الإصلاحيون في إيران يجلبون المعركة إلى المدونات

作者ijnet_admin
Feb 22, 2008 发表在 صحافة أساسية

إن إيران هي موطن حوالي ثمانمائة ألف مدونة وهي بذلك أكثر من أي بلد آخر في عدد المدونات ماعدا الصين بحسب ما أوردته تقارير صادرة عن الفايننشال تايمز. كل أشكال التدوين قد بدأت في إيران عن طريق الإصلاحيين والمتشددين ورجال الدين وخبراء الأفلام والمصممين وحتى الرئيس محمود أحمد نجاد، حيث يقومون بتدوين أرائهم على شبكة الانترنت.

 وتقول صحيفة التايمز بأن الإصلاحيين الإيرانيين يستفيدون من الانتشار الواسع للمدونات في البلد. ويقول محمد علي ابطاهي مساعد الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي لصحيفة التايمز بأن الإصلاحيين يعانون من عدم امتلاكهم لتغطية إعلامية كافية للأحداث السياسية، لذا فإن المدونات أصبحت أكثر أهمية. على أي حال يواجه الإصلاحيون تحدياً مهماً وخطيراً بأن الأغلبية العظمى من الإيرانيين خارج العاصمة مازالت تعتمد على قنوات التلفزيون الحكومية كمصدر وحيد لمعلوماتهم.
 
أقرأ المزيد عن هذا الخبر في الموقع التالي :