملة تصل إلى 15 ثانية على المواقع الإلكترونية ومنصات التواصل الاجتماعية وموقع توت. تملك هذه المؤسسات الإعلامية مثل آي بي سي نيوز، وبي بي سي نيوز تاك ووذا دايلي بيست حساباتها الخاصّة، كما تقوم ذا وال ستريت جورنال باستخدام التطبيق لمشاركة الفيديو على مدوّنتها الخاصة ببثّ مقاطع الفيديو.

في حين أنّه يتعذّر عليك تحرير اللقطات التي شاركتها سابقاً، إلاّ أن هذا التطبيق يتميّز بخاصية إضافة التحديثات على التقارير الإخبارية. فتسمح لك بمتابعة التحديثات الجارية على مقاطع الفيديو عبر هاتفك المحمول، لذا هي جيّدة في إبقائك على اطلاع بأية تحديثات جارية على المواضيع التي تهمّك. يمكن للصحفيين استخدام ميّزة الإجابة عن التعليقات المستحدثة عن الفيديو كوسيلة حقيقية لإشراك الأشخاص.

فيدي - Viddy وَصَفه أحدهم كإنستغرام خاص بالفيديو. يسمح لك هذا التطبيق بتسجيل ومشاركة لقطة واحدة من الفيديو تصل مدّتها إلى 15 ثانية. يمكنك التحكّم بمقاطع الفيديو التي تريد مشاركتها عبر إضافة عامل "التصفية" للمواد غير المرغوب فيها أو يمكنك إضافة الموسيقى ومشاركتها بشكل فوري على موقع تويتر أو تامبلر أو فيسبوك أو يوتيوب مع تحديد الموقع الجغرافي. يمكنك التقاط الفيديو المصوّر ولكن ليس الصوت، لذلك يمكن الاستفادة من هذا التطبيق عبر إظهار ماهيّة أو شكل غرف الأخبار من خلال التقاط مجريات العمل أي "ما وراء الستار"، أو التقاط مشهد ميداني على الأرض عند وقوع حادث أو خبر عاجل عوضاً عن تقديم خبر يتخلله سرداً للأحداث.

كليب - Klip يسمح لك هذا التطبيق بتسجيل ما يصل إلى دقيقة واحدة دون أي مونتاج، ومشاركته عبر فيسبوك وتويتر مع إضافة دعاية قصيرة. أنت تنشر ما تلتقطه فقط، حيث أن التطبيق لا يسمح لك بأية إضافة أو تحرير أو تحكّم بالفيديو الذي ترغب بنشره إلاّ أنه يمكنك تحديد الموقع الجغرافي. يمكن للصحفيين استخدام ميّزة الدردشة المباشرة في التطبيق ذاته لإشراك الأشخاص أو استقبال تعليقات الجمهور على مقاطع الفيديو الخاصّة بهم عبر نظام تحديد عدد مشاهدي الفيديو.

كييك - Keek يسمح لك هذا التطبيق بتحميل 36 ثانية من الفيديو المصحوب بالصوت بشكل يشبه تويتر في خاصيّة إضافة # "الهاشتاق" أو عنوان المتصفح الإلكتروني (URL). لا يسمح لك بالتحكّم أو بتحرير المقاطع المصوّرة، لكن يمكن للمجتمع المحيط بهذا التطبيق أن يجعل منه أداة مفيدة للتعهيد الجماعي. كما أنه يوفّر أداة تحليل مجانيّة.

ما هي تطبيقات مشاركة الفيديو المفضّلة لديك؟ كيف ساعدك ذلك في تغطيتك الصحفيّة؟