رائد أعمال أول منصة متخصصة في ريادة الأعمال في مصر

作者soad aboghazey
Jan 8, 2014 发表在 صحافة أساسية

أصبح هناك اتجاه ملحوظ في وسائل الإعلام العربية نحو إطلاق وسائل إعلامية ذات تخصصات دقيقة بعيداً عن الأقسام المعروفة (سياسة- اقتصاد- ثقافة وغيرها). فظهرت منصات تقدّم خدمات مباشرة للمتابعين، وتساهم في الوقت نفسه في توظيف طاقات من الصحفيين المتخصصين في مجالات لا تتطلب منهم الوقوع في "فخ السياسة".

تعتبر منصة رائد الأعمال التي أطلقتها شركة iFG للخدمات الإعلامية أول منصة متكاملة لروّاد الأعمال فى مصر يديرها صحفيون مهنيون، تبثّ مواد صحفية من خلال مجلة مطبوعة وبرنامج إذاعي وموقع إلكتروني، مع تواجد ملحوظ على شبكات التواصل الاجتماعي وبالتحديد على موقع فيس بوك وتويتر.

وعلى الرغم من انطلاقها منذ فترة بسيطة إلاّ أن منصة رائد أعمال ربما تكون فرصة لريادي الأعمال في مجال الإعلام الراغبين في إنشاء منصاتهم الخاصة، فهي تقدّم معلومات عن كيفية عرض الفكرة على الجهات المانحة، والطرق التي يمكن من خلالها نشر الأفكار بين فئات مختلفة من الناس، بالإضافة إلى عرض لقصص نجاح لروّاد أعمال في مجالات وتخصّصات مختلفة وإبراز أسرار تميّزهم، كما تحاول تقديم معلومات عن المؤسسات التي تقدّم دعمًا فنيًا ومادّيًا للأفكار المتميزة، عبر وسائل تقدّم منتجات إعلامية من خلال الراديو والصحافة المطبوعة والإنترنت.

التقت شبكة الصحفيين الدوليين الصحفي علاء البحار رئيس تحرير منصة رائد أعمال ليتحدّث عن التجربة، وكيف يمكن أن تخدم الصحفيين وروّاد الأعمال في مصر بما فيها الأفكار الرائدة في مجال الإعلام.

بدايةً أشار علاء إلى أنّ الهدف من إطلاق مجموعة من الصحفيين لمنصة رائد أعمال هو محاولة لاستيعاب وتغطية أفكار المشاريع الرائدة في مصر في أي مجالٍ كان، من منطلق أنه كلما كانت الوسيلة الإعلامية دقيقة التخصّص تزيد فرصها في النجاح عبر احتلالها مساحة أكبر من اهتمامات واحتياجات المتلقّي.

وأضاف علاء إلى أنّه من أهداف "رائد أعمال" صناعة إعلام جديد، يستوعب عددًا كبيرًا من الصحفيين المتخصصين في مجال ريادة الأعمال، فهي بادرة جديدة في الوطن العربي الذي اعتاد على الصحافة السياسية أو حتى الاقتصادية التي تحاول المشاركة في الصراع السياسي. وعادةً ما تصبّ كل تركيزها على تحقيق مكاسب مادية دون فائدة مباشرة تعود على المتلقي.

تجدر الإشارة إلى أنّ منصة "رائد أعمال"، ستكون السبّاقة في تدريب صحفيين ليكونوا أوّل المتخصصين في الكتابة عن ريادة الأعمال بشكل مهني ومحترف.

وأعاز علاء سبب إطلاق منصّة "رائد أعمال" كمجلة ورقية شهرية وموقع الكتروني بالإضافة إلى برنامج إذاعي يذاع ثلاث مرات أسبوعيًا على راديو مصر، دفعة واحدة وليس بالتتابع إلى أن كل وسيلة من هذه الوسائل تخاطب فئة مختلفة من الناس. مما يساعد كذلك في جعل فكرة ريادة الأعمال "أكثر انتشاراً وشعبية"، حتى لا تكون موجّهة لفئة بعينها أو يُفهم أنها موجّهة إلى المتخصّصين فقط. فهدف المنصة في المستقبل أن تكون موجّهة ومستهدِفة لكلّ الناس، فريادة الأعمال ليست مقتصرة على المشروعات الكبيرة أو الأفكار التي تنفّذ على نطاق واسع، فمخاطبة أصحاب المشاريع الصغيرة أيضاً تدخل ضمن اهتمامات "رائد أعمال".

وأضاف رئيس تحرير رائد أعمال ان المنصة منذ انطلاقها من شهور قليلة حتى الآن وجدت تجاوبًا كبيرًا من قطاعات مختلفة من الشباب المتحرّرين من الرغبة في العمل كموظفين في القطاع العام أو الخاص، خاصة وأن هذه الهيئات غير قادرة على استيعاب هؤلاء الشباب، خاصة بعد ثورة 25 يناير وهناك إقبال على الاتجاه إلى العمل الخاص وريادة الأعمال، ولذلك تحاول المنصة التشبيك بين هؤلاء الشباب أصحاب الأفكار الرائدة والجهات المانحة لتقديم الدعم المادي بجانب المعرفة التي توفرها منصة رائد أعمال بوسائلها المختلفة.

واختتم علاء قوله، "تملك منصة رائد أعمال خطط طموحة للمستقبل." بحيث سيتم إطلاق برنامج تلفزيوني ومنتدى أعمال ليكون همزة وصل بين الرياديين الشباب أصحاب الأفكار والمشاريع الذين يبحثون عن تمويل من جهة ورجال الأعمال المهتمين بدعم هؤلاء الشباب من جهة أخرى".

الصورة مستخرجة من موقع رائد أعمال بعد أخذ الإذن.